مصرف أبوظبي الإسلامي يحتفل بمسيرة عشرين عاماً من الريادة والتميز ويجدد وعده بمواصلة إثراء تجربة العملاء

الأربعاء 21 نوفمبر 2018
أبوظبي - مينا هيرالد:

احتفل مصرف أبوظبي الإسلامي، مجموعة الخدمات المالية الإسلامية الرائدة، بالذكرى السنوية العشرين لتأسيسه، مجدداً وعده للعملاء بمواصلة الارتقاء بتجربة الخدمات المصرفية التي يوفرها لهم. وأكد المصرف التزامه بالعمل المستمر لإتاحة منتجات وخدمات متميزة قائمة على أحدث الابتكارات التكنولوجية في القطاع المصرفي، من خلال اعتماد استراتيجية تحول رقمي.

ومنذ تأسيسه، أصبح مصرف أبوظبي الإسلامي أحد رواد قطاع الخدمات المصرفية الإسلامية على مستوى العالم، إلى جانب إنجازاته الهامة التي تسهم بشكل ملموس في دعم نمو وتنويع الاقتصاد الوطني.

ويقوم المصرف حالياً بترقية بنيته التحتية بشكل شامل ليضمن توفير منتجات وخدمات آمنة ومخصصة، وذلك بالاعتماد على أحدث التقنيات المبتكرة. وفي إطار استراتيجيته الشاملة للتحول الرقمي، يعمل مصرف أبوظبي الإسلامي على تحديث كافة القنوات التي يقدم من خلالها خدماته ومنصات الخدمات المصرفية التابعة له بغية تمكين العملاء من إتمام معاملاتهم المصرفية بطريقة أبسط وأكثر حدسيّة. 

وكنتيجة لهذا الاستثمار النوعي، يعتزم المصرف قريباً إطلاق نموذج رقمي رائد من خدمة التمويل الشخصي من شأنه أن يضيف لمسة عصرية فريدة إلى النمط التقليدي المتعارف عليه لهذه الخدمة. كما سيطرح حلول إدارة الأموال النقدية والتعاملات التجارية عبر الإنترنت، الأمر الذي يمكن المؤسسات والشركات الصغيرة والمتوسطة من إدارة تعاملاتها التجارية والتحكم بالوضع النقدي بسلاسة وفعالية.

وبهذه المناسبة، قال خميس بوهارون، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي بالإنابة لمصرف أبوظبي الإسلامي: "أثبت مصرف أبوظبي الإسلامي منذ تأسيسه تفوقه وريادته في العديد من المجالات، سواء أكان ذلك مساهمته في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية في الدولة، وتقديم حلول مصرفية مبتكرة، أو تطوير ورعاية المواهب المحلية وتقديم تجارب مصرفية رائدة لعملائه، حيث دأب دائماً على إرساء معايير جديدة للتميز في القطاع وستبقى الريادة والتفوق هدفه المنشود الذي لا يقبل المساومة. ويمثل نجاحنا في كسب ثقة عملائنا الأوفياء على مدى العشرين سنة الماضية أكبر مصدر فخر لنا. وتُوِّجت هذه الثقة مؤخراً باحتفالنا بتخطي عدد عملائنا عتبة المليون عميل في دولة الإمارات، أي حوالي ضعف عددهم قبل خمس سنوات. ونتطلع قدماً لمواصلة توسيع قاعدة عملائنا من خلال المواظبة على أن تكون تلبية احتياجاتهم المالية وتزويدهم بأفضل الخدمات والمنتجات المصرفية على قمة أولوياتنا وفي صميم أعمالنا".

وأضاف بوهارون: "يشهد العالم من حولنا تطورات وتغيرات متسارعة بوتيرة مستمرة. وأدى انتشار البيانات الذكية وظهور تقنيات جديدة الى احداث تغييراً جوهرياً في شكل الحياة ومتطلبات العملاء.. وستسهم عملية التحول الرقمي التي نقوم بها حالياً في إحداث تحول جذري في طريقة تفاعلنا مع العملاء من خلال توفير تجربة أبسط وذات طابع شخصي أكثر ضمن فروعنا وعبر قواتنا الرقمية. ونهدف من هذه العملية إلى تسهيل وصول عملائنا الحاليين والجدد إلى خدمات التمويل وإثراء طريقة تواصلهم مع المصرف خلال حياتهم اليومية. وبالتوازي مع هذا الالتزام، سنواصل العمل على ضمان استمرار العملاء بالاستمتاع بنفس الجودة العالية لمستوى الخدمة التي يتوقعونه من مصرف أبوظبي الإسلامي واعتادوا عليها على مدار تاريخنا الحافل بالإنجاز".  

وتمثلت المرحلة الأولى من استراتيجية التحول الرقمي للمصرف بإطلاق جيل جديد من فروعه المصرفية المزودة بأحدث الحلول التكنولوجية تحت اسم إكسبرس من مصرف أبوظبي الإسلامي (ADIB Express)، حيث تقدم هذه الفروع تجربة مصرفية مميزة تجمع بين الخدمات الشخصية والتقنيات الرقمية المتطورة. ولاقت هذه الفروع أصداءً إيجابيةً وترحيباً واسعاً من قبل العملاء، إذ تتيح للموظفين توجيه اهتمامهم ووقتهم نحو التركيز على تلبية الاحتياجات المحددة للعملاء وتقديم مشورات مالية مصممة خصيصاً لهم.

ومن أحدث إنجازات المصرف نجاحه مؤخراً  إصدار صكوك بقيمة 750 مليون دولار غير محددة الأجل لدعم الشق الأول من رأس المال، والتي تتوافق مع الإطار التنظيمي لاتفاقية بازل 3 التي أصدرها مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، بالإضافة إلى إتمام اكتتابه الخاص بزيادة رأس المال عبر إصدار حقوق أولوية والذي جمع على إثره 1 مليار درهم لدعم استراتيجيته الطموحة للنمو. وتمت تغطية الاكتتاب على الطرح الأصلي المعياري للصكوك بمعدل أربع مرات، مما يعكس مدى ثقة المساهمين باستراتيجية النمو التي ينتهجها المصرف. كما صادق مجلس إدارة المصرف مؤخراً على قرار نافذ اعتباراً من تاريخ 19 نوفمبر 2018 يسمح لغير الإماراتيين بتملّك أسهم المصرف بنسبة لتصل إلى 25% من رأس المال، الأمر الذي يسهم في تعزيز وتنويع سجل المساهمين للمصرف.

واحتفالاً بالذكرى السنوية العشرين لتأسيسه، يتيح المصرف لعملائه فرصة الفوز بسلسلة من الجوائز القيمة، بما في ذلك عملات ذهبية، واسترداد نقدي، ونقاط توفير، إلى جانب إتاحة الفرصة لعملاء حسابات التوفير "غنى" من مصرف أبوظبي الإسلامي للفوز بجائزة نقدية بقيمة 10 آلاف درهم إماراتي. كما أقام المصرف بهذه المناسبة احتفالاً خاصاً مع موظفيه الذي يتجاوز عددهم اليوم ألفي موظف.

إقرأ أيضا