البنك الدولي : 90 % من البيانات الموجودة حالياً جُمعت في العامين الأخيرين

الأربعاء 24 أكتوبر 2018
الدكتور زكي خوري، مستشار التكنولوجيا والاستراتيجية في مجموعة البنك الدولي
دبي - مينا هيرالد:

شهد اليوم الثالث من أجندة منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات في جناح دولة الإمارات جلسة نقاش بعنوان "التنمية القائمة على البيانات" قدمها الدكتور زكي خوري، مستشار التكنولوجيا والاستراتيجية في مجموعة البنك الدولي، ألقى خلالها الضوء على التنمية القائمة على البيانات وآلية استثمار البيانات للحصول على نتائج مستدامة.

وتحدث الدكتور خوري عن مصادر البيانات، وطرق البحث عنها واستخراج أكبر قدر ممكن من المتوفر منها أو غير المتوفر، وأشار إلى أن التحدي الحقيقي هو في استخراج قيمة من هذه البيانات لاستثمارها في أعمال الحكومات والشركات والأفراد.

وقدم الدكتور خوري مجموعة من الإحصاءات والمخططات البيانية حول بعض أنواع البيانات ومراحل تطورها في السنوات الأخيرة، ومصادر الحصول عليها في الماضي والحاضر والمستقبل، مؤكداً أن 90% من البيانات الموجودة في يومنا هذا تم تشكيلها في العامين الأخيرين. بالإضافة إلى معايير تقدير القيم الفعلية لهذه البيانات لتعود بالنفع على مستوى الأفراد، وأرباح الشركات، والأسواق الجديدة، ومصالح الحكومات على الصعيدين المحلي والإقليمي.

وأضاف الدكتور خوري، أن جميع البيانات التي ننتجها كأفراد بشكل مقصود أو غير مقصود هي ذات قيمة كالسجلات الطبية على سبيل المثال، فهي تساعد الحكومات والمؤسسات على وضع استراتيجيات لتحقيق أهدافها واتخاذ القرارات، حيث قال في هذا الصدد: "يُقال أنّ البيانات هي وقود المستقبل، لكن في الواقع هي وقود الحاضر".

وتطرق أيضاً إلى أنواع البيانات المفيدة للتنمية مثل بيانات الصحة والإنترنت والأموال والهواتف المحمولة، وكيفية الاستفادة منها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، بالإضافة إلى أهمية تعزيز عقلية التنمية القائمة على البيانات لاتخاذ القرارات الصحيحة للاستثمار، وتوفير خدمات متطورة ذات جودة عالية.

وأكد الدكتور خوري في نهاية الجلسة على ضرورة التعاون والتنسيق مع مراكز الإحصاء والقطاعات الخاصة والحكومية لدفع عجلة التنمية القائمة على البيانات وتحصيل أفضل النتائج والأرباح الممكنة.

إقرأ أيضا