سلطة واحة دبي للسيليكون تنال شهادة «ليد» البلاتينية لمبنى «هاي باي"

السبت 20 أبريل 2019
الدكتور جمعة المطروشي، نائب الرئيس التنفيذي للعمليات وشؤون العملاء في سلطة واحة دبي للسيليكون يستلم الشهادة
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت سلطة واحة دبي للسيليكون، الهيئة التنظيمية لواحة دبي للسيليكون، المنطقة الحرة التكنولوجية المتكاملة، اليوم عن حصول مبنى «هاي باي» (High Bay) المملوك بالكامل من قبل الواحة على شهادة (LEED) البلاتينية النسخة الرابعة للمباني القائمة عن فئة التشغيل والصيانة (O+M).

وتسلم الدكتور جمعة المطروشي، نائب الرئيس التنفيذي للعمليات وشؤون العملاء في سلطة واحة دبي للسيليكون، شهادة (LEED) البلاتينية من ماهيش رامانوجام، الرئيس التنفيذي للمجلس الأمريكي للأبنية الخضراء بحضور المهندس خليل شعلان، نائب رئيس أول - العمليات والخدمات في سلطة واحة دبي للسيليكون وممثلين من الجهتين.

وتم إدراج المبنى على موقع arcskoru.com الأول على مستوى المنطقة وضمن أفضل عشرة مباني على مستوى العالم في الاستدامة. كما يعد "هاي باي" أول مبنى يحصل على اعتماد النسخة الرابعة من مؤسسة (LEED) عن فئة العمليات والصيانة (O+M) في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ضمن برنامج Earth) (LEED، المقدم من المجلس الأمريكي للأبنية الخضراء.

وفي تعليقه على هذا الإنجاز، قال الدكتور جمعة المطروشي: "نفخر بإنجازنا الجديد الذي يؤكد على التزام سلطة واحة دبي للسيليكون بتبني وتطبيق المعايير العالمية التي تضمن توفير أفضل الخدمات لشركاء الأعمال في الواحة. كما يعكس فوزنا بهذه الشهادة الجهود التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة في سبيل توفير بيئة تُلهم القطاعين العام والخاص للاستمرار في تطوير مشاريع ترقى بمستويات المشاريع الداعمة للاستدامة. وخير دليل الانجاز الذي حققته إمارة دبي مؤخراً  من خلال حصولها على التصنيف البلاتيني العالمي الخاص بالمدن – الريادة في الطاقة والتصميم البيئي (LEED). نحن على ثقة بأن هذا الانجاز الذي حققته دبي سيحفز الشركات والمناطق الحرة الأخرى في الدولة والمنطقة لتحذو حذوها".

وبهذا الانجاز يرتفع عدد مباني سلطة واحة دبي للسيليكون الحاصلة على شهادة «ليد» البلاتينية إلى ثلاثة مبانٍ حيث كانت قد حصلت سابقاً على شهادة «ليد» البلاتينية للمقر الرئيسي للواحة ومبنى «تكنوبوينت».

وتقوم  واحة دبي للسيليكون بالعديد من المبادرات ذات البعد البيئي وفق استراتيجيتها الذكية، ومنها استبدال مصابيح الإنارة التقليدية البالغ عددها 2000 وحدة في الشوارع والطرقات والمباني العامة بمصابيح LED الموفرة للطاقة، مما وفر أكثر من 50٪ من إجمالي الاستهلاك.  

كما تتيح مصابيح الشوارع المترابطة مع نظام إدارة المباني المدمج الذي تطبقه سلطة الواحة تشغيل إضاءة الشوارع بشكل مستمر ومستقل، والتحكم عن بعد للإضاءة وإدارتها، ما يسهم في ترشيد الاستهلاك، والإبلاغ عن أداء المصابيح حال تعطلها وتحديد الأعطال، مما يتيح الصيانة الفورية، إضافة إلى مراقبة أحوال الطقس وجودة الهواء.

كما اعتمدت واحة دبي للسيليكون سياسة إعادة تكرير المياه ومبادرات الري الفعالة ، وعالجت 2.5 مليار جالون من المياه في محطة معالجة مياه الصرف الصحي منذ تركيبها. كما تمتلك سلطة واحة دبي للسيليكون نظام الري الذكي الذي يروي حالياً أكثر من 3000 شجرة نخيل ضمن مساحة تبلغ 70،000 متر مربع. فيما تطمح سلطة واحة دبي للسيليكون إلى توسيع نطاق تغطية الري الذكي إلى 200،000 متر مربع بحلول عام 2020 وهو ما يمثل حوالي 20٪ من المساحات الخضراء العامة في المنطقة الحرة.

وعلى مستوى كفاءة استهلاك الطاقة، حققت سلطة واحة دبي للسيليكون إنجازات كبيرة في هذا المجال من خلال عدد من المبادرات البيئية والذكية التي تم تنفيذها في الواحة، مثل مبادرة خفض استهلاك الطاقة بنسبة 33.67%، في حين أن استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030 وضعت أهدافاً لخفض استهلاك الطاقة بنسبة 30%. كما تعمل الواحة حالياً على عدد من المبادرات الرئيسية التي يتم تنفيذها في إطار استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، والتي تهدف إلى تعزيز كفاءة استخدام الطاقة وخفض التكاليف التشغيلية في الوقت ذاته. وستسهم هذه المبادرات في تحقيق طموحات دبي ودولة الإمارات في ما يخص خفض الانبعاثات الكربونية.

إقرأ أيضا