كاميرا هاتف "جالاكسي إس10+" من سامسونج تتصدر المرتبة الأولى في تصنيف موقع DxOMark لصور السيلفي

الثلاثاء 05 مارس 2019
عمّان - مينا هيرالد:

استمراراً لنجاحاته المتتالية وخلال فترة قياسية من طرحه في الأسواق، تصدر هاتف "جالاكسي إس10+" الذكي الاستثنائي الجديد من شركة "سامسونج إلكترونيكس"، المرتبة الأولى على سلم التنافسية لموقع DxOMark الشهير والمتخصص بمراجعة وتقييم الكاميرات، وذلك في تصنيفه الحديث لجودة الصور الذاتية "صور السيلفي" الملتقطة عبر الكاميرا الأمامية. وبالتزامن مع تسجيل هذا النجاح، فقد احتل هاتف "جالاكسي إس10+" أيضاً المرتبة الأولى في تصنيف الموقع للكاميرات الخلفية.

وقد جاء هذا الإنجاز وفقاً لنتائج التقييمات المعيارية التي جاءت إثر العديد من الاختبارات التي تتبع بروتوكولات علمية صارمة، والتي أجريت باستخدام مجموعة من الأدوات المخبرية الصناعية من قِبَل موقع DxOMark، والذي يعتبر بدوره الأكثر موثوقية على مستوى الصناعة من حيث المقاييس والتصنيفات الخاصة بتقييم كفاءة الكاميرات الأمامية والخلفية والعدسات، بالإضافة لجودة الصور التي تتنجها الهواتف الذكية.

وتأتي نتيجة التقييمات والاختبارات التي جرت تحت إشراف نخبة من المهندسين المختصين على جودة الصور ومقاطع الفيديو، لتكون بمثابة دليل يمكن للمستهلك الاعتماد عليه للحصول على بيانات اختبار محايدة وموثوق بها حول أداء كاميرات الهواتف الذكية التي يطرحها المصنعون. وضمن اختبارات DxOMark وتقييماته، يتم تخصيص العديد من الدرجات الفرعية لجودة الصور ومقاطع الفيديو لتشكل جزءاً من مجموعة الدرجات الكاملة التي تمثل النتيجة الإجمالية النهائية. وكلما زادت الدرجات التي يحصل عليها الهاتف وما يتضمنه من كاميرات وعدسات ضمن التقييمات والاختبارات، فإن ذلك يعني أن الصور التي ينتجها تعد ذات جودة أفضل.

وكان هاتف "جالاكسي إس10+" قد استطاع أن يؤمن لنفسه مكانة متقدمة في ما يتعلق بالصور الذاتية "صور السيلفي" ضمن تصنيف موقع DxOMark، متمكناً من حصد ما مجموعة 96 درجة لأداء الكاميرا الأمامية. وتبرهن هذه النتيجة على أن الكاميرا الأمامية المزدوجة التي يحتويها الهاتف تعد من أهم المزايا التنافسية والتي أسهمت في تميز الهاتف، الأمر الذي جاء كمحصلة حتمية لاعتماد "سامسونج" في تصميمها على كل من تقنية "البيكسل المزدوج Dual Pixel" التي تعمل على الضبط التلقائي للصور، ونظام RGB للألوان الأساسية، الأحمر، والأخضر، والأزرق في بيكسل واحد بدلاً من ثلاثة لإنتاج ألوان حيوية وذات عمق أكبر. وإلى جانب كل ذلك، فقد اعتمدت "سامسونج" في تصميم كاميرا الهاتف الأمامية على خاصية تأثير "Bokeh" التي تتيح للمستخدم التقاط صور بورتريه احترافية من خلال تقديم خلفية ضبابية مع عمق بصري على العنصر الأساسي في الصورة، كما تتيح له إمكانية تصوير مقاطع فيديو وصور بجودة ألترا فائقة الوضوح، ما يجعل الهاتف مثالياً لتصوير أية مناسبة أو حدث في الحياة اليومية.

هذا وقد تربع هاتف "جالاكسي إس10+" من "سامسونج" على عرش تصنيف موقع DxOMark للهواتف الذكية، متمكناً من تصدر المرتبة الأولى إثر نيله لما مجموعه 109 درجات بمعدل (114 درجة كانت من نصيب جودة الصور، و97 درجة كانت من نصيب جودة مقاطع الفيديو)، وهو ما يمثل أعلى درجة يمكن لكاميرا خلفية الحصول عليها على الإطلاق.

وقد أظهرت نتائج تقييمات واختبارات موقع DxOMark بعد النظر في أداء الكاميرا الخلفية الثلاثية للهاتف من حيث وضوح الصور التي تنتجها الكاميرات، وتباين وتناغم الألوان، إلى جانب جودة الألوان وعمقها، والتركيز التلقائي، فضلاً عن جودة الصورة في مختلف ظروف الإضاءة، ومستوى الضجيج المنخفض، وتصحيح عيوب وضوح الصور، ودرجة الوميض "الفلاش"، وإزالة ومنع اهتزاز الكاميرا (بالنسبة لتصوير مقاطع الفيديو)، بالإضافة إلى مدى القدرة على تكبير وتصغير الصورة، ووجود وكفاءة خاصية تأثير "Bokeh".

