"دبي الذكية" تنظم عرضاً توضيحياً حول الهوية الوطنية الرقمية في الإمارات

الأربعاء 24 أكتوبر 2018
دبي - مينا هيرالد:

استعرضت دبي الذكية خلال مشاركتها في منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات 2018 في مدينة جميرا بدبي، ابتكارها الجديد تطبيق "الهوية الرقمية" الذي يعتبر أول هوية وطنية رقمية في دولة الإمارات، تقدّم شتى أنواع الخدمات التي يحتاجها جميع سكان إمارة دبي.

وقدّم العرض التوضيحي فيصل الهاوي، مدير منتجات خدمات ثقة العملاء والبلوك تشين في "دبي الذكية"، إذ افتتح حديثه مستشهداً برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" عندما أعلن سموّه عام 2013 عن إطلاق حكومة دبي الذكية، بهدف توفير كافةالخدمات الحكومية على الهواتف المحمولة وتسهيل وصولها للمتعاملين في أي مكان وزمان.

وأكّد الهاوي على أن رؤية سموّه استمرّت في إلهام "دبي الذكية" لإرساء ابتكارات سبّاقة من شأنها المساهمة في تحقيق الهدف المتمثل في جعل دبي أسعد مدينة في العالم على الإطلاق، لذلك جاء إطلاق تطبيق "الهوية الرقمية" امتداداً لهذه الرؤية الملهمة، لا سيما عقب إعلان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، في شهر أبريل من عام 2017 بأن هدف حكومة دبي المقبل هو إنجاز آخر معاملة ورقية بحلول 2021.

وتطرق الهاوي إلى التحديات التي واجهت دبي الذكية قبيل إطلاق التطبيق والتي تمثلت في تواجد عدد من الأنظمة التي تعمل في ذات المجال، علاوة على الحاجة دائماً لزيارة واحدة على الأقل لمراكز خدمة إسعاد العملاء في الهيئات الحكومية بهدف توقيع ورقة ما أو اتخاذ إجراء يتطلب حضور العميل شخصياً.

وأردف الهاوي بأنه تم البدء بالعمل على التطبيق منذ توقيع مذكرة التفاهم التي جمعت "دبي الذكية" مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في شهر أكتوبر من عام 2017، وصولاً إلى أسبوع جيتكس للتقنية حيث تم الإعلان عن إطلاق التطبيق رسمياً خلال مؤتمر صحفي انعقد في جناح "دبي الذكية" المشارك بفعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2018.

وأشار إلى المزايا الرئيسية التي تجعل من تطبيق "الهوية الوطنية" ابتكاراً بكل المقاييس، إذ يتمتع بهوية رقمية، وموثوقة، وتوقيع رقمي، علاوة على مستويات رفيعة من الأمان قائمة على البنية التحتية الوطنية، وأرقى معايير المصادقة الرقمية ووحدات تخزين آمنة قائمة على وحدة أمن الأجهزة، وغيرها من الخصائص المبتكرة التي تمنحه مزيداً من الأمان والموثوقية.

واختتم الهاوي الجلسة مؤكداً على أن "دبي الذكية" تواصل السير قدماً تجاه جعل دبي أكثر المدن سعادة على وجه الأرض، داعياً الجميع للبدء باستخدام التطبيق واغتنام مزاياه التي تضفي مزيداً من السهولة والانسيابية على حياتهم.

إقرأ أيضا