مؤشر متخصص : نمو إقبال غير المسلمين على الخدمات المصرفية الإسلامية في الإمارات

الإثنين 29 أكتوبر 2018
دبي - مينا هيرالد:

كشفت نتائج مؤشر الصيرفة الإسلامية من "الإمارات الإسلامي" لعام 2018 عن تنامي انتشار المنتجات المصرفية الإسلامية في دولة الإمارات بين العملاء المسلمين وغير المسلمين على حد سواء.

ويعتبر مؤشر الصيرفة الإسلامية من "الإمارات الإسلامي" استطلاعاً معيارياً يكشف مدى تقدم وانتشار قطاع الخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى النوايا المستقبلية لعملاء الخدمات المصرفية في الدولة. 

وأظهرت نتائج المؤشر أن المصارف الإسلامية تتخطى أداء نظيرتها التقليدية لناحية الاستحواذ على العملاء - حيث قال 55% من مستهلكي القطاع المصرفي المشمولين بالاستطلاع أنهم يستخدمون منتجاً مصرفياً إسلامياً واحداً على الأقل بالمقارنة مع 47% من المشاركين في النسخة الأولى للمؤشر عام 2015. وفي المقابل، تراجع مقياس انتشار المنتجات المصرفية التقليدية من 69% في عام 2017 إلى 63% في عام 2018.

وفي إطار تعليقه على نتائج المؤشر لعام 2018، قال وسيم سيفي، نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات في الإمارات الإسلامي: "يسعدنا أن يتواصل انتشار الخدمات المصرفية الإسلامية ليتخطى نمو المصارف التقليدية. ومع انفتاح 85% من مستهلكي القطاع على المنتجات المصرفية الإسلامية، نتوقع للصيرفة المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية أن تجتذب المزيد من العملاء خصوصاً وأننا نتحضر لاستقبال أعداد متزايدة من المقيمين والزوار حتى موعد انطلاق معرض إكسبو 2020 دبي". 

وبالحديث عن آفاق الصيرفة الإسلامية، قال سيفي: "بذلت المصارف الإسلامية جهوداً متميزة لتحسين تجربة العملاء بشكل عام؛ حيث ينظر إليها المستهلكون على أنها أكثر جدارةً بالثقة ودعماً للمجتمع باستخدام أساليب فعالة، وأيضاً أكثر سلامةً من الناحية المالية مقارنةً مع المصارف التقليدية، عدا عن التحسن الملحوظ في انطباع العملاء عنها لناحية تبني التكنولوجيا. وتكمن فرصة المصارف الإسلامية الآن في زيادة الوعي بقيمها الأساسية وفوائد منتجاتها المصرفية مع مواصلة الاستثمار في التكنولوجيا الرقمية لابتكار حلول مصرفية جديدة والارتقاء بتجارب العملاء. ونحن نسعى إلى تلبية وتخطي متطلبات عملاء اليوم الملمين بالتقنيات الرقمية، كما نعمل على تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ’رعاه الله‘، لجعل دبي العاصمة العالمية للاقتصاد الإسلامي".

ومنذ إطلاقه عام 2015، يساهم مؤشر الصيرفة الإسلامية من "الإمارات الإسلامي" في قياس مستوى تطور الصيرفة الإسلامية في دولة الإمارات عبر رصد سلوك وميول العملاء تجاه المنتجات والخدمات المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية. ويرتكز المؤشر في ذلك على أربعة مقاييس: "الانتشار" - مدى استخدام العملاء للمنتجات المصرفية الإسلامية؛ و"الانطباع" - متوسط تقييم المصارف الإسلامية بناءً على مجموعة من السمات؛ و"المعرفة" - فهم المستهلكين لمصطلحات الصيرفة الإسلامية؛ و"النية" - نية العملاء في استخدام منتج مصرفي إسلامي.

وتتضمن النتائج الرئيسية لمؤشر الصيرفة الإسلامية من "الإمارات الإسلامي":

الانتشار

  • 55% من مستهلكي القطاع المصرفي الإماراتي يستخدمون منتجاً مصرفياً إسلامياً واحداً على الأقل – وهي زيادة بنسبة 5 نقاط مئوية منذ عام 2017
  • المستهلكون المسلمون باتوا اليوم أكثر تفضيلاً للمنتجات المصرفية الإسلامية
  • ازداد عدد المستهلكين غير المسلمين الذين يستخدمون منتجاً من مصرف إسلامي، حيث ارتفعت نسبتهم بواقع نقطتين مئويتين لتصل إلى 40% هذا العام

الانطباع

  • ينظر المشاركون في الاستطلاع إلى المصارف الإسلامية على أنها أكثر جدارةً بالثقة ودعماً للمجتمع باستخدام أساليب فعالة، وأيضاً أكثر سلامةً من الناحية المالية مقارنةً مع المصارف التقليدية
  • حققت المصارف الإسلامية تقدماً كبيراً لناحية انطباع المستهلكين عن التطور التكنولوجي (مرتفعةً بواقع 6 نقاط مئوية عن عام 2017) وتطبيقات الخدمات المصرفية عبر الهاتف المتحرك (زيادة بواقع 5 نقاط مئوية عن عام 2017)، كما حافظت على تقدمها إزاء المصارف التقليدية لناحية جدارتها بالثقة ودعم المجتمع باستخدام أساليب فعالة.
  • زيادة نسبة المستهلكين المسلمين الذين يعتبرون المصارف الإسلامية متطورةً من الناحية التكنولوجية بواقع 5 نقاط مئوية عن عام 2017
  • تراجعت المصارف الإسلامية إزاء نظيراتها التقليدية بشأن سرعة الخدمات وبساطة الإجراءات بين المستهلكين غير المسلمين

المعرفة

  • ارتفع مقياس المعرفة في عام 2018 بواقع 3 نقاط مئوية إلى 39% مقارنةً مع 36% في عام 2017

النية

  • 85% من مستهلكي القطاع المصرفي في دولة الإمارات منفتحون على استخدام المنتجات المصرفية الإسلامية
  • من المرجح أن يتجه المستهلكون بشكل متساوٍ لاستخدام المنتجات المصرفية الإسلامية والتقليدية على حد سواء.

·   أبدى المستهلكون غير المسلمون في استطلاع 2018 نية أكبر لاستخدام أحد المنتجات المصرفية الإسلامية مستقبلاً، بزيادة قدرها 12 نقطة مئوية عن العام الماضي.  

إقرأ أيضا