أول اتفاقية شراكة بين’مدرسة أركاديا و’ريل ديسكشن‘ العالمية في الإمارات

الأحد 09 يونيو 2019
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت مؤسسة ’أركاديا للتعليم‘ في دبي عن توقيعها اتفاقية شراكة مع منظمة ’ريل ديسكشن‘، التي تتخذ من مدينة أتلانتا الأمريكية مقراً لها، لتطبيق نظامها التعليمي القائم على الحوار في ’مدرسة أركاديا الثانوية‘، لتصبح بذلك المدرسة الأولى التي تعتمده في الإمارات.

وسيتم إطلاق البرنامج التعليمي المبتكر في ’مدرسة أركاديا الثانوية‘ عقب الانتهاء من عمليات إنشائها، حيث من المقرر افتتاحها عام 2020 في ’مثلث قرية جميرا‘. وفي إطار الاتفاقية، ستتولى منظمة ’ريل ديسكشن‘ تأهيل المدرسة لتطبيق نظامها التعليمي، ويشمل ذلك تدريب كادر المدرسة في أتلانتا، وتزويد المدرسة بالوسائل المنهجية اللازمة للتلاميذ في مقررات العلوم الإنسانية.

هذا وتم توقيع الاتفاقية في جامعة بنسلفانيا من قِبل ليزا كاون مؤسِّسة ’ريل ديسكشن‘ ونافين فالراني الرئيس التنفيذي لمؤسسة ’أركاديا للتعليم‘، وذلك بحضور ممثلين من كلية خريجي التربية في جامعة بنسلفانيا، بمن فيهم بام جروسمان، عميد الكلية، وميليسا كالفيرت، نائب عميد الكلية، والدكتور بوبي كورشان والدكتورة جيني زابف.

تعتمد ’ريل ديسكشن‘ في نظامها على بناء لغة حوار مشتركة بين الطلاب، من خلال التركيز على أربع مهارات أساسية، وهي: الربط، والاقتباس، والتساؤل، والإصغاء. ويتيح نظام التعليم القائم على الحوار للتلاميذ إمكانية التعبير عن أنفسهم، فهو بمثابة توفير منصة إعلامية تسمح لهم بثّ أفكارهم وآرائهم إلى من حولهم، حيث يسهم في الارتقاء بسوية مداخلاتهم وإمكانيتهم على التعقيب، إلى جانب تطوير مهاراتهم القيادية، والحد من مستويات القلق لديهم، فضلاً عن بناء مجتمع مترابط في بيئة الصف الدراسي.

وفي معرض تعليقها على توقيع الاتفاقية، قالت ليزا كاون، مدرّسة اللغة الإنكليزية وخريجة جامعة ’هارفارد‘، ومؤسِّسة نظام التعليم القائم على الحوار: "يعجّ العالم المعاصر بالتحديات التي تزيد من حاجة الطلاب لمستويات عالية من الثقة بأنفسهم، وبأهمية آرائهم، وقدرتهم على التفاعل مع الآخرين من خلال التساؤل والبرهان والتعاطف. ويجسد هذا جوهر نظام ’ريل ديسكشن‘ القائم على الحوار. وآمل أن تكون هذه الاتفاقية مع ’أركاديا للتعليم‘ بمثابة خطوة أولى تشجع على الحوارات العالمية المعنية بالدور الهام للحوار على مستوى الصفوف الدراسية والمجتمع بشكل عام".

وبدوره علّق نافين فالراني، الرئيس التنفيذي لـ ’أركاديا للتعليم‘: "كان حضوري لصفّ الآنسة كاون، الذي تناول رائعة شكسبير ’ماكبث‘ بأسلوب حوار ’ريل ديسكشن‘، لحظة ملهمة جعلتني أدرك ضرورةَ جعل نظام الحوار ركناً أساسياً من تجربة التعليم المرموقة التي نقدمها في ’مدرسة أركاديا الثانوية‘، فهو ينسجم بشكل متكامل مع قيم ’أركاديا للتعليم‘، ويضمن لجميع طلابها صوتاً مسموعاً يعبرون به عن آرائهم وأفكارهم".

إقرأ أيضا

Search form