نمو محفظة الطائرات المدارة لشركة دبي لصناعات الطيران إلى 54 طائرة

الإثنين 21 يناير 2019
دبي - مينا هيرالد:

تواصل "دبي لصناعات الطيران المحدودة" تحقيق تقدم كبير في بناء محفظة طائراتها المدارة. ففي العام 2018، أبرمت الشركة صفقات تم بموجبها إضافة 19 طائرة إلى محفظتها التي تزيد قيمتها عن 500 مليون دولار أمريكي، ليرتفع أسطول الطائرات المدارة للشركة إلى 54 طائرة.

وتعمل "دبي لصناعات الطيران" على زيادة حجم محفظتها المدارة، سواء من خلال بيع الأصول عبر الانسحاب من الاستثمارات أو من خلال العمل مع المستثمرين لتحديد محافظ استثمارية متاحة في السوق وتناسب احتياجاتهم. فمن خلال خدمة "خدمات مستثمري الطائرات"، توفر "دبي لصناعات الطيران" للمستثمرين فرصة الوصول إلى كامل خبرات الشركة، بما في ذلك إمكاناتها الكبيرة في ما يتعلق بإعادة تسويق الأصول، وتقييم الأصول، واستراتيجية التخلص من الأصول، والتنبؤ بحالة الصيانة وتقييمها، ومراقبة الأصول، وتحليل الائتمان.

وتعليقاً على نمو أعمال الطائرات المدارة عبر "خدمات مستثمري الطائرات" من شركة دبي لصناعات الطيران، قال الرئيس التنفيذي للشركة، فيروز تارابور: "لقد استمعت دبي لصناعات الطيران إلى مجتمع المستثمرين للتعرف على احتياجاتهم الفعلية في ما يخلص إدارة الطائرات. وقد أعرب المستثمرون عن أنهم يريدون منصة فعالة وقادرة على العمل بشكل مستمر في السوق وتوفر معايير خدمية قوية مع إمكانية الوصول المباشر إلى مهارات متخصصة ضمن المنصة، بما يمكنهم من اتخاذ قرارات أفضل في الوقت المناسب في ما يتعلق بطائراتهم. إن قدرة "دبي لصناعات الطيران" على الجمع بين منصة التأجير الفائقة مع الخدمات المصممة خصيصاً لتلائم الاحتياجات الفردية للمستثمرين، يضع الشركة في مكانة متقدمة، تماشياً مع مساعي الشركة لأن تصبح شركة إدارة الأصول المفضلة لمستثمري الطائرات، ويسرنا القول أننا حققنا نمواً كبيراً منذ أن أطلقنا منصة خدمات مستثمرين الطائرات".  

إقرأ أيضا