سيسكو تكشف عن خوادم للذكاء الاصطناعي والتعلّم الآلي

الأربعاء 19 سبتمبر 2018
ديفيد أرونتشيك، مدير المنتجات لدى غوغل كلاود
دبي - مينا هيرالد:

تساهم تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلّم الآلي بفتح آفاق جديدة للمؤسسات لتمكينها من حل المشاكل المعقدة. ولكنها إلى جانب ذلك تؤثر تأثيراً هائلاً على البنية التحتية وعمليات تقنية المعلومات في المؤسسة – حيث أن "4% فقط من مدراء تقنية المعلومات حول العالم لديهم مشاريع قيد الإنتاج تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي" وفقاً لمؤسسة غارتنر*. سيشهد هذا الرقم نمواً ضخماً خلال السنوات القليلة المقبلة، وحينها ستواجه دوائر تقنية المعلومات صعوبة كبيرة في إدارة كميات العمل الجديدة  وأنماط الحركة الجديدة والعلاقات الجديدة مع العمل. ولمساعدة المؤسسات في مواجهة تلك التحديات الناشئة، تكشف سيسكو عن أولى خدماتها المصممة من الصفر لتناسب عمل الذكاء الاصطناعي والتعلّم الآلي.

تعمل خدمة سيسكو UCS الجديدة على تسريع التعلم العميق، وهو شكل من أشكال التعلّم الآلي يعتمد على الحوسبة بشكل كبير ويستخدم الشبكات العصبية ومجموعات البيانات الكبيرة لتدريب أجهزة الحاسوب على القيام بالمهام المعقدة. يحتوي الخادم على وحدات معالجة رسومية فائقة القوة من NVIDA وهو مصمم لتسريع العديد من طبقات برمجيات التعلّم الآلي الأشهر حالياً. يمكن لعلماء البيانات والمطورين إجراء التجارب على التعلم الآلي على جهاز حاسوب محمول، ولكن التعلّم العميق على نطاق كبير يحتاج إلى قدرات أكبر بكثير للحوسبة – فالأمر يتطلب بنية لتقنية المعلومات تتسم بقدرتها على التعامل مع مجموعة ضخمة  من البيانات والأدوات التي تستفيد من تلك البيانات وتستخدمها في التعلّم. ولهذا السبب تعمل سيسكو مع شركائها في المجال التكنولوجي للتحقق من جدوى أكثر أدوات التعلم الإلكتروني المعاصرة شيوعاً: وذلك للمساعدة في تبسيط عمليات التطبيق وتسريع الزمن اللازم للحصول على الأفكار والرؤى.

في تعليقه على الأمر قال رولاند أكرا، النائب الأول للرئيس والمدير العام لمجموعة أعمال مركز البيانات لدى سيسكو: "خلال السنوات القليلة الماضية، ستصبح التطبيقات التي تعمل بتقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلّم الآلي شائعة الاستخدام في المؤسسة – وفيما يساهم ذلك في حل العديد من مشاكل العمل المعقدة، فإنه سيؤدي في الوقت ذاته إلى نشوء تحديات جديدة لتقنية المعلومات. ستساهم الإضافة القوية إلى مجموعة UCS من سيسكو في تعزيز مبادرات الذكاء الاصطناعي عبر مجموعة واسعة من القطاعات. وبدأ عملاؤنا الذين يتمتعون بميزة الاطلاع المبكر على التقنيات الجديدة في القطاع المالي بالفعل بالتعرف إلى طرق تمكنهم من تحسين إمكانات الكشف عن الاحتيال وتعزيز التداول بالاستعانة بالخوارزميات. أما في قطاع الرعاية الصحية، فيبدي عملاؤنا اهتماماً بالحصول على أفكار وتشخيص أفضل، مما يعزز قدرات تصنيف الصور الطبية ويسرع اكتشاف الأدوية والأبحاث المتخصصة.

تعزيز الذكاء الاصطناعي على نطاق واسع

مع إضافة أجهزة UCS C480 ML الجديدة من سيسكو، أصبح بإمكان الشركة الآن توفير مجموعة كاملة من خيارات الحوسبة المصممة لكل مرحلة من مراحل دورة حياة الذكاء الاصطناعي والتعلّم الآلي. وبهذا يحصل العملاء على مزايا واسعة تغطي مختلف المراحل من جمع وتحليل البيانات قرب الحافة إلى إعداد البيانات والتدريب في مركز البيانات، وصولاً إلى الاستنباط الفوري الذي يمثل جوهر تقنية الذكاء الاصطناعي.

