"دلسكو" وإكسبو 2020 دبي ينظمان حملة "بيئتنا مسؤوليتنا" احتفاء بيوم الأرض العالمي

الإثنين 22 أبريل 2019
دبي - مينا هيرالد:

احتفاءً بيوم الأرض العالمي، نظمت شركة "دلسكو، الشركة الإماراتية الرائدة في حلول الموارد البشرية والحلول البيئية، والشريك الرسمي لإدارة النفايات لمعرض إكسبو 2020 في دبي، حملة "بيئتنا مسؤوليتنا"، والتي تمكنت من جمع ما يقارب نصف طن من النفايات من الصحراء في دبي، وذلك بالشراكة مع إكسبو 2020 دبي ومؤسسة "دي جريد".

وأقيمت الحملة في منطقة صحراء القدرة في دبي بالتعاون مع مبادرة "سيمبلي بوتلز" التابعة لمؤسسة "دي جريد"، وهي مبادرة غير ربحية تعمل مع المدارس والشركات وغيرها من المؤسسات لزيادة معدلات إعادة تدوير زجاجات المياه البلاستيكية في دولة الإمارات.

وشارك في الحملة 300 متطوع، أعلنوا جميعاً عن التزامهم بعهد يوم الأرض، الهادف إلى "الحد من الاستخدام، وإعادة الاستخدام، وإعادة التوظيف، وإعادة التدوير" في حياتهم، كما أظهرت الحملة كيف ستسهم شراكة "دلسكو" مع إكسبو في تحويل 85 في المئة من النفايات بعيداً عن المكبات خلال الفترة المؤدية للمعرض وخلاله، ودعم هدف الإمارات لاستضافة أكثر المعارض العالمية استدامة في العالم حتى الآن.

وقال ديفيد ستوكتون، الرئيس التنفيذي لشركة "دلسكو": "دائما ما تنظم دلسكو حملات بيئية للتنظيف في داخل المدن والشواطئ كجزء من برنامجها الواسع للمسؤولية المجتمعية، لكن نشاط اليوم كان له أهمية خاصة بالنسبة لنا بحيث لم يقتصر على الاحتفال بيوم الأرض فحسب، وهو أحد أهم فعاليات التوعية البيئية في العالم، بل ساهم في إظهار ما نهدف إلى تحقيقه من خلال برنامج تحويل النفايات في إكسبو 2020 دبي، الذي يعد عنصرًا رئيسيًا في دورنا الرسمي لإدارة النفايات خلال فترة الحدث الدولي."

وأضاف ستوكتون: "وكجزء من شراكتنا، ستساعد "دلسكو" إكسبو 2020 دبي علي تحقيق هدفه المتمثل في تحويل 85 في المئة من النفايات عن المكبات، ودعم هدف إعادة تدوير النفايات بنسبه 75 في المئة المحدد في رؤية الامارات 2021. وقد كان لحملة التنظيف هذه دور فعال في تبيان كيفية تحقيق هذا الهدف، وذلك من خلال تعزيز الوعي البيئي والممارسات الخضراء، حيث ستسهم هذه الجهود مجتمعة في تحقيق هدفنا المتمثل في أن يكون إكسبو 2020 دبي هو إكسبو الدولي الأكثر استدامة في العالم، وتعزيز مكانة دولة الإمارات الرائدة كمعيار ومثال يحتذى للدول الأخرى، في المحافظة على البيئة."

وقالت دينا مصطفى، رئيس عمليات الاستدامة في إكسبو 2020 دبي: "تعد الاستدامة محورًا رئيسيًا لنا في سعينا لإلهام المجتمعات لإحداث تأثير عالمي إيجابي. ويتطلب هذا الهدف الطموح التعاون مع جميع الجهات المعنية والشركاء ورواد الصناعات لزيادة الوعي على المستوى المجتمعي بأهمية الاستهلاك المسؤول وتعزيز أنماط الحياة المستدامة. تعد أنشطة المشاركة المجتمعية مثل حملة "بيئتنا صحتنا" خطوة في الاتجاه الصحيح لصنع مستقبل أفضل للأجيال المقبلة."

وقال  كريس باربر، مؤسس دي جريد: "نأخذ زجاجات المياه البلاستيكية المستخدمة التي يعتبرها معظم الناس نفايات، ونستخدمها كمورد لنعيد تدويرها بجودة عالية والإستفادة منها  في صناعة الملابس. ونعمل في هذا الإطار مع أكثر من 80 مدرسة في دبي، وذلك بهدف تعزيز الوعي بأهمية الحد من التلوث البلاستيكي، وتوفير حلول عملية سهلة من خلال إعادة تدويره. ونهدف من خلال التعليم والفعاليات من هذا النوع إلى تشجيع الطلاب على أن يكونوا مسؤولين بيئيًا، وحثهم نحو إحداث أثر إيجابي على البيئة والمجتمع".

وشارك في الحملة 250 طالبا من مجموعة مختلفة من المدارس مع مدرّسيهم، إلى جانب 50 موظفًا ومتطوعًا من "دلسكو"، وإكسبو 2020 دبي، و"دي جريد"، وعمل المشاركون معًا على جمع النفايات، وفصل المواد المستعادة، وتسجيل وزن المواد التي تم جمعها. ثم جرى نقل المواد المستعادة إلى منشأة "دلسكو" لاستعادة المواد من أجل المزيد من المعالجة وإعادة التدوير، كما تم تسليم المتطوعين قبعات خاصة مصنوعة من زجاجات بلاستيكية معاد تدويرها – للدلالة على ما يمكن تحقيقه من خلال إعادة التدوير الفعال للبلاستيك.

وبدأت حملة التنظيف بجلسة تعليمية وتوعوية حول الأنواع المختلفة من النفايات التي سيتم جمعها، والأثر السلبي للنفايات على البيئة، وأهمية إعادة التدوير، وبعدها بدأ المتطوعون عملية إعادة  الصحراء إلى جمالها الطبيعي، عن طريق جمع النفايات وفرزها ووزنها، ليتم بعد ذلك استرداد المواد القابلة لإعادة التدوير مثل العلب والزجاج والمعادن من أجل تحويلها إلى منتجات جديدة عبر شركات إعادة التدوير المعتمدة، بينما سيجري تحويل الزجاجات البلاستيكية إلى ملابس من خلال مؤسسة "دي جريد".

وفي نهاية الحملة، تم جمع ما يقارب نصف طن من النفايات والمواد القابلة لإعادة التدوير، وتسليم جميع المشاركين شهادة تقديرية لجهودهم في إنجاح المبادرة. واختتمت "دلسكو" فعاليات الحملة بالإعلان عن ورشة عمل مستقبلية ستضم مجموعة من الفنانين وطلبة المدارس تتمحور حول تحويل النفايات إلى قطع فنية. وقد أبرزت هذه الأحداث أنها تتماشى مع التزام "دلسكو" الأساسي بدعم مجتمعات أفضل ولعب دور رئيسي في التنمية المستدامة في دبي، والإمارات، والمنطقة.

إقرأ أيضا