خدمة "سويفت" "جي بي آي" للابتكار في المدفوعات العالمية تحقّق إنجازاً تاريخياً ببلوغها 40 تريليون دولار أميركي بعد سنتين على إطلاقها

الخميس 28 فبراير 2019
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت "سويفت" اليوم عن تحقيق إنجاز تاريخي في تبنّي خدمة الابتكار في المدفوعات العالمية "جي بي آي" حيث تمّ تحويل أكثر من 40 تريليون دولار أميركي بواسطة الخدمة خلال عام 2018. وقد أدّى التبنّي السريع للخدمة إلى ارتفاع كبير في حصّة الرسائل العابرة للحدود التي تستخدم خدمة "جي بي آي" من 15% في بداية عام 2018 إلى 56% بحلول نهاية العام،  مسجّلة زيادة قدرها 270% من عام لآخر. وقد انضمّ 3,500 مصرفاً يشكّلون 85% من حركة مرور المدفوعات الكلية على شبكة "سويفت"، إلى خدمة "جي بي آي"، الأمر الذي يؤكّد على أن الخدمة قد غيّرت بيئة المدفوعات العابرة للحدود بالكامل بعد عامين فقط من إطلاقها.

صرّحت إيما لوفتوس، رئيسة المدفوعات العالمية وصرف العملات وخدمات الخزينة في "جي بي مورغان": "استطاعت خدمة ’سويفت جي بي آي‘ من تحقيق وعدها المتمثل في توفير شفافية أكبر وإمكانيات أكبر للتنبوء بالمدفوعات، مما يُبيَن كيف أن التعاون بين المصارف والقطاع يمكن أن يتيح الابتكار بشكل سريع. فالعملاء منذ سنوات عديدة يطلبون من مصارفهم توفير معاملات بنكية تتّسم بالشفافية من الطرف إلى الطرف يمكن استخدامها وفهمها وتطبيقها بسهولة. ولأننا الآن نجري 76% من مدفوعاتنا بواسطة خدمة ’جي بي آي‘، فإننا نجني مزايا مباشرة من قدرتنا على الاستجابة إلى استفسارات العملاء. والمعاملات التي كانت في السابق تستغرق أياماً باتت الآن تتم في غضون ثوان."   

ترسل خدمة ’جي بي آي‘ من ’سويفت‘ في المتوسط أكثر من 300 مليار دولار أميركي في اليوم الواحد، بـ 148 عُملة عبر أكثر من 1,100 ممرّ للدفع بين البلدان. ويتمّ إدخال 40% من مدفوعات ’سويفت جي بي آي‘ في حسابات الجهات المستفيدة في غضون خمس دقائق فقط. ويتمّ إدخال نصف المدفوعات المرسلة في حسابات الجهات المستفيدة خلال ثلاثين دقيقة و75% منها يتمّ إدخاله في الحسبات خلال 6 ساعات فقط، بينما تصل حوالي 100% من المدفوعات في غضون 24 ساعة."

علّق توماس و. هالبن، رئيس إدارة منتجات الدفع حول العالم لدى "إتش إس بي سي": "إننا نبحث دوماً عن طرق لتزويد العملاء بالمزيد من السرعة والتأكيد والشفافية وقابلية التتبّع في مدفوعاتهم. ومنذ دمجنا ’سويفت جي بي آي‘ في مواقعنا الإلكترونية المخصصة للعملاء وفي أدواتنا الرقمية، أصبح بإمكان الآلاف من عملائنا في بلدان متعدّدة إجراء المدفوعات في غضون ثوان قليلة."

وتابع قائلاً: "إن خدمة ’سويفت جي بي آي‘ تعني أن عملاء HSBCnet يمكنهم الآن تتبّع مدفوعاتهم العابرة للحدود كما أنها تساعدنا على تسريع أوقات الاستجابة لاستفسارات العملاء."

استناداً إلى النجاح الذي حقّقته الخدمة، تعمل "سويفت" بشكل سريع لتعزيز خدمة "جي بي آي" الأساسية بمجموعة من المزايا الإضافية ودمج "جي بي آي" في مجموعة متنوّعة من التطبيقات. فعلى سبيل المثال، أطلقت "سويفت" خدمة مدمجة وتفاعلية مرتكزة على واجهة برمجة التطبيقات API والتي تُتيح التفاعل الدينامي في الزمن الحقيقي بين المصارف من أجل تحسين إمكانية توقّع وصول المدفوعات العالمية وتعزيز كفاءتها كما وستطلق "سويفت" قريباً خدمة للتحقّق وللتسوية بعد الدفع.

وفي الوقت ذاته، ستطلق "سويفت" بوابة لتمكين منصات التجارة الإلكترونية ومنصات المتاجرة من الاتصال مباشرة بخدمة "سويفت جي بي آي". وستقوم البوابة بوصل منصات تجارية متعدّدة بأعضاء خدمة "جي بي آي"، الأمر الذي يسمح بالبدء بإجراء مدفوعات "جي بي آي" وبتتبّع المدفوعات من الطرف إلى الطرف والتثبّت من صحة بيانات الجهات التي تقوم بالدفع والتأكّد من توفّر الأموال، وذلك كله مباشرة من منصّات متعدّدة.

نظراً لوجود الآلاف من المصارف التي تستخدم الخدمة ولأن "جي بي آي" تشكّل 99% من مجمل حركة المرور على بعض كبرى ممرّات الدفع بين البلدان، كمثل تلك بين الولايات المتحدة والصين، باتت خدمة "سويفت جي بي آي" بالتأكيد هي المعيار الفعلي في هذا العصر الجديد للمدفوعات العابرة للحدود التي تتّسم بالسرعة والأمان والكفاءة. ويمكن تتبّع مدفوعات "جي بي آي"، التي أصبحت حالياً مدمجة في أكثرية نظم المدفوعات المحلية الكبرى عالية القيمة حول العالم، الآن من خلال 100 نظام محلي تقريباً لتوفّر بذلك العديد من مزايا "جي بي آي" إلى أبعد من نطاق شبكة "سويفت" الكبيرة. وبالاستناد إلى هذا، نجحت "سويفت" في اختبار وصل "سويفت جي بي آي" عن طريق الأعضاء في "جي بي آي"، بنظم المدفوعات المحلية في الزمن الفعلي ممّا سيسمح قريباً بتوفير خدمة "سويفت جي بي آي" جديدة للمدفوعات الفورية العابرة للحدود.

قال غوتفريد ليبراندت، الرئيس التنفيذي لدى "سويفت": "باجتيازها الآن هذا المنعطف الهام مع بلوغها أكثر من 50 في المائة من المدفوعات العابرة للحدود التي تتمّ بواسطة "جي بي آي"، يمكننا الآن التحرّك سريعاً لبلوغ هدفنا المتمثّل في ضمان توفّر مدفوعات عابرة للحدود في الزمن الحقيقي وحتى مدفوعات فورية في كل مكان في العالم. وبدمجنا واجهات برمجة التطبيقات في "جي بي آي" واختبارنا لتقنية دفاتر الحسابات الموزعة وسعينا للبحث عن تقنيات جديدة كمثل التقنيات التحليلية التي يمكن التنبوء بها، سنواصل تقديم مزايا وتطبيقات جديدة لنضمن بذلك أن تجربة المدفوعات العابرة للحدود ستصبح سريعاً بسهولة المدفوعات المحلية."

أخبار مرتبطة