صندوق خليفة ينظم جلسة نقاشية خاصة بشؤون التصدير بالتعاون مع مؤسسة دبي لتنمية الصادرات

الثلاثاء 27 نوفمبر 2018
أبوظبي - مينا هيرالد:

نظم صندوق خليفة جلسة نقاشية خاصة بشؤون التصدير، بالتعاون مع مؤسسة دبي لتنمية الصادرات وبحضور ومشاركة وزارة الاقتصاد، حيث جمعت الجلسة التي افتتحها سعادة عبدالله سعيد الدرمكي، الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع، نخبة من رواد الأعمال الإماراتيين والشركاء الاستراتيجيين للصندوق وعدد من الجهات الحكومية المعنية بخدمات وضوابط التصدير. وتأتي هذه الجلسة ضمن مجموعة من المبادرات النوعية التي يطلقها الصندوق ويهدف من خلالها إلى نشر ثقافة الوعي في صفوف الشباب المواطن، وتحديداً بين رواد الأعمال، لمساعدتهم في تطوير أعمالهم عبر التسلح بالمعرفة الكافية، من خلال فتح باب الحوار الدائم بين أعضائه ومختلف الشركاء المحليين والجهات الداعمة الحكومية منها والخاصة.

وفي كلمته أثناء افتتاح الجلسة، رحب سعادة الدرمكي، بالشركاء الاستراتيجيين، والجهات الحكومية المشاركة والداعمة، ورواد الأعمال الحاضرين، وقال: "يولي صندوق خليفة لتطوير المشاريع اهتماماً كبيراً للقطاعات الحيوية داخل الدولة، وأبرزها تجارة التصدير وإعادة التصدير، حيث جاءت هذه الجلسة النقاشية لتعزز معارف رواد الأعمال في هذا القطاع، وتساعدهم على الانخراط ضمن نشاطه بنجاح وتميّز، في حين تعدّ دولة الإمارات العربية المتحدة بين الدول الأوائل على خارطة تجارة التصدير وإعادة التصدير، إذ يحمل هذا القطاع ازدهاراً كبيراً ونجاحات متلاحقة، عززت مكانة الدولة كمركز لهذه التجارة في منطقة الشرق الأوسط. كما يواصل الصندوق بذل الجهود الحثيثة لدعم وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ودفع رواد الأعمال إلى العمل في مختلف القطاعات الحيوية في الدولة، حرصاً منه على تمكين الشباب المواطن من تحقيق النجاح المستدام لأعماله والمساهمة في دعم الاقتصاد الوطني والتنمية الاجتماعية في الدولة، من خلال تعزيز خبراتهم وتنمية قدراتهم، ورفع الكفاءة الإدارية والفنية لأصحاب المشاريع القائمة، ومساعدتهم في الوصول إلى الخدمات والتمويل المطلوبين، والعمل على تهيئة بيئة الأعمال المناسبة لنمو تلك المشاريع داخل وخارج نطاق الدولة."

وتخللت الجلسة النقاشية للتوعية بضوابط وخدمات التصدير وأهم المعلومات الخاصة به، والتي أقيمت في  فندق ميلينيوم، مشاركة هامة من قبل مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، حيث قدّم السيد عبدالرحمن الحوسني، مدير ادارة خدمات المصدرين في المؤسسة، عرضاً تقديمياً حول الضوابط والخدمات المتعلقة بالتصدير، مشيراً إلى أهم الصادرات والمواد المعاد تصديرها من الإمارات، بالإشارة إلى أن اللؤلؤ والأحجار الكريمة والمعادن هي أكثر البضائع المصدّرة والمعاد تصديرها من الدولة إلى الخارج. كما وتضمن العرض جلسة حوارية حيث تمكن رواد الأعمال المشاركين من طرح الأسئلة والاستفسارات على ممثل مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، تلاها عرض لقصة نجاح رائد الأعمال علي الجابري، في مشروعه المدعوم من صندوق خليفة "إيه جي ارابيا" والمعني بإنتاج عطور عربية بمواصفات عالمية، في حين قام السيد سفيان عواد، خبير مشاريع في البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، باستعراض أبرز الخدمات والتسهيلات التي يوفرها "البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة" والجهود المبذولة في دعم رواد الأعمال المواطنين.

ويسعى الصندوق من خلال هكذا فعاليات إلى أخذ زمام المبادرة واستكشاف آفاق التعاون المثمر مع الشركاء الاستراتيجيين من القطاعين الحكومي والخاص، من أجل تمويل المشاريع ذات القيمة المضافة وتوفير السبل اللازمة لتنمية واحتضان وتوظيف إبداعات الشباب المواطن، بما يدعم ويطور ريادة الأعمال في الدولة، ويعزز بنية العمل الحر، وينمّي روح الريادة والابتكار في المشاريع الصغيرة والمتوسطة. كما يهدف إلى زيادة الوعي لدى أصحاب المشاريع الذين يقومون بتصدير منتجاتهم حالياً أو يخططون للتصدير في المستقبل عبر تزويدهم بالمعلومات والخدمات اللازمه لمساعدتهم في خلق فرص جديدة والتوسع في الأسواق الخارجية، وبناء شبكة علاقات من شأنها زيادة فاعلية المشاريع الممولة من الصندوق.

إقرأ أيضا