حمدان بن محمد: "من يملك البيانات يملك العالم"

الأربعاء 07 نوفمبر 2018
دبي - مينا هيرالد:

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي أن دولة الإمارات تحظى بمكانة عالمية متفردة مع اقتران أسمها بمفاهيم الإبداع والابتكار في شتى المجالات، وبما يجسّد الرؤية المستقبلية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية إلى الارتقاء بكافة قطاعات الدولة، مشيراً سموه إلى ما قطعته دبي في هذا المضمار وصولاً إلى مصاف المدن الأذكى والأكثر سعادة في العالم، مشيراً سموه إلى أن معيار نجاحنا يكمن في قدرتنا على التكيّف مع المتغيرات العالمية واستشراف المستقبل وتسخير طاقاتنا وإمكانياتنا لاستحداث حلول مبتكرة ترتقي بحياة الناس.

جاء ذلك خلال زيارة سموه إلى مركز ومنصة البيانات للحلول المتكاملة "مورو"، الذي تمتلكه هيئة كهرباء ومياه دبي، يرافقه سعادة عبد الله البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، حيث كان في استقبال سموه سعادة سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي.

وقال سمو ولي عهد دبي: "الابتكار هو أساس مجتمعات المستقبل، واعتمدت حكومة دبي في وضع تصوراتها وخططها المستقبلية على الحلول المبتكرة، لبلوغ أهدافها في الريادة وصدارة المؤشرات العالمية وضمان استدامة مواردها، والتكيّف مع المتغيرات واستباق تحديات المستقبل والارتقاء بخدماتها لمواكبة التطلعات".

وأضاف سموه: "نفخر بوجود هذا المركز المُبتكر الذي يبرز إبداعات أبناء الإمارات، ويؤكد ريادتنا والتزامنا بتسخير كافة الإمكانات لخلق خدمات غير تقليدية تسابق الزمن في التحول الرقمي، وتدعم المنهجية الذكية للعمل الحكومي والتي ترتكز على الجودة والتميز والريادة، والتي من شأنها تعزيز تنافسية الإمارة ودعم أهدافها لتصبح المدينة الأذكى عالمياً".

وخلال زيارته، اطلع سمو الشيخ حمدان بن محمد  على مختلف أقسام المركز الذي يضم مركز بيانات حديثاً مجهزاً وفق أعلى معايير مراكز البيانات، ومبنى مركز الأعمال والمكاتب، واستمع سموه لشرح من سعادة سعيد الطاير حول منصة البيانات للحلول المتكاملة "مورو" التي توفر الجيل الجديد من الخدمات مثل التحول الرقمي والحوسبة السحابية، وخدمات مراكز البيانات، وخدمات تقنية المعلومات الاحترافية وخدمات مراكز الأعمال.

ويقدم المركز هذه الخدمات من خلال شراكات عالمية تساهم في تطوير الإمكانيات الرقمية لدولة الإمارات. ويشتمل المركز الفريد من نوعه على أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الرقمية ويوفر خدماته للشركات الخاصة والدوائر الحكومية وفق أرقى المعايير العالمية بهدف ضمان أعلى مستويات الجودة واستمرارية الأعمال.

كما أطلع سمو ولي عهد دبي على أحدث الحلول الرائدة والمتكاملة التي تقدمها "مورو " في مجالات التحوّل الرقمي وخدمات مراكز البيانات، وتتمثل رسالتها الأساسية في دفع مسيرة التحوّل الرقمي في دولة الإمارات والمنطقة وتعزيز الاستفادة من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وتوظيفها، حيث قامت بتطوير التعاون والشراكات مع كبار مزودي التكنولوجيا في العالم من أجل تقديم طيف واسعٍ من أفضل خدمات تقنية المعلومات للشركات العالمية والمؤسسات الحكومية.

ويقدم مركز "مورو" حالياً هذه الخدمات لأكثر من 22 شركة عالمية ومحلية في شتى القطاعات، وتشمل قائمة الشركاء "ديل إي إم سي"و"فيرتشو ستريم"، و"إس إيه بي"، و"مايكروسوفت"، و"جنرال إلكتريك"، و"في إم وير"إرنست آند يونغ"، و"سيسكو" وغيرها.

وفي إطار مبادرة 10X لتطوير خدمات حكومة دبي أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي مبادرة "ديوا الرقمية" الذراع الرقمي للهيئة، ستطبق الهيئة نموذجاً رائداً للمؤسسات الخدماتية يستند إلى الابتكار في مجالات الطاقة المتجددة وتخزين الطاقة والذكاء الاصطناعيّ والخدمات الرقمية، حيث ترتكز مبادرات الهيئة  10X على أربعة محاور لتقديم نموذجا جديداً للمؤسسات الخدماتية في دبي والعالم. وأطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي مركز ومنصة "مورو" الرقمية الجديدة والمتطورة ضمن المحور الرابع لـ "ديوا الرقمية" لتطوير الإمكانات الرقمية لدولة الإمارات في تطبيقات المدن الذكية وتقديم حلول رقمية متطورة ومبتكرة، ونموذج ناجح محليا وعالمياً للاستفادة من منهجيتنا المبتكرة في هذا المجال.

إقرأ أيضا