بنك الإمارات دبي الوطني يزوّد فروعه بأجهزة قراءة عالية الوضوح

الأحد 16 ديسمبر 2018
أحمد المرزوقي، نائب رئيس تنفيذي أول والمدير العام للخدمات المصرفية للأفراد في بنك الإمارات دبي الوطني
دبي - مينا هيرالد:

أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية الرائدة في المنطقة، اليوم عن تزويد فروعه بأجهزة القراءة عالية الوضوح "ترافلر إتش دي" (Traveller HD) المصممة خصيصاً لمساعدة العملاء من ذوي الإعاقات البصرية، وذلك سعياً للارتقاء بالتجربة المصرفية التي يوفرها البنك في فروعه.

وتحت مظلة منصته الشاملة "معاً بلا حدود" #TogetherLimitless التي تهدف إلى تعزيز الدمج المالي لأصحاب الهمم في دولة الإمارات العربية المتحدة، ستكون فروع بنك الإمارات دبي الوطني في دبي فيستيفال سيتي، والحمرية، والقصيص أولى الفروع التي سيجري تزويدها بهذه الأجهزة المبتكرة التي توفر للعملاء تجربة قراءة عالية الوضوح.

وجهاز "ترافلر إتش دي" عبارة عن شاشة لتكبير الفيديو تتميز بإمكانية تكبير قابلة للتعديل تصل إلى 30 ضعفاً لحجم النص الأصلي، تتيح للعملاء الذي يعانون من إعاقات بصرية أو غيرها من صعوبات الرؤية الناجمة عن التقدم في العمر، إمكانية قراءة النماذج والشيكات وغيرها من الوثائق بسهولة وبساطة بفضل آلية السحب والقراءة التي يتمتع بها. ويعرض الجهاز الصور بدقة عالية وبمجموعات مختلفة من الألوان المتباينة، في حين توفر الشاشة المائلة أسلوب عرض مريح وتجربة قراءة طبيعية.

وفي هذا السياق، قال أحمد المرزوقي، نائب رئيس تنفيذي أول والمدير العام للخدمات المصرفية للأفراد في بنك الإمارات دبي الوطني: "يأتي تمكين أصحاب الهمم من الحصول على أرقى الخدمات المصرفية بمنتهى السهولة في صميم التزامنا بتعزيز دمجهم في القطاع المالي. وقد ساهم استثمارنا القوي في التقنيات الداعمة بدور ملموس في الارتقاء بالتجربة المصرفية لأصحاب الهمم، إضافة إلى تمكينهم من التمتع بالاستقلالية والاعتماد على أنفسهم في أنماط حياتهم المالية اليومية".

وتشير الأرقام الصادرة مؤخراً عن منظمة الصحة العالمية إلى أن قرابة 285 مليون نسمة حول العالم يعانون من اضطرابات في البصر، 246 مليون منهم مصابون بضعف النظر. وفي إطار التزامه بالدمج المالي، يقدم بنك الإمارات دبي الوطني خدمة فتح حساب باستخدام نظام برايل لتمكين العملاء الذين يعانون من صعوبات بصرية من التمتع بالتجربة المصرفية وذلك في أربعة من فروعه، إضافة إلى الأوراق النقدية المزوّدة بخاصية برايل الصادرة عن مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، في فروعه الصديقة لأصحاب الهمم عند الطلب.

وحتى تاريخه، قام البنك بتحويل 38 من فروعه إلى فروع صديقة لأصحاب الهمم. وتشمل المبادرات الأخرى التدريب المستمر لمديري الفروع وجميع موظفي خدمة العملاء على أساسيات لغة الإشارة؛ وتطبيق الاستخدام التجريبي لتقنية "كين ترانس" التي تعزز التواصل مع ذوي الإعاقة السمعية والأشخاص الذين يستخدمون لغة الإشارة؛ ونظام مساعدة العملاء من ذوي الإعاقة السمعية في اثنين من فروعه للعملاء الذين يستخدمون أجهزة المساعدة السمعية.

ويدعم التزام بنك الإمارات دبي الوطني بتمكين أصحاب الهمم مبادرة "مجتمعي... مكان للجميع" ‘#MyCommunity التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي بهدف تحويل إمارة دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لأصحاب الهمم بحلول العام 2020.

إقرأ أيضا