ويعد هاتف "جالاكسي إس10+" هاتفاً مثالياً للمستهلكين الباحثين عن هواتف ذكية استثنائية فائقة الشحن، كما أنه يعتبر خلاصة عقد كامل من الابتكار؛ ذلك أن "سامسونج" كللت سلسلة هواتفها "جالاكسي إس" به بكل التفاصيل، ابتداءً من الشاشة التي لا تضاهى، مروراً بالكاميرات المذهلة المعتمدة على تقنيات جديدة، فضلاً عن الأداء الذكي غير المسبوق. وفي ما يتعلق بالكاميرات، فقد حرصت "سامسونج" واستناداً للمكانة الرائدة التي تحتلها كاميرات هواتفها لتصميمها مع تقنيتي "البيكسل المزدوج Super Speed Dual Pixel "، و"فتحة العدسة المزدوجة Dual Aperture"، على تزويد هاتفها الجديد "جالاكسي إس10+" بكاميرا احترافية مع تقنية كاميرا جديدة ذات مستوى متطور من الذكاء، يجعل من السهل التقاط لقطات ومقاطع فيديو أعلى جودة وأكثر تشويقاً.

وتتسم كاميرا هاتف "جالاكسي إس10+" بمواصفات قياسية، من أبرزها التقاط الصور وتسجيل مقاطع الفيديو بكل سهولة ووضوح ودقة فائقة حتى أثناء الحركة، وإعادة تشغيل ومشاهدة مقاطع الفيديو بجودة تجعلها تبدو أقرب ما تكون للواقع، هذا إلى جانب تسجيل مقاطع فيديو نابضة بالحياة مع تباين وألوان محسنة بفضل تقنية HDR10+ التي تحتويها الكاميرا الخلفية، والتي تستخدم لأول مرة على مستوى القطاع في كاميرا خلفية.

وتتسم كاميرا هاتف "جالاكسي إس10+" بعدستها ذات الزاوية الواسعة، والتي تجعل من هذا الهاتف، الهاتف الأول ضمن سلسلة "جالاكسي إس"، الذي يقدم عدسة تصوير واسعة الاتساع بزاوية 123 درجة توسع مجال الرؤية توسع مجال الرؤية لالتقاط المشهد بالكامل في إطار الصورة تماماً كما تراه العين البشرية، ما يجعل من الهاتف مثالياً للصور العائلية.

وتعزيزاً لهذه المزايا في الكاميرات، زودت "سامسونج" هاتفها "جالاكسي إس10+" بعدسة تدعم ميزة التقريب البصري "Telephoto" حتى مرتين، والرقمي حتى 10 مرات، وهو ما يسهل التقاط الصور في كل لقطة ومن كل زاوية.

وإلى جانب ذلك، فإن عدسة الهاتف المزدوجة المبتكرة، والتي تعمل كالعين البشرية تماماً، تدعم وضعيتي فتحة العدسة بعمق f/1.5 وعمق f/2.4 لتتكيف مع الضوء سواء كان ساطعاً أو معتماً، وتمكن المستخدم من إعداد الوضعية الملائمة للّقطة، ما يسهم في التقاط صور احترافية في أي وقت من النهار أو الليل. هذا وتقدم "سامسونج" ضمن كاميرا هاتفها الجديد "جالاكسي إس10+" وضعية التصور الليلي "Bright Night Shot" والتي تمكن المستخدم من التقاط صور احترافية بجودة ودقة عاليتين في مختلف ظروف الإضاءة حتى المنخفضة للغاية منها.

ومن المواصفات القياسية الأخرى التي تتسم بها كاميرا هاتف "جالاكسي إس10+"، ميزة تصوير الفيديو الثابت وعالي الجودة مع تقنية التثبيت الرقمي "Super Steady"، التي تمكن المستخدم من التقاط أفضل اللحظات وكافة التفاصيل ضمن مقاطع فيديو فائقة الدقة والوضوح دون اهتزاز حتى أثناء الحركة مهما بلغت كركوب الدراجة أو التزلج. وفي سياق متصل، فإن كاميرا هاتف "جالاكسي إس10+" تدعم التصوير الفيديوي بالعرض البطيء (بطيء الحركة) وبسرعة سينمائية أبطأ 4 مرات من تلك المقدمة في مقاطع الفيديو بالعرض البطيء التقليدية.

وعلاوةً على ذلك، يقدم هاتف "جالاكسي إس10" الذكي ميزات تعد الأكثر ذكاءً بفضل وحدة المعالجة العصبية (NPU)، المعتمدة على الذكاء الاصطناعي، والتي تمكن المستخدم من إنتاج لقطات وصور احترافية رائعة دون الحاجة إلى تحديد أي إعدادات أو إعادة ضبط الإعدادات يدوياً. كذلك، تتوفر في الهاتف خاصية تحسين المشهد التي تمكن المستخدم من التعرف على المشاهد الإضافية ومعالجتها بشكل أكثر دقة بفضل تقنية وحدة المعالجة العصبية (NPU). ومع هذه التقنية، يمكن للمستخدم ضبط تباين الصورة ولونها سواء تم التقاطها خلال النهار أو أثناء الليل، أو تم التقاطها في الأماكن المغلقة أو في الأماكن المفتوحة في الهواء الطلق. ومن خلال ميزة "اقتراحات الصورة Shot Suggestion"، فإن هاتف "جالاكسي إس10" يقدم للمسخدم توصيات تلقائية تمكنه من تأطير وتحديد الصورة بشكل أفضل من أي وقت مضى.

إقرأ أيضا

Search form