غرفة دبي توقع مذكرة تفاهم مع سوق.كوم

الثلاثاء 13 يونيو 2017
سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، والسيد رونالدو مشحور، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لموقع سوق.كوم

دبي - مينا هيرالد: وقعت غرفة تجارة وصناعة دبي مؤخراً مذكرة تفاهم مشتركة مع موقع سوق.كوم لتسهيل التعاون المشترك بين الطرفين فيما يختص بالتجارة الإلكترونية في الدولة، وتعزيز استفادة اعضاء الغرفة من سوق التجارة الإلكترونية في المنطقة.

وبموجب نصوص الاتفاقية، يمكن لأعضاء غرفة دبي الاستفادة من مجموعة من الميزات الحصرية لخدمات سوق.كوم، والتي تشمل الإتاحة المجانية لمدة ثلاثة أشهر إلى خدمات برنامج ’تشحن من قبل سوق‘، فضلاً عن جلسات تدريبية متخصصة في مجال الشحن. كما تتضمن بعض هذه الخدمات الحصول على الأولوية في مجالات البحث وخدمات العملاء والوصول إلى العروض الترويجية.

كما تنص المذكرة على حصول سوق.كوم على علامة ’العضو الموثوق‘ الممنوحة من قبل غرفة دبي ضمن عدد من برامج البائعين المتوفرة حالياً على منصة سوق.كوم والمخصصة للأعمال الموجهة للعملاء، إلى جانب تعاون سوق.كوم مع غرفة دبي خلال الندوات والبرامج التدريبية المستقبلية.
وشارك في توقيع الاتفاقية سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، والسيد رونالدو مشحور، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لموقع سوق.كوم، وذلك بحضور المسؤولين والمدراء التنفيذيين في كل من غرفة دبي وسوق.كوم.

ولفت بوعميم إلى ان مذكرة التفاهم تؤسس لتعاون طويل الأمد بين الجانبين، حيث يهم الغرفة تعزيز تنافسية أعضائها ومجتمع الأعمال في مجال التجارة الإلكترونية التي تعتبر مستقبل التجارة العالمية، وأحد أوجه المتغيرات العالمية في عالم التجارة.

وأضاف مدير عام غرفة دبي قائلاً:" نتوقع أن تستحوذ التجارة الإلكترونية على 10% من إجمالي قطاع التجزئة في الإمارة خلال السنوات القليلة القادمة ارتفاعاً من نسبتها الحالية التي لا تتجاوز 5%، مما يبرز الحاجة لضرورة تضافر الجهود للارتقاء بهذا القطاع الحيوي، فالعالم من حولنا يتطور، وينبغي مواكبة هذه التطورات بمبادرات وشراكات استراتيجية مع لاعبين أساسين في السوق، توفر خدمات ذات قيمة مضافة لمجتمع الأعمال."

ولفت بوعميم إلى ان الشراكة مع سوق دوت كوم تشكل نموذجاً ناجحاً لشراكات المستقبل، حيث تتيح الغرفة من خلال هذه الشراكة نافذة جديدة لتوفير مزايا إضافية لعملائها وأعضائها تساعدهم في التوسع في التجارة الإلكترونية، والتحول نحو آفاق جديدة ومبتكرة لتجارتهم.

وأوضح مدير عام غرفة دبي إن سوق الإمارة وإمكاناتها عامل إيجابي يساعد في نمو التجارة الإلكترونية، فالبنية التحتية ركيزة أساسية محفزة لتوسع التجارة الإلكترونية وخصوصاً الخدمات اللوجستية ذات العلاقة والتي تشمل شبكة الاتصالات والطرق والتخزين والشحن وغيرها، مؤكداً إن دبي مرشحة وبقوة نظراً لإمكاناتها لأن تقود مسيرة التحول نحو التجارة الإلكترونية في المنطقة.

وبدوره، قال السيد رونالدو مشحور: "نركز في سوق.كوم على تقديم تجربة تسوق سلسة وبسيطة لعملائنا. وتسهم مبادرتنا الرائدة ’تشحن من قبل سوق‘ في تمكين الجهات البائعة من تجاوز أي عائق يواجههم في التجارة الالكترونية، متيحةً لهم الاستفادة من بينتنا التحتية المتينة وتقنياتنا المتطورة لمساعدتهم في تنمية وتطوير أعمالهم على شبكة الإنترنت. كما تمكن شراكتنا مع غرفة دبي مزيداً من رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة في المنطقة من الحصول على نطاق أعمال أوسع، كما تتيح لهم الوصول إلى ملايين من المستهلكين المحليين. وإلى جانب ذلك، ستعمل هذه الشراكة على تعزيز ثقة المستهلكين من خلال حصول سوق.كوم على علامة ’العضو الموثوق‘ الممنوحة من قبل غرفة دبي".

وحسب تقرير صدر مؤخراً لغرفة دبي مبني على دراسات متنوعة منها لـ Payfort، و"بيزنيس مونيتر"، يقدّر بلوغ حجم سوق التجارة الإلكترونية العالمية حوالي 4.3 تريليون دولار أمريكي بحلول العام 2025 أي ما يوازي 19% من إجمالي مبيعات التجزئة. كما يتوقع توسع حجم سوق التجارة الإلكترونية في منطقة الخليج العربي ليصل إلى 41.5 مليار دولار امريكي بحلول العام 2020، حيث يتوقع ان تقود الإمارات هذا التوسع مستحوذةً على حوالي 53-55% من حصة السوق، تليها السعودية بـ 14%، وثم سلطنة عمان بـ 12%.

إقرأ أيضا