اختيار مجموعة المعارف ضمن أفضل 20 مؤسسة تعليمية عالمياً

السبت 27 يوليو 2019
أحمد بدر، الرئيس التنفيذي لمجموعة المعارف
أبوظبي - مينا هيرالد:

في إنجاز متميز، تم اختيار مجموعة المعارف، الذراع الخاص بالتعليم والتنمية والإستشارة لجامعة أبوظبي، بين أفضل 20 مؤسسة تعليمية على مستوى العالم وذلك وفقاً لتقييم معهد التعليم والأداء (LPI). وحصلت المجموعة على شعار المعيار الذهبي بعد إستيفائها كافة المعايير المحددة وتجاوزها مؤشرات الأداء الرئيسية.

ويعد معهد التعليم والأداء، مؤسسة رائدة عالمياً في مجالات التعليم والتطوير في مكان العمل، حيث يركز المعهد بشكل أساسي على تنمية كل من الأداء الفردي والأداء المؤسسي على حد سواء. وتم تقييم مجموعة المعارف من خلال ثمانية مؤشرات أداء رئيسية هي نزاهة العميل، والقيمة المقدمة للعميل، والتسويق، والاستشارات التعليمية، وإدارة الجودة، وخارطة طريق الخدمة، والمؤهلات والاعتمادات، إضافة إلى استمرارية الأعمال.

وتعليقاً على ذلك؛ قال الدكتور أحمد بدر، الرئيس التنفيذي لمجموعة المعارف: "نفخر في مجموعة المعارف بكوننا أول مؤسسة في منطقة الشرق الأوسط تدخل قائمة أفضل 20 مؤسسة تعليمية لهذا العام، وتحصل كذلك على المعيار الذهبي من معهد التعليم والأداء. ويسرني أن فريق عملنا المخلص استطاع الحصول على هذا التقدير والاعتراف من منظمة مرموقة دولية تساهم بتقييم الإنجازات في مجالات التعليم  والتطوير على مستوى العالم. ودون شك، سيساهم هذا الإنجاز بشكل مباشر في تعزيز ثقتنا برؤية المؤسسة وقيمها الأساسية."

وتعد مجموعة المعارف مؤسسة إقليمية رائدة تعمل على توفير الحلول لتحسين الأداء، حيث تملك خبرات واسعة  في مجالات دعم وتعزيز القدرات المهنية والتقنية للقوة العاملة في القطاعين العام والخاص. وتقدم مجموعة المعارف محفظة متنوعة من الخدمات التي تدعم الاحتياجات المختلفة لعملائها من الأفراد، وذلك من خلال حلول التدريب والتطوير والاستشارات والمشاريع المتخصّصة والإستعانة بخبرات خارجية. وتتميز المجموعة بحرصها على المرونة للتكيف مع مختلف متطلبات بيئة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتمتلك الهيئة التدريسية وفريق العمل والمستشارون العاملون في المجموعة تجربة إقليمية ممتدة، وخبرة واسعة في المجال التعليمي، حيث توفر المجموعة أفضل الحلول وفق أبرز المعايير العالمية مستفيدة في ذلك من شراكتها مع نخبة مختارة من مؤسسات التعليم والإستشارات العالمية، إلى جانب ما يزيد على 400 شريك عالمي من أصحاب الخبرات المتخصّصة.

إقرأ أيضا

Search form