إريكسون وتلفونيكا تتعاونان مع مرسيدس بنز لإنشاء أول منشأة لتصنيع السيارات بتقنية الجيل الخامس

الثلاثاء 30 يوليو 2019
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت إريكسون عن  تعاونها مع تلفونيكا ألمانيا لتمكين إنتاج سيارات مدعومة بتقنيات الجيل الخامس عبر شبكة تقنية الجيل الخامس الخاصة بمرسيدس-بنز في مصنع زيندلفينغن التابع للشركة في جنوب ألمانيا.

سيتم توصيل أنظمة الإنتاج والآلات في المصنع 56 الذي تم إنشاؤه حديثاً وتشغيله من خلال شبكة آمنة لتقنية الجيل الخامس مع معدلات بيانات جيجابت ووقت استجابة يقارب الوقت الفعلي، أثناء استخدام كميات ضخمة من البيانات. ستمكّن شبكة الجيل الخامس مرسيدس بنز من تعزيز المرونة ودقة الإنتاج والكفاءة، حيث باتت رقمنة القطاع وإنترنت الأشياء حقيقة واقعة في مصانع إنتاج السيارات.

ستسهل شبكة الجيل الخامس ربط البيانات أو تتبع المنتجات على خط التجميع، وسيتم تحسين جميع العمليات وجعلها أكثر فاعلية، وإذا لزم الأمر، ستكون قادرة على التكيّف في غضون مهلة قصيرة لتناسب متطلبات السوق.

وسيتم التوصيل الذكي لأنظمة الإنتاج والآلات في المصنع  56 بطريقة آمنة، باستخدم شبكة الجيل الخامس الخاصة. 

وتتعاون إريكسون مع تليفونيكا ألمانيا لبناء الشبكة في مجمّع تبلغ مساحته 20000 متر مربع ، ويتضمن حلولاً من عروض الشبكات الخاصة بشركة إريكسون والتي سيتم تسليمها لمرسيدس-بنز عند اكتمال التشغيل.

وتقول مرسيدس-بنز إن الخبرات المكتسبة من مصنع 56 سيتم دمجها في الخطط المستقبلية لتطبيق تقنية الجيل الخامس في مصانع أخرى.

وتعليقاَ على التعاون قال يورغ بورزر، عضو في مجلس إدارة سلاسل إنتاج وإمداد مرسيدس بنز: " بصفتنا الشركة المخترعة للسيارة، نحن نعمل على الإرتقاء بالتكنولوجيا الرقمية في الإنتاج إلى مستوى جديد تماماً. مع تثبيت تقنية الجيل الخامس محلياً ستصبح الشبكات فجميع أنظمة الإنتاج والآلات في مصانع سيارات مرسيدس- بنز أكثر ذكاءً وكفاءة في المستقبل، ما يفتح فرصاً جديدة تماماً للإنتاج ".

من جهته قال ماركوس هاس ، الرئيس التنفيذي لشركة تليفونيكا ألمانيا : "لقد بدأنا عصر تقنية الجيل الخامس في ألمانيا كدولة رائدة في مجال الصناعة، ونقوم ببناء أحدث شبكة متنقلة لواحدة من أحدث مصانع السيارات في العالم".

يقول آرون بانسال، رئيس شركة اريكسون في أوروبا وأمريكا اللاتينية: "إن تقنية الجيل الخامس على وشك تغيير التصنيع بفضل الاتصال الآمن وفي الوقت الفعلي تقريباً، ما سيؤدي إلى تحسين الإنتاج والسرعة والكفاءة. وسيكون قطاع تصنيع السيارات أول المستفيدين من هذه الثورة التقنية، كما هو الحال مع مرسيدس-بنز حيث نعمل عن كثب مع الشركة وتليفونيكا لجعل ريادتنا في تكنولوجيا الشبكات الخاصة بتقنية الجيل الخامس موضع التنفيذ في زيندلفينغن."

إقرأ أيضا