صندوق الوطن ينظم زيارة لـ5 مواهب إماراتية إلى برنامج "ستانفورد للدراسات التمهيدية" في الولايات المتحدة الأمريكية

الثلاثاء 06 أغسطس 2019
أبوظبي - مينا هيرالد:

شارك 5 طلاب في زيارة نظمها صندوق الوطن إلى الولايات المتحدة الأمريكية في برنامج "ستانفورد للدراسات التمهيدية" التابع لجامعة ستانفورد الذي أقيم في الفترة من 24 يوليو ولغاية 2 أغسطس الجاري في مقر الجامعة. 

وتأتي هذه الزيارة ضمن برنامج موهبتنا صيف 2019 والتي يسعى من خلالها الصندوق إلى تنمية وصقل مهارات المواهب الوطنية، من خلال مجموعة من البرامج المتخصصة في قطاعات حيوية ومهمة تدعم الرؤية المستقبلية لدولة الإمارات،  والمتمثلة في إعداد جيل من المبدعين لديهم القدرة على دفع مسيرة بناء اقتصاد معرفي ومستدام للأجيال القادمة. 

وعلى مدار أسبوع تُعرّف الطلاب على بيئة الحياة الجامعية وذلك من خلال الإقامة في مساكن الحرم الجامعي بالجامعة، وشاركوا في العديد من المحاضرات والأنشطة بعد انتهاء الفصل الدراسي. كما حظي الطلبة أيضاً بفرصة التفاعل والتعلم من المدربين المتوقعين في مجالاتهم، بالإضافة إلى الانخراط في بيئة تفاعلية مع طلاب آخرين من ثقافات مختلفة في جميع أنحاء العالم. 

كما اكتسب المشاركون خلال مشاركتهم في البرنامج معارف متنوعة في مجالات عدة، بما فيها التفكير الحسابي والتصميم ورواية القصص من خلال الشعر إلى جانب مهارات القيادة الفعالة. كما حصل الطلاب على فرصة المشاركة في معرض  متعدد الثقافات لعرض الثقافة الإماراتية. وأتيحت لهم الفرصة للمشاركة في لوحة من رواد الأعمال بالإضافة إلى أنشطة أخرى.

وقال المشاركون في الرحلة أن الخبرات والمعارف التي اكتسبوها خلال مشاركتهم في برنامج  "ستانفورد للدراسات التمهيدية" كان لها أثر كبير في تطوير قدرتهم على التفكير الإبداعي في مجالات مختلفة، حيث أتاح لهم التفاعل مع من يحملون شهادات جامعية عليا فرصة مثالية لتحديد مسارهم المهني في المستقبل، كما ساهم الاطلاع على مجموعة من المشاريع المختلفة، والتعرف على ثقافات متنوعة في صقل مهاراتهم وتطوير قدراتهم على العمل ضمن فريق واحد في بيئات متعددة. 

وهذه المرة الأولى التي ينظم فيها صندوق الوطن هذه الرحلة للمواهب الإماراتية للولايات المتحدة بهدف ترسيخ قيم التسامح والتعايش مع الثقافات المختلفة، إلى جانب وتزويدهم بفرصة للتفاعل والعمل مع الموهوبين من جميع أنحاء العالم، ما يسهم في إثراء معارفهم وتطوير خبراتهم وصقل مهاراتهم وقدراتهم  على العيش والعمل مع أشخاص من ثقافات مختلفة. 

وتهدف مبادرة "موهبتنا" إلى تطوير معارف الطلاب ومهاراتهم في مختلف التخصصات واطلاعهم على أحدث التقنيات في مختلف المجالات، كذلك تنمية وعي الطلاب بالخيارات الوظيفية المختلفة في المستقبل واستكشاف اهتماماتهم الخاصة وتنميتها، بالإضافة إلى بناء مجتمع من الطلاب الموهوبين من خلال التجارب المشتركة وتطوير مهاراتهم في العمل كفريق واحد للوصول إلى نتائج متميزة.

وتستهدف المبادرة الطلاب الإماراتيين الذين تتراوح أعمارهم من 10 إلى 17 عاماً، وتعمل من خلال  مجموعة متخصصة محاضرات وورش عمل على تنمية مهاراتهم الإبداعية في العديد من التخصصات الحيوية بما فيها الذكاء الاصطناعي والرياضيات والروبوتات وريادة الأعمال، إلى جانب تحفيزهم على الاختراع والابتكار من خلال تصميم الروبوتات ووضع تصورات وحلول لمشكلات علمية مصممة خصيصاً، وذلك باستخدام قواعد بيانات وما يمتلكون من معلومات علمية. 

إقرأ أيضا

Search form