جامعة أبوظبي تطلق مسابقة الأولى من نوعها عبر مواقع التواصل الاجتماعي للطلبة الراغبين في الالتحاق بها

الإثنين 22 يوليو 2019
أبوظبي - مينا هيرالد:

أطلقت جامعة أبوظبي اليوم، أول مبادرة من نوعها لتقديم طلبات الالتحاق عبر موقع التواصل الاجتماعي "انستجرام". وتدعو هذه المبادرة الطلبة المحتملين للتعليق حول ما يرغبون في دراسته باستخدام وسم #ADU_Undergrad وذلك ابتداءاً من الاثنين 22 يوليو وحتى 1 أغسطس. وسيدخل الطلبة المحتملون الذين يعبّرون بطريقة مبتكرة عن البرنامج الدراسي الذي يرغبون في متابعته تلقائياً في المسابقة التي ستعلن انطلاقها عبر منشور الشخصية المؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي، هيفا بسيسو المعروفة بـ" Fly with Haifa". وسيحظى المهتمون خلال الأسابيع الثلاثة بفرصة مشاركة أفكارهم على حساب جامعة أبوظبي على انستجرام من خلال خمسة مناشير وخمس قصص على انستجرام. وبدورها ستقوم جامعة أبوظبي باختيار صحأصحأفضل ثلاثة مناشير من الناحية الابتكارية ليحصل أصحابها على أجهزة حاسوب محمولة تساعدهم على الاستعداد لمسيرتهم الأكاديمية في جامعة أبوظبي.

وتهدف مبادرة جامعة أبوظبي الأخيرة إلى مواكبة توجهات الجيل الحالي الذي يحترف عالم التقنيات واستخدامات مواقع التواصل الاجتماعي، وتشجيعهم على تقديم طلبات الالتحاق بطريقة مبتكرة وأكثر سهولة.

وحول إطلاق الحملة، قال البروفسور فيل هاميل نائب مدير الجامعة المشارك لنجاح الطلبة "تأتي هذه المبادرة ترجمة لرسالة الجامعة في وضع الطلبة أولاً وتشجيعهم على الابتكار والتميّز حتى قبل انضمامهم للجامعة، ونحرص في جامعة أبوظبي على مواكبة توجهات الشباب من الجيل الحالي، والتواصل معهم بلغتهم دون التنازل عن معايير الجودة والتميز. ويعتبر التغير السريع من أبرز سمات عالمنا اليوم، وأصبحنا نرى توجهات صاعدة بقوة، وفي مقدمتها التحولات الرقمية، التي أصبحت تؤثر في طريقة التواصل بين المؤسسة الأكاديمية وطلبتها. ولذا أردنا من خلال هذه المبادرة تأكيد اهتمام جامعة أبوظبي المطلق بالطالب من خلال تحفيز إبداعه الفردي المتميز ضمن بيئة تعليمية مبتكرة، لاسيما وأن جامعة أبوظبي تسخر إمكاناتها  للاستجابة لاحتياجات وتطلعات الطالب طيلة مسيرته الأكاديمية في الجامعة وحتى بعد التخرج، إضافة إلى توفير كل الأدوات التي تؤهله لتحقيق النجاح وبناء شخصية متكاملة تمهد له طريق التميّز على الصعيد الشخصي والمهني."

وأوضحت ليلى كروما ليلى مدير أول قسم القبول والتسجيل والعلاقات الدولية: "من واقع خبرتنا في التعامل مع الطلبة، أدركنا أنهم غالباً ما يميلون إلى تأجيل التفكير في البرامج الدراسية التي يودّون التخصص فيها حتى اللحظة الأخيرة، وذلك في ظل حالة عدم اليقين التي يشعر بها الطالب خلال تلك المرحلة المصيرية والمهمة من حياته، والتي من شأنها أن تؤثر على مساره ومستقبله. ومن هذا المنطلق، نسعى من خلال هذه المبادرة لنقدم للطلبة أداة تشجعهم على استكشاف فرص التعلّم المتاحة لهم والتفكير في تلك الخطوة من زاوية مختلفة، وبأسلوب يلائم توجهاتهم. وبطبيعتها المرئية وسهولة استخدامها، أصبحت منصة انستجرام سريعاً أداة ضرورية للتواصل مع الطلبة المحتملين من جميع أرجاء المنطقة ومن خارجها. ونأمل أن يحظى إطلاق هذه الحملة بتفاعل إيجابي واسع مع الطلبة الباحثين عن تجربة تعليمية عالمية المستوى."

إقرأ أيضا

Search form