طاقة الخليج البحرية توقّع اتفاقية تسهيل ائتمانيّ مع بنك دبي الإسلامي

الخميس 15 يونيو 2017
الدكتور عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة ’بنك دبي الإسلامي‘ وأحمد عيسى حارب الفلاحي، الرئيس التنفيذي لشركة ’طاقة الخليج البحرية‘

دبي - مينا هيرالد: وقّعت شركة ’طاقة الخليج البحرية‘، الشركة الرائدة والمستقلة في مجال ناقلات النفط بمنطقة الشرق الأوسط، اتفاقية تسهيل ائتماني مع ’بنك دبي الإسلامي‘، أكبر مصرف إسلامي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتبلغ قيمته 275 مليون درهم. وتمثّل هذه الاتفاقية أول تجربة من نوعها تخوضها الشركة لجمع الأموال عبر تمويل إسلامي.

وفي تعليقه على شروط وأحكام الاتفاقية الجديدة ، قال أحمد عيسى حارب الفلاحي، الرئيس التنفيذي لشركة ’طاقة الخليج البحرية‘: "يمتد التسهيل الائتماني على مدى سبعة أعوام، وهي أول اتفاقية تبرمها الشركة مع ’بنك دبي الإسلامي‘. ويشكل التوصل إلى هذه الاتفاقية جزءاً مهماً من العلاقة التي تجمعنا منذ أمد طويل؛ ونتطلع لتوسيع نطاق هذه الشراكة. وسيلعب تزويد الخدمات المخصصة دوراً مهماً في دعم مساعي الشركة لتحقيق أهدافها في توفير عمليات آمنة وعالية الجودة واقتصادية للسفن وتحسين القيمة المُضافة للمساهمين، فضلاً عن شراء سفن جديدة وتوسيع العمليات".

ومن جانبه، قال الدكتور عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة ’بنك دبي الإسلامي‘: "تؤكد شراكتنا مع ’طاقة الخليج البحرية‘ على خبرتنا الواسعة في مجال الخدمات المصرفية والتمويل الإسلامي. وتسلط هذه الهيكلية المبتكرة الضوء على مرونة التمويل المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية والتزامنا بالقطاع، مع دعم وتيسير نمو الأعمال التجارية في دولة الإمارات العربية المتحدة".

تجدر الإشارة إلى أن ’طاقة الخليج البحرية‘ تمتلك أسطولاً يضم 19 سفينة تجارية، ويتكون من ثماني ناقلات حديثة من طراز (LR1)، وناقلتان من طراز (LR2) وتسع ناقلات للمنتجات والمواد الكيميائية.

إقرأ أيضا