"أمانات القابضة" تستثمر 1.2 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من 2018 في محفظة متنوعة من الأصول

الأربعاء 07 نوفمبر 2018
حمد عبدالله الشامسي رئيس مجلس إدارة شركة "أمانات"
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت شركة أمانات القابضة ("أمانات")، أكبر شركة استثمارية في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم في دول مجلس التعاون الخليجي، اليوم عن نتائجها المالية للأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2018.

وسجلت "أمانات" صافي أرباح قدره 24.3 مليون درهم في التسعة الاشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 والمتضمنة البيانات المالية المجمعة للاستحواذين اللذين تم استكمالهما في اغسطس 2018 لكل من "جامعة ميديلسكس في دبي" والتي تم الاستحواذ على 100% من ملكيتها إضافة الى "المستشفى الملكي للنساء" في مملكة البحرين والذي تم الاستحواذ على 69.36% من حصصه، وذلك في إطار استراتيجية النمو والتوسع التي تنتهجها أمانات.

وتمثل "جامعة ميدلسكس في دبي" استثماراً مربحاً ومزدهراً، حيث تحقق إيرادات تزيد عن 130 مليون درهم في السنة وهامش أرباح يصل إلى حوالي 25% سنوياً. وبحسب السياسة المحاسبية التي تطبقها الجامعة، فان الربع الثالث من كل عام والذي يصادف الموسم الصيفي يشهد انخفاض في الايرادات الا وانه عادة ما تعود الايرادات الى مستواها الطبيعي في الفصل الدراسي الاول اي في الربع الرابع من كل عام، وهذا ما ادى الى تجميع خسائر جامعة ميدلسكس في دبي للربع الثالث ضمن بيانات أمانات المالية. وفميا يخص "المستشفى الملكي للنساء" في البحرين فمن المتوقع دخوله حيز التشغيل في مطلع العام القادم 2019، وأمانات على ثقة بقدرته على أن يصبح منشأة طبية متخصصة عالمية المستوى تحقق عوائد متميزة على مستوى قطاع الرعاية الصحية.

وخلال الربع الثالث 2018 نمت حصة أمانات من أرباح الشركات الحليفة نمواً قوياً لتصل إلى 37.1 مليون درهم بزيادة لافتة نسبتها 58% مقارنة بالعام 2017، ما يعكس بذلك تميز اداء الأصول التي استثمرت فيها "أمانات" منذ تأسيسها والنجاح الواسع لمنهجية التعاون وخلق القيمة المضافة التي تطبقها في استثماراتها.

وبلغت حقوق المساهمين لدى الشركة 2.53 مليار درهم كما في 30 سبتمبر 2018، ما يعكس الأثر الإيجابي المبكر الناجم عن الاستثمار على مدار العام. وعلاوة على ذلك، حافظت أمانات على استقرار المصاريف رغم النمو الملحوظ في الأعمال والاستثمارات.

وفي معرض تعليقه على النتائج، قال السيد حمد عبدالله الشامسي رئيس مجلس إدارة شركة "أمانات": "ركزت ’أمانات‘ خلال الأشهر التسعة الماضية من العام الجاري على تطبيق استراتيجيتها للاستثمار النشط في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم، عبر مواصلة الاستثمار في شركات رائدة والعمل على خلق قيمة مضافة في محفظتها من الشركات. ووصل الحجم الإجمالي لاستثمارات "أمانات" إلى 79% من إجمالي رأس مالها المدفوع البالغ 2.5 مليار درهم، ما يعكس تقدماً ملحوظاً في استراتيجيتها بالاستحواذ على الأصول الرائدة والتعاون مع فرق إدارتها لتحقيق القيمة المستدامة طويلة الأمد. وبالإجمال، بلغ حجم استثمارات "أمانات" حتى تاريخه 2 مليار درهم في ثلاثة أصول في قطاع التعليم، وثلاثة في قطاع الرعاية الصحية، وواحد في البنية العقارية المتخصصة، تمثل 46% و35% و19% على التوالي من إجمالي رأس مالها المستثمر. وها نحن نتطلع قدماً إلى تحقيق المزيد من الإنجازات بفضل استراتيجيتنا الواضحة والمركزة وقطف ثمار مقومات النمو التي تختزنها كافة استثماراتنا، والمثابرة على توفير القيمة المستدامة لمساهمينا وشركائنا على حد سواء ".

بدوره قال الدكتور شمشير فاياليـل، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة "أمانات":حافظنا خلال الربع الثالث من العام الحالي على أدائنا والمثابرة على زيادة الحجم الإجمالي لاستثمارات "أمانات"، من خلال الاستثمار في مجموعة مختارة من الشركات الرائدة. وفي هذا الإطار، تشكل صفقتي الاستحواذ على كل من "جامعة ميديلسكس في دبي" و"المستشفى الملكي للنساء" في مملكة البحرين، نموذج لطبيعة الاستثمارات المميزة التي تستهدفها وتنفذها "امانات". وتعتبر هاتين الصفقتين مكملة للاستثمارات الحليفة والتي سجلت خلال التسعة اشهر من 2018 نمو في ايرادتها بنسبة 58 بالمئة. وبالتوازي مع نمو حجم استثماراتنا واعمالنا الا اننا حرصنا على الاستمرار في ضبط النفقات. إننا علي ثقة بأن أمانات تتمتع بكافة المقومات والخبرات اللازمة للاستمرار في تعزيز موقعها كشريك أمثل للشركات العاملة في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم".

انطلاقاً من إيمانها الراسخ بأهمية قطاعي التعليم والرعاية الصحية اللذين يشكلان محرك رئيسي من محركات النمو الاقتصادي وركيزتين أساسيتين لنشاط شركة "امانات القابضة"، ستواصل الشركة العمل على الاستفادة من فرص النمو والتوسع التي تختزنها أسواق المنطقة، كما ستثابر على لعب دور محوري في تطوير وتنمية كلا القطاعين في دول مجلس التعاون الخليجي وخارجها.

إقرأ أيضا

Search form