مصرف أبوظبي الإسلامي يوسع شبكة فروعه من فئة "إكسبريس" المدعومة بأحدث الحلول التكنولوجية

الأحد 03 فبراير 2019
أبوظبي - مينا هيرالد:

افتتح مصرف أبوظبي الإسلامي، مجموعة الخدمات المالية الإسلامية الرائدة، فرعين جديدين من فئة "إكسبريس" في موقعين استراتيجيين بدولة الإمارات، أحدهما في "مجمع إعمار للأعمال" بدبي والآخر في "الوحدة مول" بأبوظبي. وتأتي هذه الخطوة بعد الإقبال القوي من جانب المتعاملين على فروع "إكسبريس"، الجيل الجديد من الفروع والتي تجمع بين مزايا الخدمات المصرفية الرقمية والخدمة المصرفية المصممة لتلبية الاحتياجات الشخصية لكل متعامل. وبافتتاح هذين الفرعين، يرتفع إجمالي عدد فروع "إكسبريس" من مصرف أبوظبي الإسلامي إلى 5 فروع منتشرة في مختلف أنحاء الدولة.

وفي هذه المناسبة، قال فيليب كينغ، الرئيس العالمي لقطاع الخدمات المصرفية للأفراد في مصرف أبوظبي الإسلامي: "تشهد دولة الإمارات تغيراً واضحاً في طبيعة العلاقة وكيفية التواصل بين المتعاملين والمصارف التي يتعاملون معها. وتماشياً مع هذا التغير، قمنا بضخ استثمارات كبيرة في بنيتنا التحتية التكنولوجية لمواكبة التوجه المتزايد نحو الخدمات المصرفية الرقمية. ونفخر في مصرف أبوظبي الإسلامي بسجلنا الحافل بالنجاح في تطوير أفضل الحلول المصرفية الرقمية ضمن فئتها، بهدف تمكين عملائنا من إتمام معاملاتهم ببساطة وراحة وأمان. وجاء إطلاق هذين الفرعين الجديدين بعد الاستجابة المشجعة التي لاحظناها من قبل المتعاملين الذين قاموا بزيارة فروعنا من فئة ’إكسبريس‘ نظراً لما تتميز به من سرعة في إتمام الإجراءات الإدارية المصرفية، فضلاً عن كونها تتيح لموظفينا فرصة التركيز على توفير أفضل خدمة ممكنة للمتعاملين".

وأضاف فيليب قائلاً: "تمكّن مصرف أبوظبي الإسلامي، من خلال قنواته الرقمية الرائدة المدعومة بشبكة فروع واسعة، من جذب أكثر من 60 ألف عميل جديد خلال الاثني عشر شهراً الماضية. وسنواصل العمل على توسيع شبكتنا المصرفية الرقمية ’إكسبريس‘ في دولة الإمارات خلال العام الجاري للحفاظ على زخم نجاحنا".

هذا وتوفر فروع "إكسبريس" من مصرف أبوظبي الإسلامي للمتعاملين مجموعة واسعة من الخدمات الرقمية الذاتية، مع الاستفادة من الخدمات الشخصية سواءً داخل الفرع أو عبر التواصل من خلال تقنية المحادثة الفورية المرئية. ويتيح هذا النهج المتكامل لمديري العلاقات التركيز على توفير خدمات مصرفية أكثر صلة باحتياجات المتعاملين، كما أن التكنولوجيا الرقمية تساعد في أتمتة الإجراءات الإدارية التي تستغرق وقتا طويلاً.

وقد تم تجهيز فروع "إكسبريس" بأحدث الحلول التكنولوجية المصرفية بما في ذلك شاشاتٍ تفاعلية، وماسحاتٍ ضوئية لقراءة الهوية الإماراتية، وجدران تفاعلية تعمل باللمس لتوفير تجربة مصرفية فريدة للعملاء ضمن بيئة مريحة.

وبات بإمكان العملاء الجدد الذين يرغبون بفتح حسابات جديدة، أو إصدار بطاقات خصم مباشر، أو دفتر شيكات، إتمام العملية بسرعة أكبر في غضون 30 دقيقةً دون الحاجة إلى المعاملات الورقية. وعقب مغادرة المتعاملين الفرع، سيتم تفعيل الحساب أو البطاقة الجديدة، التي تم إصدارها من الفرع، ليتم استخدامها بشكل فوري. كما تتيح هذه الفروع للمتعاملين إمكانية تحديد موعد أو بدء المعاملات المصرفية إلكترونياً.

وكان مصرف أبوظبي الإسلامي قد بدأ بتنفيذ برنامج تحوّل رقمي بهدف تعزيز الإنتاجية والارتقاء بالتجربة المصرفية للمتعاملين. وأظهرت دراسة أجراها المصرف أنه بالرغم من تزايد الطلب من قِبل المتعاملين في دولة الإمارات على الحلول المصرفية الرقمية التي تلبي احتياجاتهم بكفاءة، إلا أن الحصول على خدمة شخصية متميزة في الفروع لا تزال تشكل أولوية رئيسية للعديد منهم.

إقرأ أيضا