اتحاد مصارف الإمارات يستضيف منتدى خاص حول تحديث منصتي ألاينس وسويفت نت 7.2 بالتعاون مع "سويفت"

الخميس 01 مارس 2018
أبوظبي - مينا هيرالد:

نظّم اتحاد مصارف الإمارات، الهيئة التمثيلية المهنية للمصارف الـ 49 الأعضاء العاملة في دولة الإمارات، بالتعاون مع شركة "سويفت" الموفر العالمي لخدمات التراسل المالي الآمنة، في أبوظبي مؤخراً منتدىً يهدف إلى زيادة الوعي بين البنوك الأعضاء حول تحديث منصتي ألاينس وسويفت نت 7.2. وحضر المنتدى أكثر من 100 شخصاً من المتخصصين في القطاع المصرفي والمالي، وألقى المنتدى الضوء على أهمية التحديث والمزايا الجديدة للمنصتين في تعزيز التقنية المشغلة لحلول واجهة سويفت.

وأُطلق التحديث الجديد في شهر أغسطس لعام 2017، حيث ألزمت شركة سويفت بمقرها الكائن في بلجيكا جميع أعضائها بتطبيق هذا التحديث الجديد لنظام الإرسال سويفت الذي تستخدمه البنوك في سبيل تسهيل إجراء التحويلات المالية الدولية والحفاظ على الدقة والأمان في تنفيذها.

وبهذه المناسبة، قال ناصر سريس، المدير العام لاتحاد مصارف الإمارات ورئيس مجموعة مستخدمي سويفت في الامارات: "تماشياً مع أهدافه المتمثلة في تطوير ودعم المجال المتنامي للخدمات المصرفية والمالية في الإمارات العربية المتحدة، يلتزم اتحاد مصارف الإمارات في إطلاع البنوك الأعضاء على أحدث الأخبار وآخر التوجهات والمستجدات في هذا المجال إلى جانب المتطلبات التنظيمية والقياسية المتنامية، بما فيها تحديثات الانظمة لدى شركة سويفت. وبفضل إطلاق النسخة الجديدة من منصتي ألاينس وسويفت نت 7.2، يمكن للبنوك الحصول على خدمة سويفت متواصلة وآمنة وفعالة للغاية. وندعو البنوك الأعضاء إلى تحديث منصة الإرسال الخاصة بهم لتتوافق مع المعايير الجديدة، حتى يتسنى لهم توفير منتجاتهم وخدماتهم للعملاء بطريقةٍ سهلة وآمنة".

وقال أونور أوزان، رئيس "سويفت" في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا: "إن إصدار النسخة 7.2 هي بمثابة مشروع هام للمؤسسات المالية والمصرفية العاملة مع ’سويفت‘. يرتقي هذا الإصدار بعملائنا إلى مستوى تكنولوجي جديد سيساعدهم على الاستفادة القصوى من برنامج أمن العملاء. إننا نتطلع للعمل الوثيق مع القطاع المصرفي في دولة الإمارات العربية المتحدة مع تأهبه لهذا المنعطف الفارق الهام."

وحسب الإصدار الجديد، يجب على البنوك تحديث منصة الإرسال لديهم بحلول شهر نوفمبر القادم لتتوافق مع المعايير الجديدة التي تنطبق على قنوات "ألاينس أكسيس" و"ألاينس" و"ألاينس إنتري" و"ألاينس جيتواي" و"ألاينس ويب" المدمجة في الخادم و"سويفت نت لينك" و"سيفت ويب أكسيس".

كما اطلع المشاركون في المنتدى على ملخصٍ حول جميع جوانب إصدار 2018 من "إم تي ستاندرد". كما سلط المنتدى الضوء على التغييرات التقنية المتوقعة لتطبيق التحديث الجديد في سبيل مساعدة الفنيين والمستخدمين التشغيليين لنظام الإرسال سويفت على تقييم أثر التغييرات الجديدة على واجهات البرامج والتطبيقات وتمكينهم من تخطيط الموارد وتخصيص الميزانيات لتطبيق هذا التحديث.

إلى جانب ذلك، سلط المنتدى الضوء على برنامج أمان العملاء من سويفت الذي صمم خصيصاً لدعم البنوك في مكافحة عمليات الاحتيال المالي المتنامية والهجمات السيبرانية المتصاعدة. وعلى الرغم من أن مستخدمي سويفت هم من يتحمل مسؤولية أمان البنية التحتية التشغيلية لديهم، إلا أن البرنامج الجديد سيعزز من أمان النظام ويحميه على نحوٍ أشمل.

وفي سياق التركيز على أهمية الجهود المبذولة في صد الهجمات السيبرانية، أطلع المنتدى الحضور على المجالات الثلاثة التي تعزز بعضها بعضاً في برنامج أمان العملاء من سويفت، وهي أن يقوم العملاء أولاً بحماية وتأمين البيئة المحلية الخاصة بهم (البنك)، ثم منع واكتشاف الاحتيال في علاقاتهم التجارية (شركاء البنك)، وأخيرا العمل باستمرار على مشاركة المعلومات والاستعداد لصد الهجمات السيبرانية المستقبلية (القطاع البنكي).

وتصل منصة الإرسال سويفت أكثر من 11 ألف مؤسسة بنكية وأوراق مالية والبنى التحتية للأوراق المالية والعملاء من الشركات في ما يزيد على 200 بلدٍ ومنطقة حول العالم.

أخبار مرتبطة