‏‏إنفور: 3 تطبيقات لحلول الذكاء الاصطناعي لضمان استمرارية أعمال ‏‏شركات‏‏ ‏‏البيع‏‏ ‏‏بالتجزئة‏‎ ‎

الإثنين 12 نوفمبر 2018
جوناثان وود‏‏،‏‏ ‏‏المدير‏‏ ‏‏العام‏‏ ‏‏لمنطقة‏‏ ‏‏الهند‏‏ ‏‏والشرق‏‏ ‏‏الأوسط‏‏ ‏‏وأفريقيا‏‏ ‏‏لدى‏‏ ‏‏شركة‏‏ ‏‏إنفور
دبي - مينا هيرالد:

سلّطت اليوم إنفور، ‏‏الشركة الرائدة في ‏‏ت‏‏طوير ‏‏برمجيات الأعمال السحابية للشركات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة‏‏ ‏‏حول العالم، على السبل التي يمكن من خلالها لكبرى شركات البيع بالتجزئة توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي لضمان استمرارية أعمالها.‏

‏‏ ‏‏‏وقد‏‏ اضطرت ‏‎7‎‏ آلاف شركة متخصصة بتجارة التجزئة إلى إيقاف أعمالها في عام 2017، كما أعلن ‏‏3800 ‏‏متجر‏‏ ‏‏للبيع‏‏ ‏‏بالتجزئة‏‏ بالفعل عن خططهم لإنهاء أعمالهم وإغلاق أبوابهم في عام 2018. إذاً من دون اللجوء إلى استراتيجية جديدة كلياً، سيخاطر بائعو التجزئة بأن يصبحوا ضحايا "نهاية عصر البيع بالتجزئة". ‏

‏‏وبغية الحفاظ على سير عملياتهم التجارية، ينبغي على بائعي التجزئة السعي نحو امتلاك التكنولوجيا المناسبة التي تساعدهم على استخلاص المعلومات اللازمة. لكن إن قام هؤلاء الباعة بتوظيف مليارات الدولارات في الوصول إلى هذه المعلومات من دون تحليل شبكة البيانات بشكل كامل، فستبقى النتائج المرجوة منقوصة وغامضة. وتتمثل إحدى الطرق المجدية، التي يمكن لبائعي التجزئة من خلالها مجاراة عمالقة التجارة الإلكترونية، في نشر حلول الذكاء الاصطناعي، وتحليل البيانات الضخمة، وتوظيف تكنولوجيات ناشئة أخرى بغية تحسين تجربة العملاء. ‏

‏‏ونستعرض فيما يلي بعض الطرق التي يستخدمها بعض كبار بائعي التجزئة حول العالم لتوظيف حلول الذكاء الاصطناعي بهدف الحفاظ على استمرارية أعمالهم. ‏

‏‏1-‏‏توفير تجربة شراء مميزة تناسب احتياجات العملاء‏

‏‏تلبية احتياجات المتسوقين الفريدة تعتبر إحدى أكثر الطرق فعالية لرفع سويّة ولاء العملاء والحفاظ عليها. فوفقاً لأحدث الاستطلاعات، أشار ‏‏70 ‏‏بالمائة‏‏ من المشاركين أنهم سيولون ولاءاً أكبر للعلامات التجارية التي تدعم عملية التخصيص في متاجرها اتجاه العملاء. ومن خلال توظيف تقنيات التعلم الآلي وتحليل البيانات الصادرة عن عمليات الشراء، سيكون بمقدور بائعي التجزئة تتبع وتحليل سلوك العملاء والرجوع إلى المشتريات السابقة وبطاقات الولاء للحصول على المعلومات اللازمة لتوفير عروض مخصصة تناسب احتياجات العملاء بشكل أكبر. في الواقع، يمكن للحلول القائمة على التعلم الآلي أن توفر التوصيات اللازمة لتحديد تشكيلة المنتجات التي تناسب متاجر البيع حسب موقعها، بالإضافة إلى التنبؤ بحجم الطلب بحسب حجم المبيعات. ‏

