فعاليات "كابسات 2019" تنطلق اليوم بمشاركة 15 الف خبير ومتخصص

الثلاثاء 12 مارس 2019
دبي - مينا هيرالد:

افتتح سمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم، مدير دائرة إعلام دبي، اليوم فعاليات الدورة الـ 25 للمعرض الدولي للإعلام الرقمي واتصالات الأقمار الصناعية " كابسات 2019"، المنصة الرائدة في عالم البث والإنتاج وتقديم المحتوى والإعلام الرقمي والأقمار الصناعية في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب أسيا.

وقام سموه بجولة في أروقة المعرض، الذي يقام خلال الفترة بين 12 – 14 مارس بمركز دبي التجاري العالمي، حيث تفقّد قاعاته والتقى كبار العارضين الذين يحرصون على المشاركة في هذه المنصة السنوية التي تجمع روّاد قطاعات البث والإنتاج وتقديم المحتوى والإعلام الرقمي والأقمار الصناعية.  

ويعد الحدث، الذي يقام على مدار ثلاثة أيام، منصة رائدة تجمع المتخصصين في مجالات البث والأقمار الصناعية والإعلام الرقمي وصناعات الترفيه المصوّرة. وينعقد المعرض بحُلّة جديدة في دورته الـ 25 هذا العام، بأجندة متجدّدة ومتطورة تشمل صناعة المحتوى والإنتاج، والأقمار الصناعية في مرحلة ما بعد الإنتاج، وخدمات البث عبر الإنترنت وألعاب الفيديو ووسائل الإعلام الرقمية، وذلك بهدف اقتناص الفرص التي تتيحها موجة التطورات الجديدة بمجال الإعلام على مستوى العالم.  

وفي معرض تعليقها، قالت تريكسي لوهميرماند، نائب الرئيس الأول لإدارة الفعاليات والمعارض في مركز دبي التجاري العالمي: "على مدار 25 عاماً أتاح معرض كابسات منصةً مهمةً لاستعراض تقنيات البث الجديدة والذي استفاد منه الخبراء والعاملين بمجال الإعلام في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا." وأضافت: "وقد حظي المعرض بمكانة متميّزة بفضل الخبرات المعرفية والأجهزة المتقدمة التي تم استعراضها خلال الحدث، حيث ساهم على مدار هذه السنوات في تعزيز مكانة المنطقة كمركز للتقنيات الإعلامية التي يتم تداولها اليوم. وتشهد دورة هذا العام أدوات متطورة وفرصاً نتجت عن التحولات في المشهد الإعلامي على مدى السنوات الأخيرة، ما سيمكّن زوّار المعرض من الاطلاع لأول مرة على التقنيات المبتكرة والمتميزة في مجال البث عبر الإنترنت."

ويعود "مؤتمر المحتوى" في "كابسات 2019" الذي يعد منصة مؤثرة بهذا المجال، إذ سيضم أكثر من 250 شخصية من أصحاب الرؤى الإبداعية والابتكارات التكنولوجية المتميزة والمؤثرين في الصناعة، وذلك لعقد مناقشات وحوارات بنّاءة حول كافة قنوات البث، ومن المقرر أن يجمع أبرز المتحدثين من عددٍ من العلامات التجارية الكبرى في المجال الإعلامي، ومنها "فوكس انترناشونال" و"فياكوم" و"ستارز بلاي" وسي إن إن" و"دولبي" و"تويتر".  

وتتضمن أبرز الموضوعات التي ستجري مناقشتها كلاً من "التلفاز – هل ولّى عصره؟"، إلى "لماذا تعد منطقة الشرق الأوسط مستهلكاً نهِمَاً للمحتوى الأجنبي، وغير قادرة على إنتاج محتوى ينافس عالمياً؟"، حيث من المقرر أن تضم قائمة المتحدثين كلاً من إبراهيم أبو ذكري، رئيس الاتحاد العام للمنتجين العرب لأعمال التلفزيون والإذاعة، ورافاييل أنيشينو، الرئيس والمدير الإداري لشبكة "فياكوم انترناشيونال ميديا نتووركس" (VIMN).

