صندوق أبوظبي للتنمية يدعم نادي الابتكار في كليات التقنية العليا

الأربعاء 27 فبراير 2019
أبوظبي - مينا هيرالد:

قدم صندوق أبوظبي للتنمية دعماً مالياً لنادي الابتكار التابع لكليات التقنية العليا للطلاب بأبوظبي وذلك بهدف تعزيز ثقافة الابتكار، وإعداد جيل من الطلبة المبتكرين القادرين على إحداث تغيير إيجابي في المجتمع، وتأتي هذه المساهمة بالتزامن مع فعاليات شهر الإمارات للابتكار ودعماً لقطاع التعليم العالي في الدولة من خلال توفير الاحتياجات الضرورية للارتقاء بأداء طلاب الجامعات من النواحي العلمية والتكنولوجية.

وتعمل مساهمة الصندوق على دعم انطلاق النادي من خلال تزويده بالمستلزمات والوسائل التكنولوجيا الحديثة التي تعزز من فرص الطلبة في تطبيق مهاراتهم وخبراتهم العلمية بهدف تنفيذ أفكار ومشاريع ابتكارية، حيث تهدف كليات التقنية بأبوظبي من تأسيس نادي الابتكار الى خلق مساحة ابداعية للطلبة من مختلف التخصصات للعمل معا ودمج خبراتهم العلمية والتكنولوجية والهندسية في ايجاد حلول ابتكارية لتحديات واقعية تتعلق بقطاعات العمل والمجتمع. 

وبهذه المناسبة، أكد سعادة محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية حرص الصندوق على أداء مسؤوليته المجتمعية وتقديم كافة أشكال الدعم للمساهمة الفاعلة اتجاه قضايا المجتمع المحلي، خصوصاً تلك المتعلقة بدعم برامج العلوم والتكنولوجيا والابتكار والذكاء الاصطناعي للطلبة داخل دولة الإمارات.

وأضاف سعادته أن الصندوق يدرك أهمية الدور الرائد الذي تقوم به مؤسسات التعليم العالي عموماً وكليات التقنية العليا على وجه الخصوص في توفير التعليم النوعي والتدريب المتميز لطلبتها لرفد قطاعات الدولة المختلفة بالكوادر الوطنية المتخصصة ومواكبة التطور التكنولوجي والإداري الذي يشهده العالم.

وأشار سعادته إلى أن الصندوق وضمن استراتيجياته المتبعة سيواصل تقديم الدعم للمؤسسات الوطنية التي تساهم في تحقيق التقدم للمجتمع وتساعد الشباب الإماراتي على ضمان مستقبل أفضل لهم.

من جانبه، ثمن الدكتور عادل العامري نائب مدير كليات التقنية العليا للاستراتيجية والمستقبل،  هذه المبادرة المتميزة من صندوق أبوظبي للتنمية، والتي تعكس أن التعليم شأن مجتمعي وضرورة تكاتف الجهود لدعم إعداد الكفاءات الوطنية وتمكينهم على مستوى الابداع والابتكار ليكونوا قادة متخصصين في المستقبل، مشيراً الى أن نادي الابتكار في كليات التقنية بأبوظبي سيسفيد منه نحو 2800 طالب، حيث سيمثل مساحة تفاعلية للطلبة لإنجاز مشاريع مبتكرة مرتبطة بواقع احتياجات مؤسسات العمل، وكذلك لتنمية مهاراتهم على مستوى الابتكار وتطوير الأفكار من خلال استضافة مبتكرين ومؤسسات الداعمة للمشاريع الابتكارية وكذلك تحويل النادي لمنصة لعرض الأفكار الطلابية الابداعية وتوجيهها للمشاركات الخارجية في المعارض والمناسبات المختلفة لتعزيز ثقافة الابتكار بين الشباب.

ويلتزم صندوق أبوظبي للتنمية، تماشياً مع كونه مؤسسة وطنية رائدة، بأرفع معايير المسؤولية المجتمعية، حيث أطلق العديد من المبادرات التي تستهدف دعم وتطوير المجتمع المحلي لدولة الإمارات بقيمة دعم اجمالية بلغت 10 ملايين درهم. ويركز الصندوق في أنشطته على دعم مؤسسات القطاع التعليمي والمؤسسات الإنسانية والخيرية، لما لهذه المؤسسات من دور حيوي في تحقيق التطور المنشود للمجتمع المحلي.

إقرأ أيضا