"سيرنر الشرق الأوسط وأفريقيا" تجري تعيينات جديدة في مناصب قيادية لتعزيز إشراك العملاء

الثلاثاء 06 يونيو 2017

الإمارات - مينا هيرالد: أعلنت "سيرنر الشرق الأوسط وأفريقيا" اليوم عن تعيينات جديدة بهدف تعزيز نموذج إشراك العميل الذي تعتمده في منطقة الشرق الأوسط. وتم تعيين أدريان داي في منصب المدير العام الجديد لفرع الشركة في قطر، بينما سيتولى مايكل شيلبر، الذي يشغل منصب مدير العمليات الأول لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، مهام إضافية بصفة مدير عام لفرع الشركة في دولة الإمارات والكويت.

وتأتي الخطوة في الوقت الذي تواصل فيه "سيرنر الشرق الأوسط وأفريقيا" تعزيز مكانتها الراسخة ضمن الأسواق الإقليمية، تماشياً مع جهودها المبذولة لتوطيد أطر العمل المشترك مع العملاء من قطاع الأعمال، من أجل دعم والارتقاء بإدارة صحة السكان.

وبفضل خبرة داي التي تزيد على 18 عاماً في الخدمات المدارة بواسطة تكنولوجيا المعلومات وبشكل خاص في مجال علاقات العملاء والانتقال والتحوّل وتوفير الخدمات، فقد شغل مناصب قيادية لدى العديد من الشركات الرائدة أبرزها "إلكترونيك داتا سيستمز" (Electronic Data Systems) و"هيوليت باكارد" (Hewlett Packard) و"إنجازات لنظم البيانات" (شركة تابعة لمبادلة)، لينضم بعد ذلك إلى شركة "سيرنر الشرق الأوسط وأفريقيا". وفي إطار دعم الخطط التي وضعتها وزارة الصحة العامة في قطر ومساعي الجهات القيادية الأخرى في الدولة، فقد تم تعيينه مؤخراً مديراً عاماً وأوكلت إليه مهام تعزيز علاقات شركة "سيرنر" على مستوى الحكومة مع المزوّدين والمورّدين بهدف الارتقاء بالخدمات الصحية والوصول بها إلى مستويات عالمية.

وقال مايك بوميرنس، نائب الرئيس والمدير المنتدب لشركة "سيرنر الشرق الأوسط وأفريقيا": "سوف يساهم آدريان من موقعه كعضو رئيسي في فريق الإدارة لشركتنا، في إيجاد فرص واعدة وتعزيز التعاون الوثيق مع الوزارة وقاعدتنا الحالية من مؤسسات العملاء من أجل تحقيق رؤيتها الاستراتيجية. إنني على ثقة بأن أدريان بما يتمتع به من كفاءة عالية سيكون قادراً على قيادة "سيرنر" لتحقق المزيد من التقدم والتميز في قطر"

بدأ شيلبر عمله في شركة "سيرنر" عام 2009 حيث اضطلع بالعديد من المسؤوليات القيادية على المستوى الإقليمي في مجال تطوير الأعمال والمبيعات والاستشارات وعمليات الدمج والإحراز. يشغل منذ عامين منصب مدير العمليات الأول في شركة "سيرنر الشرق الأوسط وأفريقيا"، أثبت خلالها كفاءته في قيادة عمليات الأعمال الأساسية للشركة في مجالات الجودة وإدارة الأداء والدخول إلى الأسواق الجديدة. يعتزم مايكل من خلال منصبه الجديد تولي مهام الإشراف على الخطط الاستراتيجية لمشاركة العملاء والتعاون مع عملاء الشركة من أجل وضع تصورات مستقبلية جديدة ومتميزة لقطاع الرعاية الصحية.

وتتركز مهام شيلبر بالدرجة الأولى على دعم مساعي الجهود الحكومية في كل من دولة الإمارات والكويت من أجل بناء نظام رعاية صحية متكامل بمواصفات عالمية قادر على توفير خدمات صحية سلسة لجميع أفراد المجتمع.

وقال بوميرنس: "لقد أثبت مايكل شيلبر كفاءته كقيادي ديناميكي قادر على تحقيق إنجازات ملموسة في تنفيذ الاستراتيجيات. ونحن على ثقة بأن شركتنا سوف تتمكن تحت قيادته من مواصلة مسيرة نجاحها من خلال تعزيز التعاون مع شركائنا من مؤسسات العملاء بهدف توفير تجربة متميزة في مجال الرعاية الصحية لكل من المرضى ومقدّمي الرعاية على حد سواء".

وتمكنت شركة "سيرنر" على مدى 26 عاماً من بناء علاقات تعاون وثيقة مع مؤسسات رائدة في مجال الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط وذلك في إطار جهودها الرامية إلى توفير أنظمة رعاية صحية متكاملة تهدف إلى الارتقاء بتجربة المريض خلال تعامله مع موظفي مركز الرعاية. وقد جاء ذلك تماشياً مع رؤية دول المنطقة وتوجهها نحو توفير حياة صحية للسكان عبر نظام رعاية صحية متميز وخدمات صحية موثوقة لكافة أفراد المجتمع.

وإضافة إلى داي وشيلبر، فقد تم أيضاً تعيين كل من علي سليماني وبشير عوض بصفة مدير عام في شركة "سيرنر الشرق الأوسط وأفريقيا".

وبدأ علي سليماني العمل في "سيرنر" عام 2005 كمسؤول عن التعامل المباشر مع العملاء وأداء مهام التنفيذ. ويتولى سليماني بصفته مديراً عاماً إدارة كافة جوانب علاقات تطوير الأعمال لشركة سيرنر مع مؤسسات الرعاية الصحية، وإيجاد السبل الملائمة لتحقيق رؤية العملاء المحتملين وترجمتها على أرض الواقع.

من جهة أخرى، بدأ عوض عمله في سيرنر عام 2006 حيث شغل العديد من المناصب القيادية في بلدان مختلفة من العالم، ومؤخراً تم تعيينه مديراً عاماً حيث يضطلع بمسؤولية الإشراف على علاقات التعاون الاستراتيجية للشركة مع كل من وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية ومستشفى الجليلة التخصصي للأطفال وشركة أبوظبي للخدمات الصحية. تهدف الشركة من خلال اعتماد منهج المشاركة بينها وبين عملائها إلى تسريع عجلة التوجه نحو استخدام تكنولوجيا المعلومات في مجال الرعاية الصحية انسجاماً مع تطلعاتها نحو الارتقاء بمستوى الرعاية الصحية في الدولة مما يضمن حياةً صحيةً للسكان والرفاهية للمجتمع.

إقرأ أيضا

Search form