مركز دبي المالي العالمي يستقطب 200 من نخبة المختصين في قطاع التكنولوجيا المالية

السبت 08 ديسمبر 2018
عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي
دبي - مينا هيرالد:

حقق مركز دبي المالي العالمي، المركز المالي الرائد في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، خطوات كبيرة في مجال التكنولوجيا المالية، معززاً بذلك مكانة دبي كإحدى أبرز عشرة مراكز للتكنولوجيا المالية على مستوى العالم ووجهة مفضّلة للشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة لتحقيق النمو والازدهار في أعمالها.

واستضاف مركز دبي المالي العالمي مؤخراً المؤتمر السنوي السادس "الرؤساء التنفيذيون - التكنولوجيا المالية" التابع لمؤسسة التمويل الدولية. وهي المرة الأولى التي تعقد فيها مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، هذا الحدث خارج مقرها في العاصمة الأمريكية واشنطن، ويحضره نحو 200 من كِبار الرؤساء التنفيذيين والمبتكرين من جميع أنحاء العالم في مجال التكنولوجيا المالية لمناقشة أحدث التطورات وأبرز القضايا الاستراتيجية التي تواجه القطاع اليوم.

وفي كلمته الترحيبية كمستضيف للحدث، لفت سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي، إلى أن قرار مؤسسة التمويل الدولية بتنظيم المؤتمر في دبي ما هو إلا دلالة واضحة على الأهمية المتزايدة التي تحظى بها الإمارة على الساحة العالمية للتكنولوجيا المالية، والتي تعتمد بشكل كبير على بيئة الأعمال المتكاملة وعالمية المستوى التي يحتضنها المركز. كما شدّد سعادته على التزام مركز دبي المالي العالمي بدعم قطاع التكنولوجيا المالية وتحقيق التأثير الإيجابي للقطاع على مستقبل الخدمات المالية في المنطقة.

وبهذه المناسبة، قال عارف أميري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي: "سُعِدنا بالعمل مع مؤسسة التمويل الدولية لعقد مؤتمر ’الرؤساء التنفيذيون - التكنولوجيا المالية‘ في دبي، وهو ما يعكس أهمية قطاع التكنولوجيا المالية في المنطقة ودوره المتنامي كدعامة رئيسية لمستقبل الخدمات المالية، لاسيما بحكم الإمكانات الهائلة التي يتمتّع بها على صعيد تعزيز الشمول المالي في المنطقة. وقد أخذنا على عاتقنا في مركز دبي المالي العالمي العمل على إتاحة الوصول إلى تلك الإمكانات والاستفادة منها، وذلك من خلال مواصلة التعاون مع الشركاء لتعزيز البيئة المتكاملة التي نحتضنها بغية ترسيخ مستويات أشمل من ثقافة الابتكار وريادة الأعمال في جميع أنحاء المنطقة".

من جانبه، قال باولو دي بول، كبير مدراء مجموعة المؤسسات المالية لدى مؤسسة التمويل الدولية: "دأبت مؤسسة التمويل الدولية على الاستثمار في التكنولوجيا المالية لأكثر من عقد من الزمن، انطلاقاً من إيمانها بأهمية القطاع كعامل قوي في تحويل المشهد المالي وفتح أسواق جديدة وربط البنوك والخدمات بملايين الأشخاص حول العالم في المناطق غير القادرة على الوصول إلى الخدمات المالية. ويسعدنا أن تكون دبي أول محطة دولية نعقد فيها مؤتمر ’الرؤساء التنفيذيون - التكنولوجيا المالية‘ نظراً لموقعها الاستراتيجي الذي يشكل منصة مثالية لالتقاء مندوبينا القادمين من مختلف الشركات والبلدان لتبادل وجهات النظر والمعارف والخبرات".

وقد حقق قطاع التكنولوجيا المالية في مركز دبي المالي العالمي نمواً لافتاً خلال العام 2018، ليرتفع عدد الشركات المرتبطة بالقطاع في المركز إلى أكثر من 80 شركة، تستفيد جميعها من المنصة العالمية التي يوفرها المركز، والتي تتميّز بإطار عمل قانوني وتنظيمي متطور، وشبكة تعدّ الأكبر من نوعها للشراكات العالمية، بالإضافة إلى بيئة أعمال محفّزة للابتكار، ما يجعل دبي السوق الأكثر شمولية لقطاع التكنولوجيا المالية على مستوى المنطقة.

