طلبة جامعة خليفة يطورون أنظمة رقمية لتسهيل سير العمليات في مؤسستين في أبوظبي

الأحد 28 يوليو 2019
أبوظبي - مينا هيرالد:

أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، الجامعة البحثية التي تركز على النهوض بالتعليم من خلال التدريس والبحث واكتشاف وتطبيق المعرفة اليوم أن فريقين من طلبة السنة الأخيرة من قسم هندسة النظم الصناعية قد أتموا بنجاح مشروع رفع مستوى أداء سير العمليات في مؤسستين في أبوظبي.

جاءت هذه المبادرات، التي قام بها طلبة جامعة خليفة في كليفلاند كلينك أبوظبي ومركز العاصمة للفحص الطبي، كجزء من مشاريع التصميم التي قدموها في سنتهم الأخيرة، فقد عمل الطلبة: مريم الشامسي وأميرة علي باوزير ومحمد باليث ومحمد العلمي على مشروع مركز العاصمة للفحص الطبي، بينما عملت الطالبات عنود العجمي وفاطمة الصيعري وخديجة جمعة ومريم العبودي على مشرعهم في كليفلاند كلينك أبوظبي، حيث رحبت المؤسستان بالطلبة، كما قدمت لهم موجزاً عن سير العمليات واسعة النطاق.

ركزت المشاريع التي قام بها الطلبة، والتي كانت جزءاً من المبادرات التي نظمها مركز سلسلة التوريد الرقمي وإدارة العمليات التابع لقسم هندسة النظم الصناعية في جامعة خليفة، على جودة التعليم والبحوث المتطورة ضمن سلسلة التوريد الرقمي والعمليات الهندسية ذات الكفاءة.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور عارف سلطان الحمادي، نائب الرئيس التنفيذي في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا: "تعكس مساهمة جامعة خليفة في تسهيل ورفع مستوى سير العمليات بشكل بارز في مؤسستين في أبوظبي مدى جدية والتزام طلبتنا في تطبيق المعرفة المكتسبة في ظل ظروف العالم الحقيقي، إضافةً إلى الاستفادة التي يحققها الطلبة من الخبرة الكبيرة التي يمتلكها أعضاء الهيئة الأكاديمية. تشكل سلسلة التوريد الرقمية عنصراً أساسياً في الثورة الصناعية الرابعة، وكلما كانت سلسلة التوريد في المنظومة المؤسساتية ذكية ومترابطة وذات كفاءة عالية، كلما ساهم ذلك في تعزيز النمو الاقتصادي في المستقبل. نأمل بأن تكون مشاريع رفع مستوى الأداء، التي قام بها طلبة جامعة خليفة كمبادرات من مركز سلسلة التوريد الرقمي وإدارة العمليات، بداية لمسيرة ناجحة في تحقيق علمية التحول الرقمي على نطاق واسع بهدف الاستفادة منها في العمليات التجارية محلياً وإقليمياً".

وكنتيجة للمشروع، فقد تمكن مركز العاصمة للفحص الطبي من الحد من معدل زمن الانتظار من 13.9 دقيقة إلى 4.7 دقيقة، وذلك خلال الفترة ما بين السابعة وحتى التاسعة صباحاً. أما الفترة الممتدة ما بين الساعة التاسعة صباحاً والساعة الثانية عشرة ظهراً، فقد شهدت انخفاضاً ملحوظاً في معدل زمن الانتظار ليصل إلى 12 دقيقة منخفضاً عما كان عليه في السابق حيث كان 26.7 دقيقة. وكذلك الحال في كليفلاند كلينك أبوظبي الذي عمِد إلى إدراج الإجراءات اللازمة التي تساهم في تسهيل سير العمليات داخل مرافق المستشفى وذلك عقب المشاريع التي قام بها الطلبة.

يعتبر مشروع رفع مستوى أداء سير العمليات مشروعاً حيوياً بالنسبة لطلبة الهندسة الصناعية الذي يتخذون منه أيضاً مشروعاً للتصميم في سنتهم الأكاديمية الأخيرة. يذكر أن الطلبة يلجؤون لاستخدام أدوات المحاكاة في مشروعهم بالاعتماد على البيانات التي يقومون بجمعها قبل اقتراح الحلول المناسبة للتحديات التي تقف أمامهم أثناء عملهم في المشروع.

وبعد استكمال المشروع، كرم السيد هيثم الصبيحي، الرئيس التنفيذي بالوكالة لمركز العاصمة للفحص الطبي، فريق طلبة هندسة النظم الصناعية على مشروعهم التصميمي للسنة الأكاديمية الأخيرة، حيث قام بتسليمهم الشهادات بهذه المناسبة، في حين أشاد السيد عبد الله الملا، ممثلاً عن مكتب تحسين العمليات في كليفلاند كلينك أبوظبي، بجهود طلبة هندسة النظم الصناعية على جهودهم التي قدموها لإتمام مشروعهم.

يذكر أن أهداف واستراتيجيات مركز سلسلة التوريد الرقمي وإدارة العمليات تتفق في الأجندة والأولويات الوطنية مع رؤية دولة الإمارات للعام 2021 والتي تهدف إلى التحول الاقتصادي القائم على النفط إلى اقتصاد مبني على المعرفة، حيث تركز أهداف المركز على التحليلات المرتبطة بسلسلة التوريد الرقمية وتوليد المعرفة وإدارتها، بالإضافة إلى خلق اتجاه جديد في قطاع البحوث يتعلق بإدارة العمليات الرقمية.

إقرأ أيضا

Search form