وتابعت لوهميرماند بالقول: "سيشهد كابسات 2019 طرح عدد من القضايا المُلحّة بالنسبة للمؤسسات والشركات العاملة في مجال البث والمتعلقة بمستقبل الصناعة. ويأتي ذلك في الوقت الذي زادت مستويات الطلب على المحتوى مقارنة بأي وقت مضى، وقد شهدنا المزيد والمزيد من الجهات العارضة التي تقدم محتوى إعلامياً باللغة العربية. ونحن نسعى لأن نكون مصدر التعاون والحوار الذي سيساهم في صياغة مفاهيم المرحلة المقبلة."  

وفي الوقت الذي أصبح المحتوى يعتمد على العرض عبر أي شكل من أشكال الشاشات، فهناك حاجة لأن تتوفر لدى القائمين على صناعة المحتوى أحدث طرز الكاميرات وعدسات التصوير وتقنيات الإضاءة. وسوف تساهم ركيزة "إنتاج المحتوى في "كابسات 2019" "بتعزيز معرفة الشركات والمؤسسات المتخصصة بإنتاج المحتوى بأحدث التقنيات، مع التركيز في الوقت نفسه على تقنيات مثل الذكاء الاصطناعي، والواقع المعزّز/ الافتراضي والجيل الخامس، والتي ستعيد صياغة الحوارات بشأن المحتوى الإعلامي بشكل كامل. وبالتزامن مع هذه الفعاليات في "كابسات"، سوف تُعقد "ورشة التصوير"، التي تعد منصة مجانية لحضور ندوات وجلسات تدريب على أيدي نخبة من أبرز المحترفين في مجال التصوير.  

ويشهد المعرض هذا العام لأول مرة فعالية "فليكس أون 86" التي يتم تنظيمها بالتعاون مع شركتي "مينا تي في" و"يوتيرن إنترتينمنت"، حيث ستوفر طيفاً من المحتوى الأصلي باللغة العربية ولغات أخرى وذلك من خلال شاشات بث سينمائي مباشر. وتتيح الفعالية المخصصة لمشتري المحتوى من جميع أنحاء العالم والذين يسعون إلى شراء أحدث محتوى تليفزيوني وسينمائي ورقمي. وتتضمن عرض مسلسلات درامية، وأفلاماً وثائقية، وعروضاً كوميدية، ومحتوى ترفيهي للأطفال، ومسلسلات رسوم متحركة، وغيرها الكثير، على أن تُعقد بعد ذلك جلسات حوارية مع القائمين على صناعة المحتوى.  

وفي الوقت الذي تشير توقّعات المحللين بأن يصل حجم سوق الألعاب الإلكترونية الجديد إلى 2.5 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2020، فسوف تشهد دورة هذا العام لمعرض "كابسات" إطلاق جناح الألعاب الإلكترونية. وسوف يضم هذا الجناح، الذي يستقبل حاملي بطاقات الدعوة فقط، جميع ما يتعلق بهذا المجال ويشكّل منصة ستضم 18 شخصية من رواد هذه الصناعة، لمناقشة الموضوعات المتعلقة بهذا المجال الجديد الذي بات مصدراً يدرّ إيرادات ضخمة، وأحدث الإمكانيات في هذا المجال. كما سيتيح المعرض فرصة غير مسبوقة لوكالات البث والإعلان والتسويق والعلامات التجارية المتميزة ومطوري الألعاب.    

وتجدر الإشارة إلى أن معرض "كابسات 2019" سوف يستقبل زوّاره اليوم وغداً، من الساعة 10 صباحاً وحتى الـ 6 مساءً، على أن تبدأ فعاليات يوم الخميس من الساعة 10 صباحاً وحتى 5 مساءً. وتتوفر بطاقات دخول مجانية للزوار من رجال الأعمال والمؤسسات التجارية.

إقرأ أيضا