المدينة المستدامة تستضيف مهرجان "الحياة المستدامة" في دبي

الثلاثاء 26 فبراير 2019
دبي - مينا هيرالد:

تستضيف المدينة المستدامة في دبي خلال الفترة من 28 فبراير ولغاية 2 مارس فعاليات مهرجان "الحياة المستدامة" (Greener Living) الرامي إلى الترويج لأسلوب حياة عصري صديق للبيئة، من خلال فعاليات تفاعلية متنوعة وبرامج تثقيفية لمختلف الفئات العمرية.

وتتضمن الفعاليات عروض لأفلام وثائقية تعرض للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، وجلسات حوارية يشارك بها العديد من المؤسسات والأفراد الذين يلتزمون معايير الاستدامة.

كما يتضمن المهرجان أيضاً معرض "بيت بدون تغليف" المقدم من "لَّش"، لمستحضرات التجميل الطبيعية والمحضرة يدوياً، والذي يتم إقامته للمرة الأولى في المنطقة. ويستمر المعرض لثلاثة أيام، ويحتوي على عدة أقسام حول تاريخ التغليف للمنتجات، وأبرز الابتكارات في عالم التغليف المستدام، وعمليات التدوير، والمنازل الصديقة للبيئة.

يستمر المهرجان لمدة ثلاثة أيام يتم خلالها عرض ثلاثة أفلام، حيث ينطلق اليوم الأول بعرض Rubber Jellyfish الذي يعرض مشكلة البالونات وتأثيرها على الحياة في البحار. ويُعرض هذا الفيلم بالتعاون مع "أزرق"، المؤسسة غير الربحية المعنية بالحفاظ على البيئة البحرية، والمسجلة لدى "هيئة تنمية المجتمع" في دولة الإمارات.

وفي يوم الجمعة، سيتم عرض فيلم مُقدم من ناشونال جيوغرافيك بالتعاون مع قناة "ناشونال جيوغرافيك أبوظبي"، بعنوان "Science fair"، والذي يتناول قصة مجموعة من اليافعين يشاركون في مؤتمر الابتكار العالمي السنوي في الولايات المتحدة حيث تم اختيار هذا الفيلم لإظهار قدرة التعليم على مكافحة التغير المناخي.

وفي اليوم الثالث، يُعرض الفيلم الوثائقي "العودة إلى البرية" بالتعاون مع "هيئة أبوظبي للبيئة" و"إيميج نيشن"، حيث نتابع رحلة إحدى ظباء المها أبو حراب (مقوسة القرنين) ورفيقتها أثناء سفرها من أبوظبي وعودتها إلى موطنها في تشاد بعد انقراضها لما يزيد على 25 سنة.

يجدر بالذكر أن هذا المهرجان يأتي بمبادرة من شركة (Greener Screen)، الشركة الاستشارية المختصة بتوفير وسائل شفافة وفعالة لخفض انبعاثات قطاع التلفزيون والسينما. وتكرس جهودها للاستفادة من وسائل الإعلام وقطاع السمعيات والبصريات للترويج لقضية تغيُّر المناخ من خلال رفع مستوى الوعي وتسهيل ممارسات الإنتاج المستدام.

ويقام المهرجان بالتعاون مع المدينة المستدامة في دبي، و"لَّش" لمستحضرات التجميل يدوية الصنع، وشركة كرييتف ميديا سوليوشنز (Creative media solutions)، والدعوة عامة للجميع.

إقرأ أيضا