‏‏ومن أبرز الأمثلة على استخدام التعلم الآلي، هو ما تفعله شركة سيفورا من خلال منتجها الحصري ‏‎Color IQ‎‏، والذي يعتمد على الذكاء الاصطناعي ليقوم بتفحص سطح البشرة أولاً من خلال عملية التصوير، ومن ثم يقدم توصية مخصصة لاستخدام كريم الأساس الذي يلائم البشرة بالإضافة إلى مستحضر تصحيح العيوب (الكونسيلر) المناسب. ومنذ إطلاقها لهذه التكنولوجيا في عام 2012، استطاعت متاجر سيفورا تلبية 14 مليون عملية تحديد للمستحضر المناسب باستخدام منتج ‏‎Color IQ‎‏. كما قامت الشركة بإطلاق تقنية ‏‎Lip IQ‎‏ التابعة لمنتج ‏‎Color IQ‎‏ لتوفير مستحضرات أحمر الشفاه أيضاً. ومن خلال توفير تجارب مخصصة للعملاء في متاجرها، استطاعت سيفورا الانتقال بتجارب العملاء إلى مراحل متقدمة، وتحقيق إقبال أكبر على منتجاتها، وقد بدأت شركات بيع مستحضرات التجميل الأخرى بملاحظة ذلك. ‏

‏‎ ‎‏‏2-‏‏تقليص عروض تخفيض الأسعار والتخلص من مشكلة نفاذ المخزون‏

‏‏يمكن لبائعي التجزئة، من خلال مراقبة عميقة لحركة المبيعات في المتاجر، تخفيض مخزون المنتجات الاحتياطي وتجنب النهج المتبع في قطاع التجزئة والمتمثل بتخزين المنتجات بكميات متساوية في كافة متاجر البيع. ومن خلال اعتماد تكنولوجيا التعلم الآلي للوصول إلى طرق فعالة تساعد على تحديد كميات التخزين أو إعادة تعبئة المخازن بحسب حجم الطلب، لن يحتاج بائعو التجزئة بعد الآن إلى الاعتماد على عروض تخفيض الأسعار الموسمية التي تستنزف هامش الأرباح. ‏

‏‏لنأخذ على سبيل المثال شركة الأزياء السريعة العملاقة إتش آند إم ‏‎H&M‎‏، التي ‏‏أعلنت‏‏ مؤخراً عن خططها الرامية إلى تبني تقنيات الذكاء الاصطناعي والاستفادة من قدرات البيانات الضخمة في تحليل إيصالات المبيعات بهدف تقييم عمليات الشراء الخاصة بكل متجر، وتحديد حجم المخزون بالاستناد إلى البيانات المجمّعة. ومن خلال عمليات تحليل المشتريات بدقة أكبر، قررت شركة إتش آند إم أن التنانير ذات ألوان الباستيل المزهّرة قد حققت مبيعات تفوق التوقعات. وبوصولها لهذه النتيجة، عملت الشركة على تعزيز رفوفها بمزيد من هذه المنتجات وقللت من منتجات أخرى. ‏

‏3-‏‏المخزون المتخصّص‏

‏‏تعتبر المعلومات التي يمكن الحصول عليها عن طريق التعلم الآلي فعالة للغاية لجهة اتخاذ القرارات عند تحديد الكميات اللازم شرائها. ويمكن لبائعي التجزئة، بكل دقة، تحديد كمية المنتجات وحجم المخزون اللازم لتلبية توقعات العملاء التي تزيد بشكل مستمر، وذلك من خلال استخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي بغية تحليل عادات المستهلكين في التسوق. بهذه الطريقة سيتمكن بائعو التجزئة من تعزيز مستوى تنافسيتهم لمجاراة عمالقة التجارة الإلكترونية الذين يميلون إلى تلبية المستهلكين من خلال مخزون منتجات جاهز بغض النظر عن أماكن تواجدهم. ‏

‏‏وبهذه المناسبة، قال جوناثان وود‏‏،‏‏ ‏‏المدير‏‏ ‏‏العام‏‏ ‏‏لمنطقة‏‏ ‏‏الهند‏‏ ‏‏والشرق‏‏ ‏‏الأوسط‏‏ ‏‏وأفريقيا‏‏ ‏‏لدى‏‏ ‏‏شركة‏‏ ‏‏إنفور: "‏‏يمكن للشركات استخدام التكنولوجيا الذكية للتنبؤ بفاعلية بالمنتجات التي ستحقق مبيعات كبيرة والعمل على تخزين كميات منها على رفوف البيع قبل أن يشعر العملاء بالإحباط من عدم توفر المنتجات العصرية في أقرب متجر لهم. على سبيل المثال، عملت شركة الخدمات الصيدلانية والغرينز ‏‎Walgreens‎‏ على اعتماد تقنيات التعلم الآلي بشكل مبكر، وهي ‏‏تستخدم‏‏ تكنولوجيا المعلومات اليوم لتحديد كميات المنتجات التي تخزنها بحسب درجات تفشي مرض الانفلونزا المتوقعة، بالإضافة إلى الحد من المخزونات الزائدة من خلال التنبؤ بالمتاجر التي ستحقق مبيعات أكبر لعروض الشركة الترويجية". ‏

أخبار مرتبطة