"فارنك" تضع حجر الأساس لسكن الموظفين العصري بتكلفة 150 مليون درهم إماراتي

الثلاثاء 12 فبراير 2019
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت شركة "فارنك" الرائدة في قطاع خدمات إدارة المرافق والابتكار والاستدامة والتي يقع مقرها في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن بدء العمل في المشروع السكني الجديد لموظفيها والواقع في مجمع دبي للاستثمار بتكلفة تصل إلى 150 مليون درهم إماراتي.

وسيتم الانتهاء من أعمال المشروع الذي يمتد على مساحة 100,000 قدم مربع، ويتسع لنحو 5000 موظف من موظفي فارنك بحلول صيف عام 2020. وباستخدام أحدث الوسائل والتقنيات الذكية، سيبدأ تشييد هذا المبنى المنخفض الذي يتكون من طابق سفلي وطابق أرضي و5 طوابق علوية، ويتميز بكونه صديق للبيئة ويتلاءم مع أفضل المعايير في مجال توفير الطاقة والمياه وخفض النفايات، وهو ما يجعله واحداً من أكثر الأبنية حداثةً ليس فقط في دولة الإمارات وإنما على مستوى المنطقة بأكملها.

وفي هذا الإطار، عملت فارنك بشكل وثيق للغاية مع فريق من المهندسين المعماريين لتصميم المبنى وتوفير أفضل معايير الكفاءة فيه، كي يصبح أكثر تكاملاً وتميزاً متفوقاً على المباني السكنية التقليدية.

وبهذه المناسبة، قال ماركوس أوبرلين، الرئيس التنفيذي لشركة فارنك: "ارتأينا أن نأخذ منحى مختلف من خلال تصميم المبنى عبر العمل والتشاور مع فريق الهندسة المعمارية، وهو الأمر الذي لا تقوم به عادةً الشركات العاملة في مجال إدارة المرافق. فمن خلال هذا التصميم الذكي والمستدام، نأمل في توفير ما لا يقل عن 20% من الطاقة والمياه مقارنةً مع الأبنية التقليدية لسكن الموظفين، وهو ما قد تصل قيمته إلى ثلاثة ملايين درهم سنوياً".

وأولت فارنك اهتماماً خاصاً بثلاثة عوامل رئيسية عند تصميم المبنى تتمثل في توفير الطاقة وكفاءة استخدام المياه وإدارة النفايات.

وهنا أضاف أوبرلين قائلاً: "إن تصميم مبنى سكني مستدام يتسع لنحو 5000 موظف، يرافقه بعض التحديات التشغيلية، مثل إدارة النفايات والصرف الصحي، لذا فقد صممنا هذا المبنى بشكلٍ فريد لتقليل حجم النفايات المتولدة التي عادةً ما تذهب إلى مكب النفايات".

وتشمل بعض من أبرز معالم التصميم الأخرى، تركيب الألواح الشمسية على سطح المبنى على مساحة 150 متر مربع، والتي ستساهم في توفير كافة الاحتياجات من المياه الساخنة. فضلاً عن ذلك، سيتم تركيب أكثر من 4000 مصباح (LED) في كافة مرافق المبنى، مما يساهم في توفير 90٪ من إجمالي كمية الإضاءة المطلوبة.

كما يعمل نظام الإضاءة منخفض الطاقة جنباً إلى جنب مع أجهزة استشعار التشغيل ووحدات الخلايا الضوئية المركّبة في المرافق العامة مثل الممرات ومواقف السيارات في الخارج، لتحسين كفاءة استخدام الطاقة في كافة أنحاء المبنى.

ومن الميزات الأخرى الفعالة في ترشيد استهلاك الطاقة، ألواح الزجاج التي تمتص وتعكس أشعة الشمس، الطلاء الخارجي العاكس، العزل الحراري للجدران والسقف، ماكينات التهوية لاستعادة الطاقة، اختيار وحدات تكييف الهواء الموفرة للطاقة.

وستتم إدارة 800 غرفة يضمها المبنى من خلال حلول برمجية متطورة، بحيث يمكن استقبال المقيمين الجدد من موظفي فارنك على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع في ردهة الاستقبال الخاصة بهم، ومن ثم تسجيل بيانات الدخول وإرشادهم إلى غرفهم في غضون دقائق. علاوةً على ذلك، يحتوي المبنى على غرفة للصلاة وعيادة طبية ومطعم ومكتبة وصالة ألعاب رياضية ومحل للحلاقة.

وأردف أوبرلين بالقول: "بات توفير خدمات الاتصال أمراً ضرورياً لرفاهية الموظفين اليوم، لذا ستكون خدمة "واي فاي" متاحة مجاناً لجميع الموظفين في كافة أنحاء المجمع السكني".

وستستثمر "دبي الجنوب" نحو مليار درهم إماراتي لتطوير المرافق الرئيسية والبنية التحتية مع التركيز بشكل أساسي على قطاع الخدمات اللوجستية في السنوات القليلة المقبلة، بالتزامن مع معدلات النمو المرتفعة التي يسجلها هذا القطاع على أساس سنوي، وصعود "دبي وورلد سنترال" إلى سلم التصنيف العالمي لحجم الشحن الدولي، حيث باتت تحتل الآن المرتبة 20 عالمياً.

واختتم أوبرلين قائلاً: "إن وجود 5000 فني وتقني على بعد دقائق فقط من موقع إكسبو 2020 ودبي وورلد سنترال سيوفر لفارنك ميزة تنافسية على المدى القصير والبعيد".

إقرأ أيضا

Search form