دراسة جديدة تؤكد أهمية التقنيات الافتراضية لوظائف شبكات الاتصالات

الخميس 28 فبراير 2019
دبي - مينا هيرالد:

أشار بحث جديد إلى أن نسبة كبيرة من المختصين في مجال الاتصالات، وصلت إلى 79 بالمائة، يعتبرون أن حلول التقنيات الافتراضية لوظائف الشبكة (NFV) ستكون في صميم استراتيجياتهم المصيرية خلال الأعوام الخمس القادمة.

ووفقاً للاستطلاع السنوي لقطاع الاتصالات الذي يجريه موقع Telecoms.com برعاية شركة إف 5 نتوركس فقد ازدادت وتيرة الاهتمام بحلول التقنيات الافتراضية لوظائف الشبكة، وباتت تحظى بدعم كبير لا يقتصر فقط على دعاة تبني الحلول الصاعدة من خبراء التقنية بل تعداه إلى باقي زملائهم في قطاع الاتصالات عموماً.

وفي معرض تعليقه على نتائج الاستطلاع قال بارت ساليتس، مدير الهندسة المعمارية للحلول في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في شركة إف 5 نتوركس: "يفرض الواقع الحالي للقطاع الرقمي الذي يتسم بتزايد تنافسيته أن ترتقي حلول التطبيقات والشبكات إلى مستويات عالية من السرعة وقابلية التوسعة والمرونة". وأضاف: "تتعرض اليوم شركات تزويد الخدمات لضغوط كبيرة لتحسين حركة البيانات والفيديو عبر شبكاتها مما يرفع من مستوى كفاءة الشبكة إلى أقصى مستوى ممكن، ويزيد العائدات، إلى جانب ضمان مستوى جودة تجارب عملائهم وتحسينها".

وأشار المشاركون في الاستطلاع إلى أن المزايا الثلاث الأهم لحلول التقنيات الافتراضية لوظائف الشبكة هي المرونة الأكبر لكل من الشبكة والخدمات (48 بالمائة)، وتمكين الأتمتة بهدف رفع كفاءة العمليات (44 بالمائة)، وخفض التكاليف التشغيلية (40 بالمائة).

كما أن عدداً لا بأس به من المشاركين في الاستطلاع أشادوا بحلول التقنيات الافتراضية لوظائف الشبكة كوسيلة لخفض نفقات رأس المال (36 بالمائة)، إلى جانب إمكاناتها في تحسين أداء الشبكة واعتماديتها (35 بالمائة).

ويظهر أن الاهتمام المتزايد بحلول التقنيات الافتراضية لوظائف الشبكة يتزايد باستمرار من خلال خطط الاستثمار الحالية. فقد أشار 95 بالمائة من المشاركين في الاستطلاع إلى اعتقادهم بأن استثمار مؤسساتهم في هذه الحلول إمّا سيشهد زيادة أو أنه سيبقى على مستواه الحالي في العام 2019.

ويبدو أن الدوافع وراء هذا الاهتمام واضحة. فعند سؤالهم عن أكبر التحديات أمام التطبيقات والخدمات، أشار 48 بالمائة من المشاركين في الاستطلاع إلى سرعة الوصول إلى الأسواق، بينما أشار 46 بالمائة منهم إلى تحسين تجربة العملاء، واختار 45 بالمائة منهم كفاءة العمليات.   

على الرغم من نبرة التفاؤل في قطاع الاتصالات عموماً فيما يتعلق بالإمكانيات الواعدة لحلول التقنيات الافتراضية لوظائف الشبكة إلّا أن هناك الكثير من التحديات أمام انتشارها.

فعلى سبيل المثال أشار 60 بالمائة من المشاركين أنه لم يكن لديهم تصور واضح حول كيفية شراء حلول التقنيات الافتراضية لوظائف الشبكة. كما أشار ثلثي المشاركين إلى اعتقادهم بأن بإمكانهم خفض تكاليف الشراء من خلال النظر في نشر أنظمة مأتمتة أو نشرها فعلاً.

في الوقت ذاته هناك حالة من عدم اليقين تكتسح قطاع الاتصالات حول كيفية نشر هذه الحلول. إذ أن هناك عدد أقل من الشركات التي تشير إلى أنها تقوم "بعمل ممتاز" فيما يتعلق بنشر حلول التقنيات الافتراضية لوظائف الشبكة. وأشار 8 بالمائة فقد من المشاركين إلى أنه من السهل نشر هذه الحلول وفقاً للجدول المحدد، و22 بالمائة منهم أشاروا إلى تعرضهم لصعوبات فاقت توقعاتهم. كما أن مايقارب النصف من المشاركين (48 بالمائة) شعروا بأن صعوبة نشر هذه الحلول جاءت وفقاً لتوقعاتهم.  

أما أكبر العوائق أمام نجاح نشر حلول فهي تكاليف النشر العالية وتعقيداتها (36 بالمائة)، متبوعة بندرة الحالات الواضحة لتطبيقات الأعمال.

واختتم ساليتس بالقول: "من شأن تصاميم التقنيات الافتراضية لوظائف الشبكة أن توفّر المرونة المطلوبة للشبكة والتي تتيح نماذج جديدة لتوفير الخدمات وإمكانيات مرنة لتوسيع الشبكة بما يخفض من مجمل التكاليف. ولكن من غير الممكن في الوقت ذاته الحصول على هذه الإمكانيات إلّا إذا كانت الحلول المبنية على تصاميم التقنيات الافتراضية لوظائف الشبكة تلك، بحيث يمكن دمجها مع أدوات الأتمتة والتنسيق".

وأردف قائلاً: "هذا إلى جانب استمرار وجود عوائق ترتبط بالمفاهيم السائدة حول عمليات النشر وطرائق الشراء. وما من شك أن قطاع الاتصالات بحاجة إلى إجراءات مأتمتة وأكثر بساطة. كما ينبغي على مزودي الخدمة التطلع للعمل مع الشركات التي يمكن لها أن تساعد هؤلاء المزودين على تجاوز هذه العوائق وتحقيق الاستفادة القصوى من هذه الإمكانيات والفرص، كأن يوفروا لهم حزم من خدمات التقنيات الافتراضية لوظائف الشبكة المترافقة مع حلول جاهزة للنشر والتطبيق. كما أن على مزودي الخدمة البحث عن نماذج تكون متوافقة مع خدماتهم الحالية وتعمل وفقاً لحجم الاستهلاك وسعة البيانات بغية تسهيل عمليات التخطيط لهذه الحلول وتحديد المتطلبات منها وطرائق شرائها".  

إقرأ أيضا