رئيس محاكم مركز دبي المالي العالم يطلع على إجراءات أراضي دبي

الخميس 21 فبراير 2019
دبي - مينا هيرالد:

في إطار حرص دائرة الأراضي والأملاك في دبي بحث سبل التعاون المشترك وتوطيد العلاقات وتبادل أفضل الممارسات والتجارب العالمية، قام القاضي زكي بن عزمي، رئيس محاكم مركز دبي المالي العالمي بزيارة إلى دائرة الأراضي والأملاك حيث كان باستقبالهم سعادة سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي وتم اطلاع الوفد على سير العمل في الدائرة وأفضل الممارسات التي وصلت بدبي إلى المركز السابع عالمياً في سهولة وسرعة التسجيل العقاري وعلى الخطى والإجراءات المتبعة للوصول إلى الرقم 1. وضم الوفد الزائر كلاً من: سعادة القاضي عمر جمعة المهيري، وسعادة القاضي علي شامس المدحاني، وسعادة القاضي شملان الصوالحي، وأحمد الكمالي.

وأعرب سعادة سلطان بطي بن مجرن عن ترحيبه بالوفد الضيف، منوهًا إلى أهمية هذا النوع من اللقاءت التي تسهم في توطيد علاقات التعاون والشراكة بين مختلف المؤسسات والهيئات في إمارة دبي في قطاعي العام والخاص.

وأضاف سعادة بن مجرن: يسعدنا استقبال وفد محاكم مركز دبي المالي العالمي، وذلك في إطار التعاون والتنسيق بيننا، بهدف الارتقاء في ممارسات العمل، وبحث واستكشاف آفاق التعاون، وتوفير بيئة استثمارية جذابة وشفافة لجميع الأطراف، بما في ذلك المستثمرون من داخل الإمارة وخارجها".

وفي معرضة تعليقه قال القاضي زكي بن عزمي، رئيس محاكم مركز دبي المالي العالمي: "إننا نتطلع إلى الاستفادة من الخبرات والتجارب التي تتمتع بها دائرة الأراضي والأملاك في مجال التقنيات والخدمات المتفدمة. ويسعدنا مشاركة معرفتنا معهم، وسنسعى جاهدين لتطوير علاقات الشراكة والتعاون بما يعود بالنفع والفائدة على الطرفين، حتى نسهم سويًا في دعم مجتمعنا على أفضل وجه ممكن".

يشار إلى أن محاكم مركز دبي المالي العالمي تمتلك خبرة طويلة تزيد على 10 سنوات في مجال حل المنازعات المعقدة والعابرة للحدود، وتقوم بتطبيق نظام قضائي تجاري دولي ناطق باللغة الإنجليزية، إضافة إلى القانون العام. وتتمتع المحاكم بالكفاءات والخبرات اللازمة التي تساعدها على تقديم التوجيه الشامل لشركائها. حيث تضم نخبة مختارة من القضاة ذوي الخبرة الدولية في كافة جوانب الاعمال التجارية والمالية

وتوظف محاكم مركز دبي المالي العالمي التكنولوجيا لتعزيز تميزها القضائي وكفاءة خدماتها، وتعمل على تطوير أول محكمة في العالم تعتمد تقنية التعاملات الرقمية. وفي فبراير من العام الماضي، أصبحت أول نظام قضائي في المنطقة يستخدم تقنية حزم المستندات الإلكترونية الجديدة القائمة على الحوسبة السحابية لتحميل الوثائق القضائية بشكل آمن من أي مكان في العالم. وتستند هذه الخدمة إلى نظام إدارة المحاكم الحديث، والذي يمكّن القضاة والمحامين وموظفي المحاكم من الوصول إلى معلومات القضايا بصيغ مختلفة وعبر مواقع متعددة ومشاركتها مع عدد كبير من المستخدمين.

إقرأ أيضا