ومن خلال مبادراته الاستراتيجية المتنوعة، يعمل مركز دبي المالي العالمي باستمرار على استكشاف الفرص المواتية لتطوير منظومة متكاملة تتيح لشركات التكنولوجيا المالية وشركات رأس المال الجريء والمؤسسات المالية تحقيق النمو والازدهار جنباً إلى جنب. وقد حقق المركز تقدماً ملحوظاً في توسيع نطاق جهوده في مجال التكنولوجيا المالية، ليركّز أيضاً على المجالات المتنامية لتكنولوجيا التأمين والتكنولوجيا التنظيمية والتكنولوجيا المالية الإسلامية، بالإضافة إلى توسيع دعمه للشركات الناشئة في مراحل النمو، ليركز أيضاً على الشركات في مراحل التأسيس المبكرة. كما خصّص المركز 10 ملايين درهم إماراتي إضافية لتوسعة منظومة عمل برنامج فينتك هايف في مركز دبي المالي العالمي ، بما سيعزز من توفير بيئة تعاونية داعمة للشركات الناشئة ورواد الأعمال داخل المركز.

كما يواصل مركز دبي المالي العالمي رصد الفرص الاستثمارية لشركات التكنولوجيا المالية للمساهمة في سد الفجوة التمويلية التي لطالما واجهتها المنطقة. ولتفعيل هذه الجهود، قام المركز بتخصيص صندوق بقيمة 100 مليون دولار أمريكي لدعم القطاع، بحيث يبدأ استقبال الطلبات في الربع الأول من عام 2019. ويستقطب المركز شركات استثمارات رأس المال الجريء الرائدة على مستوى العالم لتعزيز جاذبية منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا على الساحة العالمية لاستثمارات التكنولوجيا المالية. ومع نجاح المشاركين في دورة عام 2017 من برنامج "فينتك هايف في مركز دبي المالي العالمي" في تأمين تمويلات رأسمالية بقيمة تزيد عن 16 مليون دولار أمريكي، يواصل مسرّع التكنولوجيا المالية ربط الشركات الناشئة المبتكرة مع اللاعبين الرئيسيين في قطاع التمويل.

ويتعاون مركز دبي المالي العالمي بشكل وثيق مع كبرى الشركات العالمية لتعزيز تبادل المعرفة والتعاون الدولي بهدف تعزيز نمو وتمويل شركات التكنولوجيا المالية واستثمارات رأس المال الجريء في المنطقة. وخلال العام الجاري، قام المركز بتوسيع شبكته العالمية من خلال إبرام اتفاقيات تعاون مع مراكز التكنولوجيا المالية في كل من نيويورك ولندن وهونغ كونغ وكوالالمبور وسنغافورة ومومباي وباريس وبروكسل وهولندا والبحرين، بغية مساعدة الشركات المشاركة في برنامج "فينتك هايف في مركز دبي المالي العالمي" على استقطاب الاهتمام الدولي. وتتيح هذه الاتفاقيات لمركز دبي المالي العالمي وشركائه التعاون بشكل فاعل وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات بين هيئاتهم التنظيمية والمالية، فضلاً عن توفير التعليم والتدريب المهني للأعضاء المعنيين في مجتمعاتهم في مجالات الابتكار المالي.

كما أبرم مركز دبي المالي العالمي مؤخراً شراكة مع "ستارت أب بوت كامب"، وهي أكبر شبكة برامج مسرّعات موجّهة لقطاعات محددة في العالم، لدعم الشركات في المراحل المبكرة. وتتكامل هذه الشراكة مع برنامج "فينتك هايف في مركز دبي المالي العالمي" الذي يتعاون فيه المركز مع شركة "أكسنتشر" لدعم الشركات الناشئة في مراحل النمو. وقد شهد البرنامج الأسبوع الماضي تخريج الدفعة الثانية المكوّنة من 22 شركة من ضمن قائمة المرشحين النهائيين من أصل 300 شركة تقدمت للمشاركة في البرنامج من 45 دولة.

إقرأ أيضا