مجموعة كليندينست وغرفة التجارة النمساوية تُوقّعان اتفاقية شراكة لتعزيز أنشطة الاستثمار الأجنبي المباشر في الإمارات

الأربعاء 17 أبريل 2019
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت مجموعة ’كليندينست‘، أكبر شركة عقارية أوروبية في الإمارات العربية المتحدة والجهة المطورة لمشروع ’ذا هارت أوف يوروب‘ في دبي، عن توقيع اتفاقية شراكة مع غرفة التجارة النمساوية بهدف ترويج وتعزيز الفرص الاستثمارية في دبي ، بالإضافة إلى تسليط الضوء على المزايا الفريدة التي يتميز بها مشروع ’ذا هارت أوف يوروب‘. وتهدف هذه الاتفاقية، التي تأتي بدعمٍ من سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في فيينا، إلى اجتذاب المزيد من أنشطة الاستثمار الأجنبي المباشر من النمسا إلى الإمارات. حيث تشير نتائج تقرير مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار لعام 2018 إلى أن النمسا تحتل مكانة متقدمة بين مصادر الاستثمار الأجنبي المباشر في دبي، مع العلم أن مجموعة ’كليندينست‘ تستأثر بنسبة 9.3% من إجمالي تلك الاستثمارات. ومن المتوقع أن تستمد هذه الأنشطة مزيداً من الزخم بفضل تنامي مبيعات عقارات المنزل الثاني في دبي ومواصلة إنجاز أعمال البناء في مشروع ’ذا هارت أوف يوروب‘ استعداداً لإستقبال المزيد من الزوار والسياح.

وتتربع دبي في صدارة وجهات السفر المفضلة للسيّاح حول العالم؛ إذ تستقطب أكثر من 15.79 مليون زائر سنوياً، وهو ما يتخطّى أعداد الزوار الوافدين إلى مدينة نيويورك. وتشكّل السياحة ركيزةً أساسية ضمن الخطة الاقتصادية الشاملة لحكومة دبي التي تستهدف اجتذاب 20 مليون زائر بحلول عام 2020. وتركز هذه الخطة على استقطاب الزوار من مختلف الشرائح السكانيّة، من خلال إضافة وجهات سياحية جديدة وتجارب مميزة، مثل المتنزهات والمدن الترفيهية الجديدة والمطاعم والمقاهي ومتاجر التجزئة والمعالم الثقافية مثل ’برواز دبي‘، إلى جانب العروض الترفيهية الرائعة مثل ’لا بيرل‘ و’ذا روتوندا‘. وتشير التوقعات إلى أن الجاذبية التي تتمتع بها دبي حالياً ستكتسب زخماً إيجابياً ولافتاً خلال المرحلة المقبلة بفضل إضافة المزيد من الوجهات والأنشطة الترفيهية الجديدة مثل الغوص والسباحة قرب شواطئ الجزر الست لمشروع ’ذا هارت أوف يوروب‘.

وتركز مجموعة ’كليندينست‘ على سوق عقارات المنزل الثاني، وتعمل على ترسيخ هذا المفهوم الجديد والمبتكر والترويج له في دبي والمنطقة بشكلٍ عام. وتشير أبحاث الشركة إلى أن القيمة المحتملة لهذا القطاع ستبلغ أكثر من 15 مليون دولار أمريكي. ويوفر مشروع ’ذا هارت أوف يوروب‘ عوائد إيجابية مجزية للمستثمرين الذين قاموا بتوقيع عقود للاستثمار في المشروع؛ حيث يضمن عائداً على الاستثمار على مدى 12 عاماً؛ وزيادة رأس المال، وضمان عائد على الإيجار بنسبة تتراوح بين 8-10%، أي أعلى من متوسط العائد في الإمارات والبالغ 5.19% [1]، بالإضافة إلى ضمان عائد يعادل المتوسط الدولي على الإيجارات قصيرة المدى[2]. وقد تم بيع جميع الوحدات ضمن المرحلة الأولى من هذا المشروع، على أن يتم تسليمها خلال عام 2019. ويتواصل العمل حالياً لاستكمال المرحلتين الثانية والثالثة وسط تسجيل طلبٍ قوي من جانب المستثمرين الأوروبيين.

 بهذه المناسبة، قال سعادة حمد الكعبي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى النمسا: "تُعد الإمارات خياراً جاذباً ومثالياً للمستثمرين والسياح على حدٍ سواء. وقد التزمت الحكومة بتطبيق تدابير وإجراءات فاعلة ساهمت في تسهيل أنشطة الاستثمار في الدولة. وتكتسب السوق مزيداً من الزخم بفضل التدابير المطبقة لحماية الاستثمارات، بالإضافة إلى الأجواء الإيجابية المترافقة مع الاستعدادات لتنظيم معرض ’إكسبو 2020 دبي‘. وتُعتبر سوق عقارات المنزل الثاني من المفاهيم الجديدة نسبياً في الإمارات حيث توفر فرصاً رائعة للاستثمار وتحقيق عوائد مجزية من هذه الاستثمارات".

بدوره، قال السيد ريتشارد شينز، نائب رئيس الغرفة الاقتصادية الفيدرالية النمساوية: "تمثل النمسا إحدى أهم الأسواق المصدّرة لأنشطة الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الإمارات، ونحن نطمح لزيادة هذه الأنشطة بدعمٍ من سفارة النمسا في الإمارات ومجموعة ’كليندينست‘.

من جانبه، قال السيد جوزيف كليندينست مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة ’كليندينست‘: "سيلعب مشروع ’ذا هارت أوف يوروب‘ دوراً بارزاً في استقطاب المزيد من أنشطة الاستثمار الأجنبي المباشر من النمسا إلى دولة الإمارات العربية المتحدة. ونحن نركز حالياً على المستثمرين الأوروبيين خاصة بعد استكمال بيع جميع الوحدات ضمن المرحلة الأولى للمشروع، والتي سيتم تسليمها خلال العام الجاري. وقد أظهرت محادثاتنا البنّاءة مع المستثمرين الأوروبيين خلال فعاليات معرض ’السوق الدولية للمهنيين العقاريين‘ (MIPIM) بأن الوقت مناسب تماماً لاغتنام الفرص المتاحة، خاصة مع الانتهاء من تطوير مباني المرحلة الأولى للمشروع، والتي ستتيح للمستثمرين تحقيق عائدٍ مضمون على الاستثمار".

إقرأ أيضا

Search form