مناقشة استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية ضمن منتدى الأمم المتحدة للبيانات 2018

الأربعاء 24 أكتوبر 2018
وسام لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية
دبي - مينا هيرالد:

استعرض منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات 2018، والذي ينعقد في مدينة جميرا بدبي وتنظمه الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، تجربة دبي الذكية نحو حكومة لا ورقية، تًجري كافة معاملاتها بلا ورق بحلول عام 2021، ومن خلال المضي قدماً في تحقيق مستهدفات استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية .

جاء ذلك خلال جلسة حوارية ضمن فعاليات اليوم الثالث للمنتدى، حملت عنوان "دبي المدينة اللاورقية"، والتي قدمها سعادة وسام العباس لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية. وأكد لوتاه أن "استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية" التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، شملت وضع خارطة طريق محكمة بدأ العمل عليها بالتعاون مع شركاء دبي الذكية الاستراتيجيين من الجهات والمؤسسات الحكومية في إمارة دبي.

وأوضح سعادته أن "استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية" تهدف إلى التخلص من المعاملات الورقية الداخلية والخارجية ضمن دوائر حكومة دبي وبشكل نهائي بحلول العام 2021. حيث ستسهم الاستراتيجية في مساعدة الجهات الحكومية على وقف إصدار أو طلب مستندات ورقية من المتعاملين، ومن المقرر تنفيذ هذه الاستراتيجية ضمن 43 جهة حكومية و200 مركز خدمة، مما ينعكس على تطوير 1600 خدمة حكومية و124 تطبيق ذكي.

وأشار سعادته إلى أن تطبيق الاستراتيجية سيسهم كذلك في توفير أكثر من مليار ورقة يتم استخدامها سنوياً في الدوائر الحكومية، مما ينقذ 130 ألف شجرة، ويوفر 40 ساعة سنوياً على الناس يمكنهم الاستفادة منها في مزاولة الأنشطة المختلفة، كما سيوفر كلفة إطعام 4 ملايين طفل جائع سنوياً.

وأفاد سعادته خلال الجلسة، أن المرحلة الأولى من الاستراتيجية سيتم إنجازها وإعلان نتائجها قبل نهاية العام الحالي، حيث حققت دبي الذكية شوطاً مهماً في تنفيذها حتى الآن، وذلك بفضل التعاون الحثيث مع الجهات الحكومية وبشكل خاص هيئة الطرق والمواصلات، وشرطة دبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، ودائرة التنمية الاقتصادية، ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، ودائرة الأراضي والأملاك.

وذكر أن المرحلة الأولى تتضمن إجراء مسح شامل لكافة المعاملات الورقية والمؤتمتة لدى الجهات الحكومية الشريكة، ويشمل ذلك 3 مستويات تتضمن: المعاملات الداخلية الورقية والمؤتمتة بين إدارات الجهة الحكومية الواحدة، والمعاملات الخاصة بخدمة الجمهور في إدارات خدمة المتعاملين أو إسعاد المعاملين، والمعاملات الخاصة بالمتعاملين أنفسهم، حيث تعمل دبي الذكية مع شركائها على إعادة تصميم الإجراءات والعمليات بحيث يتم الاستغناء بشكل تام عن استخدام الورق خلال التعاملات.

إقرأ أيضا