  • مصمم لعلماء البيانات والمطورين: يستخدم اليوم آلاف العملاء خدمةUCS  من سيسكو لمساعدتهم في فهم البيانات الضخمة. وتستفيد خدمة سيسكو الجديدة للذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي من خبرتها في نقل البيانات من الحافة إلى المركز وأبعد، لتتيح للعملاء استخلاص المزيد من المعلومات الاستقصائية من  بياناتهم واستخدامها لاتخاذ قرارات أفضل وأسرع. ومن خلال مركز DevNet لمطوري الذكاء الاصطناعي و منظومة التبادل DevNet، تمنح سيسكو علماء البيانات والمطورين الأدوات والموارد التي تمكنهم من ابتكار جيل جديد من التطبيقات.
  • مصمم لتقنية المعلومات: تسهّل خدمةUCS  على خبراء تقنية المعلومات إضافة  التقنيات الجديدة إلى بيئتهم. ومن خلال تقنية Intersight من سيسكو، يتمتعون بميزة البساطة والانتشار التي تتسم بها إدارة الأنظمة عبر الحوسبة السحابية، مما يمكنهم من إتمام السياسة والعمليات لكامل البنية التحتية المحوسبة من البنية السحابية. ومن خلال تصاميم سيسكو المثبتة، يمكن فك الغموض المحيط بالتطورات السريعة في تقنية الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي وبالتالي يستطيع خبراء تقنية المعلومات تطبيق تلك التقنيات بثقة على مستوى المؤسسة.  
  • العمل ضمن منظومة: لا تعمل سيسكو لوحدها، بل تعمل من خلال نماذج الحوسبة متعددة البنى السحابية لتسهيل تطبيق البرمجيات ذات المصدر المفتوح على نطاق واسع، أينما كانت التطبيقات. فهي تثبت صحة بيئات التعلم الإلكتروني والبرمجيات مثل أناكوندا وكيوب فلو بالإضافة إلى حلول من كلاوديرا وهورنون ووركس على الخادم الجديد. وسيكون من السهل على عملاء UCS الذين يستخدمون كيوب فلو تطبيق أحمال العمل للذكاء الاصطناعي بشكل مباشر على محرك غوغل كوبرنيتس، بحيث يستفيدون من قدرات الذكاء الاصطناعي في مقر المؤسسة أو في البنية السحابية.  

اقتباسات الدعم:

  • قال ديفيد أرونتشيك، مدير المنتجات لدى غوغل كلاود: "نؤمن بأن قوة التعلم الآلي يجب أن تتاح لكافة المؤسسات سواء كان ذلك في مقر المؤسسة أو في البنية السحابية، ويسرنا أن نواصل جهودنا التعاونية مع سيسكو في هذا الصدد. يسعدنا أن نرى سيسكو تبتكر الحلول السحابية المدمجة للتعلم الآلي، فيما تساهم بفعالية في مشروع المصدر المفتوح "كيوب فلو" الذي تقوده جوجل. ستستفيد المؤسسات التي تشغّل كيوب فلو على أجهزة UCS C480  الجديدة من أدوات التعلم الآلي المتسقة التي تعمل بشكل رائع في مقر المؤسسة أو على بنية غوغل السحابية."
  • من جانبه قال إيان باك، نائب الرئيس والمدير العام للحوسبة المسرّعة لدى NVIDIA: "بفضل دمج وحدة المعالجة الرسومية Tesla V100 Tensor من NVIDIA في أجهزة UCS الجديدة من سيسكو، يمكن للمؤسسات في جميع القطاعات الاستفادة الحلول القوية والجديدة لتطوير مبادراتهم في مجال الذكاء الاصطناعي. وبفضل وحدات المعالجة الرسومية من NVIDIA، أصبح بالإمكان الآن التدريب على نماذج الذكاء الاصطناعي خلال ساعات بعد أن كانت تحتاج إلى عدة أسابيع من موارد الحوسبة، مما يعني طيفاً جديداً تماماً من المشاكل التي يمكن حلّها بالذكاء الاصطناعي."
  • وبدوره قال أديتيا أكيلا، الأستاذ في جامعة ويسكونسن ماديسون: "يعمل باحثونا في مجال الذكاء الاصطناعي وأنظمة الحاسوب حالياً في تطوير حلول تحسين أحمال العمل لحوسبة وحدات المعالجة الرسومية المتطورة، والتي تهدف إلى تعزيز الكفاءة في مجال التعلم العميق والتعلم الآلي. نتطلع إلى اختبار نظام الحوسبة للتعلم العميق في UCS من سيسكو، ويركّز باحثونا على تقييم منصة الأبحاث لتحسين كفاءة نماذج التدريب في السيناريوهات متعددة الأطراف أو ذات الاستخدام المشترك."  

التوفر

تستعمل خوادم UCS C480 ML M5 من سيسكو تقنيات مجموعة B-Series و C-Series و HyperFlex من سيسكو، وستتوفر للشراء من شركاء سيسكو في الربع الرابع من عام 2018 إلى جانب مجموعة من قدرات الدعم بالذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي  من خدمات سيسكو التي تتضمن إمكانات التحليل والتعلم العميق والأتمتة.

إقرأ أيضا