بعثة من صندوق أبوظبي للتنمية تزور موريشيوس لتقييم مشروع الطاقة الشمسية

الأحد 21 أكتوبر 2018
محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية
أبوظبي - مينا هيرالد:

قامت بعثة فنية مشتركة من صندوق أبوظبي للتنمية والوكالة الدولة للطاقة المتجددة "آيرينا" بزيارة لموريشيوس مؤخراً بهدف تقييم مشروع الطاقة الشمسية والذي تم اختياره ضمن مشروعات الدورة الخامسة لمبادرة صندوق أبوظبي للتنمية لدعم مشاريع الطاقة المتجددة بالتعاون مع "آيرينا".

واطلعت البعثة الفنية خلال الزيارة على مدى جدوى المشروع اقتصادياً وسلامته فنياً ومدى توافقه مع الخطط الاستراتيجية والتنموية للدولة، فضلاً عن النظر في استدامة المشروع والاطلاع مع الجهات المعنية في قطاع الطاقة على مراحل تنفيذ المشروع.

كما عقدت البعثة على هامش الزيارة عدداً من الاجتماعات مع المسؤولين والمعنيين في قطاع الطاقة في موريشيوس لبحث مراحل إنجاز المشروع، حيث اجتمعت البعثة مع معالي أيفان كولندافيلو نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الطاقة والخدمات العامة، وسعادة شمشير ماكون المدير العام بالإنابة لمجلس الكهرباء المركزي، ومدير عام شركة الكهرباء المركزية الخضراء، وعدد من المعنيين في وزارة الطاقة والخدمات العامة ووزارة المالية والتنمية الاقتصادية.

وبهذه المناسبة، قال سعادة محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية إن الصندوق يرتبط بعلاقات وطيدة مع حكومة موريشيوس، مشيراً إلى أن الصندوق يضع في مقدمة أولوياته مساعدة الدول النامية على تجاوز التحديات الاقتصادية التي تواجهها من خلال تمويل مشاريع حيوية خاصة في مجال الطاقة تساهم في تحسين الظروف المعيشية للسكان.

وأضاف أن الهدف من البعثات الفنية للصندوق هو متابعة تنفيذ وتقييم المشاريع ميدانياً والتعرف على مراحل سير العمل وتطبيق شروط التعاقد وإنجاز المشروع ضمن المدة الزمنية المحددة، بالإضافة إلى التعرف على احتياجات الدول النامية والاطلاع على المشاريع التنموية التي تعتزم الحكومات تنفيذها ضمن استراتيجياتها التنموية.

وقامت حكومة موريشيوس حرصاً منها على إنجاح مشروع الطاقة الشمسية بتنفيذ مشروع تجريبي مشابه للمشروع المقترح، حيث يجري حالياً تركيب 1000 وحدة للطاقة الشمسية على أسطح المنازل، للاطلاع على فعالية المشروع والتعرف على التحديات والعقبات التي قد تواجه تنفيذه، وقد قامت البعثة الفنية بزيارة 3 مواقع مستفيدة من تركيب وحدات الطاقة الشمسية.

ويساهم مشروع تركيب أنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية الذي يساهم الصندوق في تمويله بقيمة 36.7 مليون درهم (10 ملايين دولار أمريكي) في دعم المجلس المركزي للكهرباء على تركيب أنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية على أسطح 10000 منزل في إطار الجهود التي تبذلها حكومة موريشيوس لتحسين الظروف المعيشية للسكان، وذلك تماشياً مع الأهداف الوطنية في قطاع الطاقة المتمثلة في تأمين 35٪ من احتياجات الكهرباء في الدولة من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2025.

 كما سيحقق المشروع وفورات كبيرة في فاتورة الكهرباء تصل إلى حوالي 8.3 مليون دولار أمريكي خلال مدة حياة المشروع وسيستفيد منها نحو 10 ألاف أسرة من ذوي الدخل المنخفض. كذلك سيعمل المشروع على توليد 10 ميغاواط من الطاقة المتجددة الأمر الذي من شأنه خفض حوالي 143 ألف طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويا، وتعزيز أمن الطاقة في موريشيوس.

أخبار مرتبطة