دوبيزل العقارية تكشف عن فجوة بين الأسعار المعلنة على المنصة والفعلية في سوق دبي العقاري

الإثنين 27 نوفمبر 2017
محمود هشام البرعي، الرئيس التنفيذي لمعهد دبي العقاري
دبي - مينا هيرالد:

تُسلّط دوبيزل العقارية، المنصة الإلكترونية الأكبر والأكثر زيارة للعقارات في دولة الإمارات العربية المتحدة، الضوء على القوة التفاوضية التي يتمتّع بها مستخدميها عند شراء عقار ما، وذلك من خلال تقريرها المشترك مع شركة جيه إل إل العالمية للاستشارات العقارية. كشف هذا التقرير عن وجود إقبال متزايد على العقارات السكنية المتوسطة السعر، مع وجود تفاوت واضح بين متوسط سعر البيع المعلن للقدم المربع على المنصة وأسعار الصفقات الفعلية للعقارات في هذا القطاع.

وتُسجل منصة دوبيزل العقارية نحو 150 ألف إعلان عقاري، وما يزيد عن 3.7 مليون زيارة في الشهر. ومن خلال التدقيق في الأسعار المعلن عنها على المنصة للمناطق المتوسطة السعر ومقارنتها بالبيانات العامة التي أفصحت عنها دائرة الأراضي والأملاك في دبي، لاحظت دوبيزل العقارية أنّ أسعار المذكورة في الإعلانات ترتفع في المتوسط ​​بنسبة 6% عن سعر البيع للقدم المربع في سجلات الدائرة.

في هذا الصدد، قال بول كيلي، مدير العمليات في شركة ألسوب آند ألسوب العقارية، الوكالة الرابحة لجائزة الجودة في الإعلانات العقارية لعام 2017 ضمن فعالية The Exclusive Agency Club (TEAC) في نسختها الثالثة، قائلا: "تكمن أهم مهام الوكيل العقاري في العمل مع المالك على تحديد المستوى السعري الأنسب للعقار المعروض للبيع، لجذب أكبر عدد من المشترين المحتملين وفي الوقت نفسه ترك متسع للتفاوض على السعر، والأهم من ذلك كله هو السعي لإتمام صفقة البيع في إطار زمني جيد وبأقصى سعر يمكن تحقيقه في الوضع الحالي للسوق."

والجدير بالذكر أنّ ديسكفري جاردنز شهدت أكبر فارق بين سعر البيع للقدم المربع المعلن على دوبيزل وسعر البيع الفعلي بنسبة بلغت 20%. وجاءت قرية جميرا الدائرية في المرتبة الثانية بنسبة تفاوت بلغت 8%، تلتها مدينة دبي الرياضية مع 2%.

في هذا السياق قالت آن بوثيلو، مديرة قسم التسويق لدى دوبيزل: "نشجع مستخدمينا دائماً على الاطلاع على مستجدات السوق ومتوسط الأسعار في كل منطقة، لتتشكل لديهم الدراية اللازمة لاتخاذ قرارات مستنيرة. إن معرفة طبيعة التفاوت بين الأسعار المعلن عنها والسعر الفعلي ستمنح المستخدمين قوة تفاوضية في المراحل النهائية لشراء العقار."

وشملت المناطق الأخرى التي تم التدقيق في أسعار البيع فيها كلّ من برشا هايتس (تيكوم)، ودبي فستيفال سيتي، وأبراج بحيرات جميرا. التي شهدت أيضاً قيم معاملات أقل من الأسعار المذكورة في الإعلانات، بنسبة 15% و7% و8% على التوالي، وبلغ متوسط ​​السعر الفعلي للقدم المربّع فيها 1,010، و1,100، و1,123 درهم على التوالي.

وقال محمود هشام البرعي، الرئيس التنفيذي لمعهد دبي العقاري: "أعتقد بأنّ هذه الفجوة تُمثل هامشاً صحياً يسمح للمشترين بالتفاوض على السعر في حين يتيح للبائعين الوصول إلى صفقات أكثر واقعية."

تم الكشف عن هذه البيانات في تقرير مشترك بين دوبيزل العقارية وشركة جيه إل إل بهدف تحسين الشفافية في السوق العقارية الإماراتية كامتداد لحملة "أنا أعرف حقوقي" التي أطلقتها دوبيزل في عام 2014، والتي تهدف إلى تشكيل بيئة أكثر شفافية يكون فيها المشترون والمستأجرون والمُلاك والبائعون على دراية بحقوقهم لحماية أنفسهم من التعرّض لمواقف وأوضاع غير منصفة.

أخبار مرتبطة