مطورون يدعمون حملة دبي للبلوك تشين لدورها الكبير في دعم القطاع العقاري

الإثنين 24 سبتمبر 2018
معرض سيتي سكيب جلوبال
دبي - مينا هيرالد:

حظيت حملة دبي الرامية لجعل المدينة مركزا للبلوك تشين ودور التكنولوجيا الكبير في إحداث نقلة نوعية في قطاع العقارات الإماراتي بدعم كبار المطورين العقاريين واللذين يحوون أكثر من 200 مشروع في مراحلها المختلفة.

وتصدرت عزيزي للتطوير وإمكان العقارية قائمة كبار اللاعبين في القطاع العقاري الذين سلطو الضوء على استراتيجية دبي للبلوك تشين بكونها مبادرة ثورية وذلك في الوقت الذي بدء فيه العد التنازلي لانطلاق معرض سيتي سكيب جلوبال الشهر القادم، مؤكدين الدور الكبير الذي ستلعبه التكنولوجيا في دفع عجلة القطاع العقاري.

وانطلاقا من الأهداف الحكومية الرئيسية، قامت دائرة الأراضي والاملاك بخطوات حثيثة لتنفيذ شبكة بلوك تشين قادرة على التفاعل مع جميع العمليات الرقمية واليدوية في قطاع العقارات، الخطوة التي لاقت الترحيب من قبل المطورين العقاريين.

وتهدف دائرة الأراضي والأملاك بدبي من خلال توفير شبكة مشتركة بين جميع المساهمين، القضاء على المعاملات الورقية وتقديم عقود رقمية لتحسين وضمان أمن التعاملات العقارية وتبسيطها.

وقال توم رودز، مدير معرض سيتي سكيب جلوبال: "مما لا شك فيه أن البلوك تشين تعتبر واحدة من أهم التقنيات المؤثرة في القطاع العقاري. سوف تجلب التكنولوجيا الجديدة هذه حقبة من ’العقود الذكية‘ نظرا لقدرتها على تشكيل وتصديق وتدقيق العقود بشكل لحظي، وفي أي مكان في العالم".

وأضاف: "نشهد زيادة في المطورين المحليين الذي يفكرون بإبداع وبتخطيط استراتيجي للاستفادة قدر الإمكان من التكنولوجيا الجديدة هذه، ولا شك أن انتشار وتضخم هذا التوجه يأتي نتيجة مساعي حكومة دبي الحثيثة الرامية لتضمين التكنولوجيا في خدماتها ولكون السوق في مرحلة نضوج نسبيا".

ورحبت عزيزي للتطوير بالتغييرات التي طرحتها دائرة الأراضي والأملاك بدبي، والتي جاءت في وقت تستعد فيه الشركة المطورة لإطلاق مشاريع تضاف لقائمة مشاريعها الرائدة، وتتوقع أن تساهم الأنظمة الجديدة في تقديم الفائدة للأفراد والمؤسسات في القطاع.

وتدرس عزيزي للتطوير، التي تدير في الوقت الحالي مشاريع تفوق قيمتها عن 45 مليار درهم إماراتي في دبي، طرقا جديدة لتقديم تكنولوجيا البلوك تشين في أعمالها. وقالت سيدا توتو ، نائب الرئيس التنفيذي للمبيعات والتسويق لشركة عزيزي للتطوير: "أكدت حكومة دبي خططها لاستخدام تكنولوجيا البلوك تشين في خدماتها، بدءا من بطاقات المواقف حتى عقود بيع الأراضي".

وتنضم عزيزي للتطوير، التي تتخذ من دبي مقرا لها، إلى قائمة من كبار المطورين الطامحين لاستكشاف تأثير التكنولوجيا على القطاع خلال سيتي سكيب جلوبال، المعرض العقاري والاستثماري الذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي بين 2 و4 أكتوبر.

وأضافت توتو: "بالنظر إلى التزام الدولة تجاه مبادرات المدن الذكية، وباستغلال تكنولوجيا البلوك تشين، فما هي إلا مسألة. إن استخدام تكنولوجيا البلوك تشين سيعمل على تسهيل الأعمال بين المستثمرين والمشترين والمطورين من خلال خفض الوقت والجهد والمال".

مطور آخر يقوم بدراسة أنجع الطرق للاستفادة من تكنولوجيا البلوك تشين، إمكان العقارية، شركة التطوير العقاري التي تتخذ من أبوظبي مقرا لها، والتي ستقوم خلال مشاركتها في سيتي سكيب جلوبال بإطلاق مشروع وجهة جديدة على طول ساحل الإمارات، الوجهة الساحلية الطبيعية الواقعة بين العاصمة ومدينة دبي.

وقال طارق كوري ، مدير أبحاث إمكان العقاري :"تؤثر التكنولوجيا مثل البلوك تشين وطائرات الدرون والواقع المعزز بشكل كبير جدا على صناعة العقارات ذلك أنها تلعب دورا في خفض النفقات وتعزيز الانتشار واستقطاب الخبرات الجديدة". تعد تكنولوجيا البلوك تشين بإحداث ثورة في المجالات المؤثرة بصناعة العقارات، وفريقنا البحثي يختبر إمكانات التكنولوجيا هذه في تسهيل التعاملات للمستثمرين من مختلف أنحاء العالم".

هذا وسيخصص مؤتمر سيتي سكيب جلوبال جلسة نقاشية عن البلوك تشين بعنوان: "كيف ستغير تكنولوجيا البلوك تشين وجه الصناعة"، تسلط فيها الضوء على أدق تفاصيل تكنولوجيا البلوك تشين في صناعة العقارات، وتحلل آثارها ومخاطرها والتحديات التي ستواجهها.

ويقام يوم الاثنين 1 أكتوبر في فندق انتركونتيننتال فيستيفال سيتي، سيجمع النقاش خبراء من ’آي بي إم‘ ومجموعة ألتوس، دوبيزل والإمارات للحلول العقارية، حيث سيشاركون الجمهور آرائهم بالتكنولوجيا الثورية وآثارها خلال السنوات العشر المقبلة.

ويعود معرض سيتي سكيب جلوبال للانعقاد بدعم من الشركاء المؤسسين: دبي العقارية ونخيل؛ والرعاة البلاتينيون: جزيرة المرجان وإلتزام لإدارة الأصول؛ والرعاة الفضيون نويانلار و شركة تمليك للعقارات؛  والشريك الاستراتيجي: دائرة الأراضي والأملاك بدبي.

أخبار مرتبطة