4.38 مليار درهم أرباح شركة نخيل العقارية في 2018

الأربعاء 06 مارس 2019
دبي - مينا هيرالد:

حققت شركة نخيل العقارية أرباحاً صافية بقيمة 4.38 مليار درهم في 2018.

وفي الوقت الحالي، تضاعف إجمالي حقوق الملكية للشركة خلال الـ7 سنوات الأخيرة ليصل في ديسمبر 2018 إلى 49 مليار درهم مقارنة بـ 24 مليار درهم في نهاية عام 2011.

وفي إطار أعمالها الرئيسية في قطاع التطوير السكني، قامت "نخيل" في 2018 بتسليم أكثر من 657 وحدة عقارية (أراضي ووحدات سكنية) ليصل إجمالي عدد الوحدات المسلمة منذ عام 2010 إلى 13،357 وحدة عقارية.

كما أطلقت الشركة في 2018، مشاريع سكنية جديدة، بما في ذلك مشروع أبراج التنين المكون من برجين سكنيين توأمين يضمان شققاً عصرية ومجموعة جديدة من المنازل في جمير بارك مع المزيد من الخطط بما يتناسب مع متطلبات السوق.

وتواصل الشركة تركيزها على تنمية محفظة أعمالها في قطاعات: التجزئة والضيافة والتأجير السكني، والتي حققت أداءً قوياً في 2018، بإيرادات بلغت قيمتها 2.5 مليار درهم من محفظة مشاريعها المتنامية.

وتستهدف شركة "نخيل" نمواً مستداماً في العائدات السنوية المتكررة خلال السنوات الخمس القادمة كجزء من استراتيجيتها للنمو المستدام، وذلك عبر مجموعة من المشاريع التي سيتم إنجازها في غضون الأشهر الـ18 المقبلة إلى عامين، والتي ستساهم في الزيادة المتوقعة بمجرد تشغيلها بالكامل، من بينها: نخيل مول ، و ذا بالم تاور  و فندق سانت ريجيس في نخلة جميرا ، و السوق الليلي في جزر ديرة ، وفندق بريمير إن ومجمع المعارض في "مدينة التنين"، وفندق أفاني في "ابن بطوطة مول"، و"سوق ورسان" في "قرية ورسان"، و1،500 فيلا في مجتمع ند الشبا ومنتجعان  ريو وسنتارا في "جزر ديرة".

وقال علي راشد لوتاه، رئيس مجلس إدارة شركة "نخيل": "نركز في الفترة الحالية على النمو المستدام للمدى الطويل من خلال الاستمرار في التوسع في قطاعات التجزئة والضيافة والتأجير السكني وذلك بما يتماشى مع أهدافنا ورؤية إمارة دبي. نحن نتقدم بخالص الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، الذي وضع ثقته في شركة "نخيل" لتساهم بدورها في تحقيق رؤية دبي، كما نشكر جميع أصحاب المصلحة والعملاء على ولائهم المستمر لشركتنا."

وتشمل محفظة "نخيل" الحالية والمستقبلية، 19 مشروعاً للتجزئة بمساحة 17 مليون قدم مربع من المساحات القابلة للتأجير، و18 فندقاً ومنتجعاً وشقق سكنية مخدومة توفر 6،600 غرفة فيما بينها، و24 نادياً ومطعماً في دبي.

ونمت مساحات التجزئة التشغيلية للشركة لتصل إلى أكثر من 5 ملايين قدم مربع في عام 2018 وذلك مع افتتاح ذي بونيت ، الوجهة البحرية الجديدة للترفيه والمطاعم في "نخلة جميرا"، والتي ستنعكس إيراداتها بدءاً من عام 2019. وهناك أيضاً 3 ملايين قدم مربع أخرى من مساحات التجزئة والتي من المتوقع أن تضاف هذا العام إلى محفظة الشركة.

كما نمت إيرادات أعمال شركة "نخيل" في قطاع الضيافة في عام 2018، مما يعكس الأداء القوي المتواصل لأول فندقين تابعين للشركة - والذي تم افتتاحها عام 2016 في ابن بطوطة مول  و"مدينة التنين"، والذين أكملا عامين على تشغليهما - ومجموعة من النوادي المجتمعية والمطاعم بمفاهيم جديدة. ويجري بناء المزيد من الفنادق والمنتجعات على قدم وساق في إطار استراتيجية شركة "نخيل" لتقديم مفاهيم سياحية جديدة ومتنوعة إلى دبي وذلك كجزء من رؤية الحكومة السياحية.

كما تتوسع أعمال شركة "نخيل" في قطاع التأجير السكني، حيث تعد الشركة واحدة من أكبر الشركات العاملة في هذا القطاع، ولديها حالياً 17،000 وحدة سكينة، مع المزيد من الوحدات القادمة في "ند الشبا" و"نخلة جميرا" و"قرية ورسان".

إقرأ أيضا