بورصة دبي للذهب والسلع تشهد نمواً قوياً في تداولات العقود الآجلة للذهب مع إقبال المستثمرين على الأصول الآمنة

الأحد 30 يونيو 2019
دبي - مينا هيرالد:

شهدت بورصة دبي للذهب والسلع ارتفاعاً قوياً الشهر الماضي في أحجام تداول العقود الآجلة للذهب، المنتج البارز لدى البورصة، حيث دفعت التوترات الجيوسياسية المتصاعدة في جميع أنحاء العالم المستثمرين نحو البحث عن أصول آمنة. وسجل هذا المنتج نمواً يومياً في أحجام تداوله بنسبة 507.4% على أساس شهري وبنسبة 225.5% على أساس سنوي، بالإضافة إلى نمو معدّل الاهتمام المفتوح بنسبة 90.7% على أساس شهري.

وفي هذا السياق، قال ليس ميل، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: "أكد عقد الذهب مجدداً في شهر يونيو على مكانته الرائدة كأفضل ملاذ آمن للمستثمرين في جميع أنحاء العالم، الذين أقبلوا على تداول المعادن الثمينة في ضوء التوقعات الجديدة بتخفيض أسعار الفائدة من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي، وضعف الدولار الأمريكي، وتصاعد التوترات الجيوسياسية بين الولايات المتحدة وإيران. وقد انعكس ذلك بقوة على بورصة دبي للذهب والسلع، حيث سجلت العقود الآجلة للذهب لدينا أفضل أداء شهري لها منذ نوفمبر 2016".

بلغ حجم العقود المتداولة في بورصة دبي للذهب والسلع أكثر من 1.73 مليون عقد في شهر يونيو، مع قفزة في أحجام تداول محفظة العملات، وخاصةً منتجات الروبية الهندية، حيث سجّلت العقود الآجلة المصغّرة للروبية الهندية أعلى معدّل اهتمام مفتوح ربع سنوي بواقع 114,817 عقداً بين شهري إبريل ويونيو، في حين سجلت عقود الكوانتو الآجلة للروبية الهندية، وهي مؤشر أسعار أزواج عملات الروبية الهندية والدولار الأمريكي، أفضل أداء شهري لها منذ مارس 2016، مع تداول 578,872 عقد. كما سجلّت العقود الآجلة لليورو أداءً قوياً مع تحقيق أعلى معدّل اهتمام مفتوح ربع سنوي لها بواقع 3,582 عقداً، مواصلةً مسارها القوي منذ شهر مايو وسط استمرار المحادثات بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأضاف ميل: "لقد استثمرنا الكثير من الوقت والجهد هذا العام في بناء محفظة منتجاتنا وتعزيز عقودنا الحالية. ونحن سعداء بمواصلة تحقيق النمو مع إدراك المزيد من المستثمرين للقيمة التي نقدمها لأغراض التحوط، خاصة في ظلّ التقلبات الحادة التي تمرّ بها الأسواق".

وفي ضوء هذا الأداء القوي، سجلت بورصة دبي للذهب والسلع ثالث أعلى معدّل اهتمام مفتوح ربع سنوي لها بواقع 355,365 عقداً على مدار الأشهر الثلاثة الماضية. وتجدر الإشارة إلى أن "الاهتمام المفتوح" يشير إلى عدد عقود المشتقات المالية (مثل العقود الآجلة وعقود الخيارات) المتداولة في أي وقت في السوق، وهو مقياس نهائي لنجاح أي منتج أو بورصة على نطاق أوسع.

وختم ميل بالقول: "ستكون الأشهر القليلة المقبلة حافلةً بالنشاط في بورصة دبي للذهب والسلع، مع سعينا نحو تقديم منتجات جديدة مناسبة للمنطقة استجابةً لطلب الأعضاء. ونحن واثقون من أننا سندخل النصف الثاني من العام بنفس الوتيرة الإيجابية التي اختتمنا بها النصف الأول، مستندين إلى زخمنا القوي والمشاركة الأوسع من قبل المستثمرين".

إقرأ أيضا