الدار و"فن أبوظبي" تطلقان سلسلة متنوعة من الأعمال الفنية في حديقة "ريم سنترال بارك"

الإثنين 29 أبريل 2019
أبوظبي - مينا هيرالد:

أعلنت شركة الدار العقارية ش.م.ع بالتعاون مع "فن أبوظبي" في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي ، عن إطلاق سلسلة متنوعة من الأعمال الفنية في حديقة "ريم سنترال بارك" العامة التي افتتحتها الدار مؤخراً في جزيرة الريم، وذلك في إطار جهود الشركة المتواصلة للارتقاء بالمشهد الحضري في العاصمة أبوظبي، من خلال عرض الأعمال الفنية والإبداعية في مختلف الوجهات الرئيسية في الإمارة.

شارك في  تشكيل الأعمال الفنية على جدران الحديقة ، قائمة من الفنانين المحليين ضمت كل من محمد أحمد إبراهيم ورامين حايرزاده وروكني حايرزاده وحسام رحمانيان، الأمر الذي من شأنه أن يضفي رونقاً بديعاً على الحديقة الممتدة على مساحة مليون قدم مربع. ويأتي الإعلان عن هذه الأعمال الفنية بعد نجاح الدار في إطلاق لوحة فنية جدارية امتدت على مسافة 600 متر على شاطئ الراحة في أبوظبي، بالإضافة إلى العديد من اللوحات الجدارية المميزة داخل مجمعات الدار السكنية.

استلهم الفنانون أعمالهم الفنية من التنوع الثقافي لزوار الحديقة، بالإضافة إلى الشعر الجاهلي والتراث العربي، والزخارف الموجودة على بعض المقتنيات واالتحف الأثرية في متحف اللوفر أبوظبي ومتحف الاتحاد. تتوزع الأعمال الفنية على 24 عمود حول ساحة التزلج التي تبلغ مساحتها 2400 متر مربع، بالإضافة إلى السلالم وأربعة ملاعب ولوحات جدارية، وهو ما يشكل إضافة مميزة لما توفره الحديقة من مرافق رياضية وعروض مائية وضوئية ممتعة.

في هذا الصدد، قال  طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقارية: "لطالما حرصت الدار على دعم وتشجيع العمل الفني والإبداعي ضمن مجمعاتها السكنية، وذلك من خلال تطوير وجهات ومعالم استثنائية، تعكس أناقة اللوحات الجدارية وجمال الأعمال الفنية. ونحن سعداء بالتعاون مع "فن أبوظبي" في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي للعمل على مجموعة متنوعة من الفنون في حديقة "ريم سنترال بارك"، الأمر الذي يتماشى مع رؤيتنا الرامية إلى دعم المهارات الشابة، وتطوير وجهات استثنائية، من شأنها أن تعزز من مكانة أبوظبي المرموقة كواحدة من أبرز المدن العالمية الجاذبة للسياح والمقيمين."  

من جانبها، قالت ديالا نسيبة، مديرة "فن أبوظبي": "تتميز الدار بما تقدمه من مشاريع تطويرية استثنائية تعرض من خلالها الأعمال الفنية المميزة، وها هي تتيح لمجموعة متميزة من الفنانين المرموقين في الدولة لمشاركة أعمالهم الفنية في حديقة "ريم سنترال بارك" وهذا ما يتوافق مع مهمتنا في "فن أبوظبي" إذ نرى أن  الفنانين هم القلب النابض في التجمعات السكانية ، ولقد نجحت الدار في خلق منصة فنية تتيح المجال لكافة شرائح المجتمع التعرف على إبدعات الفنانين وأعمالهم المميزة."

يذكر أن حديقة "ريم سنترال بارك" تقع في قلب المخطط الرئيس لمجمع الدار في جزيرة الريم، وتم الإعلان عن افتتاحها بالتزامن مع اليوم الوطني في عام 2018. وتقع حديقة "ريم سنترال بارك" على واجهة شاطئية مذهلة، حيث تضم جامعاً يتسع لـ2000 مصل والعديد من المرافق المائية، والعديد من المطاعم، ومركز للبيع بالتجزئة.

اقتباسات من الفنانين:

وقال الفنان محمد أحمد إبراهيم: "تصوَّر الجدران الخمسة التي قمت بتصميمها لحديقة "ريم سنترال بارك"صفحات في كتاب يمكن قراءته في أي من الاتجاهين. الفن هو عبارة عن لقاء يتجاوز المتاحف أو المعارض ليصبح جزءاً من الحياة اليومية ويرحب بوجهات النظر المختلفة. وهذا ما تقدمه حديقة "ريم سنترال بارك"، حيث تجتمع العائلات والأصدقاء والأطفال للّعب وقضاء الأوقات الممتعة، وتفسير معاني اللوحات الجدارية بطريقتهم الخاصة."

وأضاف "لقد استمتعت بالوقت الذي قضيته في الرسم على جدران حديقة "ريم سنترال بارك"، حيث أتيحت لي فرصة مقابلة العديد من زوارها، واستمتعت أيضاً بالعمل إلى جانب رامين وركني، وحسام. ويسعدني التعرف على جمهور يستمتع بالفن الموجود في حديقة "ريم سنترال بارك"، ويتفاعل معه."

وقال كل من رامين حايرزاده وروكني حايرزاده وحسام رحمانيان: "لاحظنا أثناء عملنا في مشروع حديقة "ريم سنترال بارك"، بعض من الزوار يقومون بنشاطات متكررة، مثل التزلج والتفاعل مع المساحات المتوفرة. وبدأنا في استعراض هذه المساحة العامة على أنها داخلية، وتخيل ادخال مفهوم "المجلس" إليها.

"ومع أخذ هذه الأفكار بعين الاعتبار، اعتمدنا رسم الزخارف، وأظهرنا بعض الأنماط الفنية المتكررة والمستوحاة من حركات التزلج. وتصفحنا الأدب، مثل المعلقات، كوسيلة للتأمل واستيحاء الأفكار، حيث تم منحنا مساحة تتمتع بنشاط ثقافي وحرية فنية، وقررنا مراقبة ودراسة تنوع الجمهور والاستجابة لتفاعلات الناس."

إقرأ أيضا