"فيزا" تعزز معايير الأمان في المدفوعات الرقمية

الأحد 25 نوفمبر 2018
دبي - مينا هيرالد:

أكدت شركة "فيزا" العالمية الرائدة في تكنولوجيا المدفوعات والمدرجة في بورصة نيويورك بالرمز (V)، اليوم التزامها المتواصل بتعزيز أمن التجارة الرقمية عبر تجديد دعمها لمسودة معايير EMV® لأمن التجارة عن بعد.

وترسي المسودة قاعدة متينة للتعاملات الرقمية وتمنح العملاء والتجار وجهات إصدار البطاقات نقطة بيع رقمية واحدة، لتوفر بذلك طريقة أكثر سلاسة وأماناً ويعتمد عليها لإجراء المدفوعات. وتأتي المسودة ثمرة للتعليقات والآراء التي جمعتها شركة EMVCo على مدار العام الماضي من مختلف الأطراف المعنية بمنظومة المدفوعات. وتشجع Visa التجار وجهات إصدار البطاقات والأنظمة المشغلة لمنصات التجارة الاليكترونية الخاصة ببنوك التجار وكافة المعنيين لتقديم الآراء والتعليق على المعايير خلال المهلة المحددة لاستقبال الآراء وقدرها 45 يوماً. ولدى استكمالها، ستقوم شركة EMV بنشر المعايير النهائية.

وفي حين يبدي العملاء إقبالاً متزايداً على المواقع الإلكترونية والهواتف المتحركة والأجهزة المدعومة صوتياً، إلا أن تجاربهم في الشراء ما زالت  تفتقر الى السلاسة نظراً لأنها تتطلب منهم إدخال معلومات الدفع يدوياً. وهنا يأتي دور معايير أمن التجارة عن بعد التي ستوفر للمستهلكين تجارب تسوق رقمية أكثر سلاسة وسرعة وأمان على غرار تجارب التسوق التقليدية في المتاجر.

وفي هذا السياق، قال تي إس أنيل، رئيس قطاع  المنتجات ومنصات المدفوعات لدى شركة Visa: "ما زال قطاع التجارة الرقمية يقدم حتى اليوم تجربة تسوق تفتقر الى السلاسةوالاتساق، الأمر الذي ينعكس بآثار سلبية على التجار أيضاً. ومن هنا تأتي أهمية المعايير التي وضعتها شركة EMV كقاعدة متينة تدفع عجلة تطور المدفوعات الرقمية وتضمن سهولة إجراء المدفوعات الرقمية والمدفوعات عبر إنترنت الأشياء في المستقبل".

وعبر توفير تجربة قائمة على توحيد المعاييرالقياسية، تساهم Visa في ضمان الالتزام بالمبادئ الرئيسية لحرية الاختيار والخصوصية والأمان على امتداد منظومة المدفوعات بالكامل، كما أن توحيد المعايير القياسية سيسهم في تيسير المدفوعات الرقمية ومنحها مزيداً من الاتساق وتقليص الخطوات غير السلسة التي عادة ما تسبب الإحباط للعملاء وتدفعهم إلى إلغاء عمليات الشراء.

وأضاف أنيل: "يشهد قطاع التجارة الرقمية حاجة غير مسبوقة للمعاييرالموحدة. وعلى غرار الفائدة التي حققتها نقاط البيع التقليدية من المعايير العالمية لتوافقية التشغيل، نتوقع لمعايير ’أمن التجارة عن بعد‘ تحقيق نجاح مشابه على صعيد التجارة الإلكترونية والرقمية وقنوات انترنت الأشياء. وقد بادرت Visa إلى التعاون أيضاً مع مجموعة عمل المدفوعات عبر الانترنت (W3C) سعياً إلى ضمان أمن وبساطة المدفوعات باستخدام البطاقات في بيئات الدفع ضمن متصفحات الإنترنت، إضافة إلى ضمان توافقية التشغيل بين معايير أمن التجارة عن بعد ومتطلبات المدفوعات عبر شبكة المعلومات الدولية (W3C)".

وعبر تطبيقها لمعايير أمن التجارة عن بعد، ستسهم Visa في تبسيط عملية جمع بيانات المدفوعات من المستهلكين وحمايتها باستخدام ’خدمة الرقم الرمزي ‘ التي قامت Visa بتوسيع نطاقها مؤخراً. وتأتي المعايير والخدمة لتشكلا معاً قاعدة مثالية لتجربة المدفوعات الرقمية الأفضل في فئتها التي تقدمهاVisa ، الأمر الذي سيسهم بدوره في تحسين مستويات الأمان والراحة لأعداد متزايدة من المتسوقين الذين يقبلون على التسوق عبر أجهزة الهواتف المتحركة وتطبيقاتها وعلى الإنترنت عبر المتاجر الإلكترونية.

وفي إطار عملية التطوير هذه، سيتم تطوير خدمة "تشيك آوت" من Visa لمواكبة معايير EMV® لأمن التجارة عن بعد اعتباراً من منتصف العام المقبل 2019 لتدعم علامات بطاقات المدفوعات المشاركة مثل Visa وماستر كارد وأمريكان اكسبريس. وتضم خدمة "تشيك آوت" أكثر من 40 مليون حساب مستهلك، و350 ألف تاجر، و1600 مؤسسة مالية في 26 سوقاً عالمية.

إقرأ أيضا