رئيس البرلمان الأفريقي يزور صندوق أبوظبي للتنمية ويبحث تعزيز التعاون المشترك

الأحد 09 ديسمبر 2018
أبوظبي - مينا هيرالد:

استقبل سعادة محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية في مقر الصندوق معالي روجر نوكودو دانغ رئيس البرلمان الأفريقي والوفد المرافق له وبحث الجانبان علاقات التعاون المشتركة بين الصندوق والدول الأفريقية وسبل تنميتها وتطويرها.

 حضر اللقاء سعادة عزة سليمان، عضو المجلس الوطني الاتحادي، وسعادة خليفة القبيسي نائب مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، وعدد من المسؤولين فيه.  

وقال سعادة محمد سيف السويدي إن توجيهات القيادة الرشيدة ساهمت في بناء علاقات استراتيجية بين الصندوق والدول الأفريقية منذ سبعينات القرن الماضي، حيث تميزت تلك العلاقة بالتعاون المثمر في كافة المجالات التنموية.

وأضاف السويدي أن نشاط الصندوق التمويلي في أفريقيا امتد على مدى أربعة عقود ليصل إلى 40 دولة، حيث ركز الصندوق من خلال تلك التمويلات على تنفيذ آلاف المشاريع في قطاعات البنية التحتية والتعليم والإسكان والصحة والطاقة وغيرها من المشاريع التي ساهمت في تحقيق التنمية المستدامة في العديد من الدول الأفريقية، وتركت تأثيراً مباشراً على حياة ملايين السكان في القارة الأفريقية.

وقال " إننا نغتنم هذه الفرصة لنعبر لكم عن رغبتنا في تعزيز علاقاتنا مع الدول الأفريقية وإعطائها زخماً أكبر في كافة المجالات التنموية لتكون نموذجاً يحتذي به للتعاون بين الدول الشقيقة والصديقة".

من جانبه أعرب معالي روجر نوكودو دانغ رئيس البرلمان الأفريقي عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة على ما تقدمه من مساعدات تنموية للقارة الأفريقية من خلال مشاريع صندوق أبوظبي للتنمية التي تساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة.

وأشار معاليه بالدور الهام الذي تلعبه دولة الإمارات لتحقيق التواصل المستمر مع الدول الأفريقية من خلال الدعم والزيارات المتبادلة في ظل اهتمام قيادة دولة الإمارات بتعزيز علاقات التعاون المشتركة مع الدول الأفريقية وبما يخدم المصالح المشتركة للجانبين، مؤكداً أن التعاون الاقتصادي والاستثماري هو المحرك الرئيسي للعلاقات الثنائية بين مختلف الدول.

ويشار إلى أن نشاط الصندوق التنموي في القارة الأفريقية بدأ منذ نحو أربعة عقود، حيث قدم الصندوق تمويلات تنموية تزيد عن 20 مليار درهم، جاءت من خلال القروض الميسرة والمنح التنموية، واستفادت من تلك التمويلات حوالي 40 دولة أفريقية. كما عمل الصندوق على توجيه استثمارات منتقاة في قطاعات استراتيجية للمساهمة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية، حيث استثمر في 10 شركات، إضافة إلى محفظتين استثماريتين لدعم قطاعات متنوعة في القارة الأفريقية.

أخبار مرتبطة