صندوق أبوظبي للتنمية يخصص 50 مليون دولار لتمويل مشاريع استثمارية للشركات الإماراتية في تشاد

الأربعاء 13 سبتمبر 2017
أبوظبي - مينا هيرالد:

أعلن صندوق أبوظبي للتنمية تخصيص مبلغ 50 مليون دولار لدعم الشركات الإماراتية الوطنية الراغبة بالدخول بمشاريع استثمارية في القطاعات الاقتصادية المتنوعة في تشاد.

وأكد سعادة محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية أن الصندوق التزم خلال مؤتمر المانحين الذي عقد في باريس الأسبوع الماضي وبتوجيهات من القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة بتقديم 150 مليون دولار، لتشاد منها 100 مليون دولار لدعم البرنامج التنموي للحكومة التشادية، فيما يقدم الصندوق 50 مليون دولار تستغل لمساعدة الشركات الاماراتية الراغبة في الاستثمار بتشاد.

وجاءت تصريحات السويدي على هامش مشاركة الصندوق اليوم في أعمال ملتقى الإمارات – تشاد للاستثمار والذي عقد في العاصمة أبوظبي بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين في القطاعين العام والخاص في البلدين .

وذكر السويدي أن الدعم المقدم للمستثمرين يأتي في إطار تشجيع القطاع الخاص الإماراتي على دخول السوق التشادية والإستفادة من الفرص الاستثمارية التي يوفرها حكومة تشاد لرجال الأعمال والمستثمرين الأجانب.

وقال السويدي إن هذا الملتقى يمثل فرصة هامة لمناقشة المجالات الاستثمارية بين دولة الإمارات العربية المتحدة، وجمهورية تشاد ويعمل على تنميتها في مختلف المجالات، مشيراً إلى أن الصندوق يحرص على بناءِ علاقاتٍ متينةٍ وايجاد آلياتٍ للتعاون البناء مع الحكومة التشادية للمساهمة بشكل فعال في تحقيق التنمية المستدامة.  

من جانبه، أكد معالي حسين طه  وزير الشؤون الخارجية والتكامل الإفريقي التشادي أهمية الدعم الإماراتي من خلال صندوق أبوظبي للتنمية، لافتاً إلى أن الصندوق له باع طويل في العمل التنموي ومساعدة الدول النامية على تحقيق أهدافها التنموية.

وثمن معاليه مساعدة الصندوق للحكومة التشادية في تنفيذ البرامج التنموية خاصة فيما يتعلق بتطوير قطاعات البنية التحتية والخدمات الصحية والتعليمية، مشيراً إلى وجود العديد من المشاريع التنموية التي يمكن للصندوق المساهمة في تمويلها.

ويشار إلى أن صندوق أبوظبي للتنمية وفي إطار خطته الاستراتيجية يسعى للتوسع جغرافياً من خلال تمويل مشاريع تنموية جديدة في القارة الأفريقية ومنها تشاد، حيث امتد نشاط الصندوق التمويلي ليصل إلى 35 دولة أفريقية، وبحجم تمويل يزيد عن 20 مليار درهم.

وركز الصندوق من خلال تلك التمويلات على تنفيذ آلاف المشاريع في قطاعات البنية التحتية والتعليم والإسكان والصحة والطاقة وغيرها من المشاريع التي ساهمت في تحقيق التنمية المستدامة في تلك الدول.

إقرأ أيضا