الولايات المتحدة تستعرض تجربتها في توظيف التكنولوجيا لخدمة التجارة خلال القمة العالمية للحكومات

الخميس 07 فبراير 2019
دبي - مينا هيرالد:

مع تخطي أكثر من 40 شركة ناشئة متخصصة في التكنولوجيا والروبوتات في الولايات المتحدة الأمريكية حاجز المليار دولار في 2018، تمكّنت الدولة الأولى في مجال التكنولوجيا واستخداماتها في تعزيز حركة التجارة الدولية من المحافظة على موقعها عالمياً، تجربة رائدة تستعرضها خلال الدورة السابعة من القمة العالمية للحكومات .

وتشارك الولايات المتحدة بوفد رفيع المستوى يضم عدداً من المسؤولين وصناع القرار والشخصيات من القطاعين الحكومي والخاص، لتستعرض تجربتها في توظيف التكنولوجيا لتعزيز حركة التجارة العالمية.

واحتلت الشركات الأمريكية العملاقة المراكز الأولى في قائمة الشركات الأكثر نمواً خلال عام 2018، إذ تخطّت عدد من الشركات المتخصصة في التكنولوجيا والإنترنت حاجز التريليون دولار من ناحية القيمة السوقية، بفضل انتشارها في الأسواق الدولية والشراكات الاقتصادية التي أبرمتها أمريكا مع دول كبرى.

وتعتبر الولايات المتحدة أكثر الدول المصدّرة للسلع الخدمية، بحيث تستفيد من التوسع العالمي في تعزيز تنافسيتها في مجالات مثل خدمات الطاقة، والاتصالات، والتكنولوجيا، كما توقع الفيدرالي الأميركي أن يصل النمو الاقتصادي إلى 2.8%، وأن يصل إجمالي الناتج المحلي إلى 2.3% خلال العام 2019.

وتتميز العلاقة الإماراتية الأمريكية بأهميتها الاستراتيجية والاقتصادية، حيث تعد الولايات المتحدة الأمريكية ثالث أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات، فيما تشكل الإمارات أحد أهم الأسواق للصادرات الأمريكية، كما تضاعفت نسبة التبادل التجاري خلال السنوات الماضية.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية أول دولة تشارك ضيف شرف خلال فعاليات الدورة الرابعة من القمة العالمية للحكومات في 2016، التي خاطب من خلالها الرئيس السابق باراك أوباما الحضور عن تجربة دولته الثرية في مجال تمكين السكان وتطوير الأنظمة التعليمية، والتبادل المعرفي لتحسين التجارب الحكومية.

إقرأ أيضا