شركة أبحاث مستقلة تشير إلى "تريند مايكرو" بصفتها "شركة رائدة" في حماية البريد الإلكتروني للشركات

الإثنين 10 يونيو 2019
معتز بن علي، نائب رئيس "تريند مايكرو" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت اليوم شركة "تريند مايكرو" (رمزها في بورصة طوكيو: 4704)، إحدى أبرز الشركات العالمية في مجال حلول الأمن الإلكتروني، عن حصولها على لقب "شركة رائدة" في أمن البريد الإلكتروني للشركات، وذلك في التقرير المعنون "أمن البريد الإلكتروني للشركات في الربع الثاني من 2019"، والصادر عن "ذا فوريستر ويف". وحصلت "تريند مايكرو" على أعلى درجة ممكنة في المعيار الفرعي "الريادة التقنية" (تحت معيار استراتيجية المنتج) و"خيارات توظيف الحلول الأمنية" و"التكامل السحابي"، كما نالت أعلى الدرجات بين جميع الشركات الاثنتي عشرة التي خضعت للتقييم في فئة الاستراتيجية.

ووصف تقرير "فوريستر" شركة "تريند مايكرو" بتعليقات تضمنت أن العملاء يذكرون "الفعالية وسهولة توظيف الحلّ وإمكانيات تهيئته بوصفها نقاط قوة"، وأن "على الشركات التي تبحث عن حلّ للحماية من رسائل البريد الإلكتروني التخريبية المليئة بالبرمجيات الخبيثة التفكير في تريند مايكرو".

وقال الدكتور معتز بن علي، نائب رئيس "تريند مايكرو" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بهذه المناسبة، إن البريد الإلكتروني "ما زال الناقل الأول للتهديدات الإلكترونية"، مؤكداً أن ذلك "يدفعنا إلى تعزيز التزامنا بمواصلة الابتكار"، وأضاف: "عمليات التقييم التي يجريها المحللون والخبراء مهمة لتقييم الحلول، ويأخذ هذا التقرير في الاعتبار أحدث مزايا الذكاء الاصطناعي التي تمتاز بها حلولنا، مثل تحليل أسلوب الكتابة ورؤية الحاسوب، بجانب وجود حلول لحماية منصات البريد الإلكتروني السحابية مثل "أوفيس 365" و"جيميل"، والتي ساعدتنا مجتمعة في منع أكثر من 41.5 مليار تهديد خلال العام 2018".

وجاء ما يقرب من 86% من جميع التهديدات التي حظرتها حلول "تريند مايكرو" العام الماضي، عبر البريد الإلكتروني، حيث ضمّت أكثر التحدّيات والتهديدات شيوعاً: التصيّد الاحتيالي ورسائل التسويات المالية التي تستهدف الموظفين الماليين BEC وعناوين URL الخبيثة والمرفقات الخبيثة وفقدان البيانات العرضي والمتعمّد.

وتحصل الشركات التي تستخدم حلول "تريند مايكرو" على المعادلة الرابحة التي تعمل عليها تريند مايكرو طوال عقود من الخبرة في مجال أمن البريد الإلكتروني بجانب الرؤية الاستراتيجية التي تكفل لها توقع التهديدات القادمة. ويستمر هذا المزيج في وضع "تريند مايكرو" في طليعة هذا المجال الحيوي.

ويُعدّ مزيد أساليب الأمن هذا الممتدّ على مدى أجيال أفضل نهج متفق عليه لتحقيق حماية شاملة من هذه التهديدات وغيرها. ويتضمن أحد هذه الأساليب Writing Style DNA (أصل نمط الكتابة)، وهو أداة مبنية على الذكاء الاصطناعي تساعد على اكتشاف المحتالين من خلال تحليل محتوى البريد الإلكتروني. وقد كشفت هذه الأداة المبتكرة حتى الآن 5,400 هجوم استهدفت 160 شركة، لتؤدي إلى تجنيب العملاء خسائر محتملة تُقدّر بنحو 858 مليون دولار. وثمّة ميزة بارزة أخرى تمزج بين تقنية تحليل الصور برؤية الحاسوب وتعلم الآلات، تمكّن من تمييز صفحات تسجيل الدخول المزيفة، لتحمي مستخدمي الشركات من محاولات التصيّد والاستيلاء على الحسابات.

وتستفيد حلول "تريند مايكرو" لأمن البريد الإلكتروني من تبادل المعلومات المتعلقة بالتهديدات عبر جميع مستويات البنية التحتية التقنية، من أجل تقديم نظام دفاع مترابط ومحدّث يعمل بفعالية في وجه التهديدات. ويتاح هذا الحلّ في خيارات توظيف عدّة تشمل الأجهزة (الحقيقية والافتراضية)، والبرمجيات العاملة في مقارّ الشركات، والبرمجيات المقدمة كخدمات SaaS، علاوة على تلك المقدمة كحلول مختلطة. وتُعتبر "تريند مايكرو" المورّد الوحيد الذي يقدّم حماية بمستويين عبر حلّ سحابي يشمل واجهة برمجة التطبيقات والبروتوكول البسيط لنقل البريد الإلكتروني، لتحقيق الحماية المتقدمة من التهديدات.

إقرأ أيضا