راكز تستضيف 300 مستثمراً صينيّاً لاستعراض الفرص الاستثمارية المتاحة فيها

الإثنين 04 سبتمبر 2017
رامي جلاّد، المدير التنفيذي لمجموعة (راكز) وهيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة وهيئة رأس الخيمة للاستثمار
رأس الخيمة - مينا هيرالد:

أعلنت هيئة مناطق رأس الخيمة الإقتصادية (راكز) عن رعايتها لمؤتمر القمة السنوي الثالث للتجارة الحرة والمناطق الاقتصادية الخاصة، المقرر عقده في الفترة من 13 إلى 14 سبتمبر 2017 في فندق "شانغهاي ماريوت سيتي سنتر" بالصين.

ويعد هذا الحدث واحدًا من أهم قمم الشركات التجارية الدولية الكبرى؛ حيث يُتوقع أن يجتمع فيه أكثر من 300 شخصية من كبار المدراء التنفيذيين العاملين في أكبر الشركات نفوذًا في الصين، بالإضافة إلى أهم ممثلي هيئات المناطق الحرة والمناطق الإقتصادية العالمية.

ومن ناحيته، قال السيّد رامي جلاّد، المدير التنفيذي لمجموعة (راكز) وهيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة وهيئة رأس الخيمة للاستثمار: "تعمل آلاف الشركات الصينية على توفير السلع والخدمات إلى بقية دول العالم. والمثير للاهتمام هنا أن 60٪ من صادرات الصين المرسلة إلى منطقة الشرق الأوسط تمرّ عبر دولة الإمارات العربية المتحدة بحسب ما ذكرته وكالة تومسون رويترز. نحن متشوّقون للقاء رجال الأعمال والصناعة في هذه القمة وعرض فرص نمو نطاق الأعمال التي تقدمها (راكز) لشركاتها، دافعة إياها للانتشار إلى جميع دول العالم". وأشار جلّاد إلى أن (راكز) اليوم تضم ما يزيد عن 160 شركة صينية اختارت من إمارة رأس الخيمة قاعدةً لتأسيس ونمو نطاق أعمالها، ووجهةً مفضلة للعمل والعيش فيها.

ويردف جلاّد قائلاً: "إن أهم ما يميز (راكز) هو تقديمها لحلول الأعمال الفعّالة من حيث التكلفة والتي تلبي جميع متطلبات الشركات والصناعات؛ حيث نقدم مجموعة من المرافق والخدمات المتميّزة حسب الطلب للكيانات العاملة في المناطق الحرة وغيرها المحلية على حدٍ سواء. إضافة إلى ذلك، ساهم موقع (راكز) الاستراتيجي في إمارة رأس الخيمة على انخفاض تكاليف المعيشة وتشغيل الشركات مقارنة بغيرها من كُبريات المدن، ناهيك عن أنها مُحاطة بمراكز لوجيستية هائلة، تتضمن موانئ ومطارات دولية وطرق سريعة، مما يجعل من إمارة رأس الخيمة بوابة نشطة ليس إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا فحسب، بل إلى العالم بأسره أيضًا".

وعلّق السيّد ليمينغ جين، المدير العام لشركة "لي جي إنترناشونال ترادينغ ش. م. ح" إحدى شركات (راكز) العاملة في مجال شراء مخلفات المعادن غير الحديدية والبتروكيماويات بقوله: "لقد تمكنّا من تبوء مكانة جيدة للغاية في خدمة السوق العالمية بفضل شراكتنا مع (راكز)؛ حيث تحرص الهيئة دائمًا على تزويدنا بأفضل حلول الأعمال الفعّالى من حيث التكلفة والمُصممة خصيصًا لتحقق جميع احتياجاتنا ولدعم نمو أعمالنا".

إقرأ أيضا