"سويفت" تُطلق مشروع إثبات مفهوم للتصويت الإلكتروني باستخدام تقنية دفاتر الحسابات الموزعة

الإثنين 11 مارس 2019
بروكسل - مينا هيرالد:

أعلنت "سويفت" اليوم عن إطلاق مشروع إثبات مفهوم (proof-of-concept PoC) للتصويت الإلكتروني باستخدام دفاتر الحسابات الموزعة، وذلك لتوفير إدارة أكثر فعالية وشفافية لعمليات التصويت بالوكالة التي تجري في اجتماعات الجمعيات العمومية والمساهمين.

وستجري "سويفت" إثبات المفهوم بالتعاون مع موفّر برامج الأوراق المالية الرائد SLIB ومع بورصة سنغافورة (SGX) وكذلك مع "دويتشه بنك" و"دي بي إس" و"إتش إس بي سي" و"ستاندرد تشارترد بنك" في بيئة الاختبار الرقمية الآمنة التابعة لـ"سويفت" ("سويفت ساندبوكس").

والهدف من إجراء إثبات المفهوم هو معرفة ما إذا كانت تقنية دفاتر الحسابات الموزعة، أو البلوكتشين، يمكن أن تساعد في تبسيط إدارة اجتماعات الجمعيات العمومية والمساهمين التي تعاني حالياً من عدم الفعالية وكذلك تبسيط عمليات التصويت المرتبطة بتلك الاجتماعات والتي غالباً ما تستهلك الكثير من الوقت والموارد. والتصويت بالوكالة بشكل خاص كثيراً ما يؤدي إلى تعقيدات وأخطاء لا يمكن تلافيها حاليًّا، ولكن التي من الممكن منعها من خلال المزيد من الشفافية والأتمتة.

هذا وباعتبارها مؤسسة تعاونية للقطاع المالي، ستجري "سويفت" إثبات المفهوم في بيئة اختبار تقنية دفاتر الحسابات الموزعة، البلوكتشين، التابعة لها بمشاركة "دويتشه بنك" و"إتش إس بي سي" و"ستاندرد تشارترد بنك" في حين سينضمّ DBS وبورصة SGX إلى تلك المؤسسات كمصارف مشاركة وأيضاً كمُصدري سندات. وسيقوم المشاركون بإعادة استخدام شبكة "سويفت" والنظم وواجهات الاستخدام الحالية من "سويفت" في مؤسساتهم للنفاذ إلى تقنية البلوكتشين واختبارها والتثبت من إمكانية تطبيقها في هذا الإطار.

صُمّم مشروع إثبات المفهوم الذي سيجري خلال النصف الأول من عام 2019، من أجل:

  • اختبار استخدام حلّ تصويت بالتعاون مع مُصدّري السندات ومع مستودع مركزي للسندات (CSD)، حيث سيتمّ تخزين وإدارة المعلومات فيه على بلوكتشين مُرخّص خاص.
  • التأكّد من إمكانية تطبيق ونجاح حلول هجينة مرتكزة على معيار "آيزو 20022" تتضمّن المراسلة وتقنية دفاتر الحسابات الموزّعة لدعم التوافقية والتشغيل البيني وتلافي تجزّؤ السوق.
  • اختبار قدرة "سويفت" على استضافة تطبيقات جهات خارجية في بيئة الاختبار التابعة لها وإعادة استخدام حلولها الأمنية وحلولها لواجهات الاستخدام.
  • تأكيد استخدام معيار "آيزو 20022" كأساس لتوحيد قياس واجهات برمجة التطبيقات (APIs) التي تكشف محتويات عُقد تقنية دفاتر الحسابات الموزعة لجهات لديها نفاذية مباشرة إلى دفاتر الحسابات.

صرّحت ليزا أوكونر، المدير التنفيذي للسندات والخزينة والمعايير لمنطقة آسيا الباسيفيك في "سويفت": "إنّ التعبير عن حقوق المساهمين عادة ما يكون محدوداً في يومنا هذا بسبب العمليات الورقية التي تتّسم بعدم الشفافية والتعقيد وعدم الكفاءة. ونشوء تقنية بلوكتشين يشكّل فرصة جديدة للبحث في إمكانية تحسين هذه العمليات. ويشكّل مشروع إثبات المفهموم هذا فرصة لـ "سويفت" أيضاً لكي تتيح المرونة في تبنّي هذه التقنية الجديدة من خلال إعادة استخدام الحلول المرتكزة على معيار ’آيزو 20022‘ مجتمعة مع مستوى عالٍ من الأمن والمرونة التي يحتاج إليها قطاعنا."

وعلّق أونور أوزان، رئيس "سويفت" في منطقة الشرق الوسط وشمال إفريقيا وتركيا: "مشروع إثبات مفهوم التصويت الإلكتروني هو مثال ممتاز على قدرات ’سويفت‘ المتقدّمة لإيجاد حلول للمعضلات التي يواجهها القطاع المالي وهو الدور الذي يميّز ’سويفت‘ وتبرع فيه، وهو مساعدة القطاع المالي على التكيّف مع بيئة سريعة التغيّر. وسيساعد مشروع إثبات المفهوم على تحسين الكفاءة والشفافية كما سيمنع الأخطاء وقد يغيّر الطريقة المتّبعة لتصويت المساهمين في المستقبل."

وأضاف طوني لويس، رئيس خدمات الأوراق المالية لدى "إتش إس بي سي": "إن صوت المساهمين في اتّخاذ القرارات المؤسسية يتقلّص بسبب عمليات التصويت المرتكزة على الورق. والتكنولوجيا هي الحلّ لسماع آراء المساهمين. و من الممكن للتصويت الإلكتروني باستخدام تقنية دفاتر الحسابات الموزعة أن يزيد الكفاءة والشفافية والمشاركة في اتخاذ القرار. ومن خلال التعاون بين أبرز العاملين في هذا القطاع، سيكون لمشروع إثبات المفهوم فرصة حقيقية لإحداث تغيير جذري في مجال خدمات أسواق البورصة في سنغافورة. باعتبارنا أكثر المصارف الاستثمارية ابتكاراً في العالم، يسرّنا أن نساهم في مشروع آخر استناداً إلى موقع سنغافورة كمركز محوري للتقنيات المالية."

إقرأ أيضا