خصومات وإعفاءات للمستثمرين في مهرجان دبي العقاري 2019

الأحد 03 مارس 2019
دبي - مينا هيرالد:

ارتفعت جاذبية العروض التي سيتم طرحها خلال الدورة المقبلة من مهرجان دبي العقاري ، وتشير التوقعات إلى أن عروض الشركات العقارية المشاركة في الحدث ستتضمن خصومات على الأسعار تتراوح بين 10 و 20% وإعفاءات من رسوم التسجيل التي تعادل 4% والملكية المشتركة لبضع سنوات بالإضافة إلى توفير حلول تمويل مرنة مع خطط سداد طويلة الأمد بحسب تقرير لصحيفة "الخليج" الإماراتية.

وتوقع عاملون في السوق العقاري بدبي أن يشهد «مهرجان دبي العقاري»، الذي تنظمه دائرة الأراضي والأملاك بدبي خلال الفترة من 26-28 مارس/‏‏‏ آذار الجاري في مركز دبي التجاري» حركة نشطة على صعيد بيع وشراء العقارات عبر المئات من المشاركين من ذوي الاختصاص والاهتمام بصناعة الاستثمار العقاري.

ورجح العاملون أن يتجاوز حجم الصفقات على هامش «مهرجان دبي العقاري»، الذي ينظم بالشراكة مع شركة «الاستراتيجي لتنظيم المعارض والمؤتمرات»، حاجز ال 4 مليارات درهم بنمو 10% مقارنة ب 2018 الذي سجل نحو 3.67 مليار درهم من خلال بيع 1242 وحدة عقارية ومشاركة 131 عارضاً من 30 دولة وحضور أكثر من 20 ألف زائر.

عبر محمد عبدالرزاق المطوع، الرئيس التنفيذي لمجموعة الوليد الاستثمارية، عن ثقته بأن قطاع العقارات المحلي في دبي سيستمر في النمو، وسيسهم في تعزيز اقتصادنا الوطني بطريقةٍ أكثر فاعلية مع توفر البيئة المناسبة للأطراف ذات الصلة ومساعدتهم على اختيار أفضل العقارات المعروضة، وأحسن الأسعار، وعقد أفضل الصفقات مع الوسطاء والمطورين العقاريين بالإضافة إلى تشجيع المشترين والمستثمرين الجدد في قطاع العقارات.

وقال المطوع: «يبرز سوق عقارات دبي كأحد أفضل الوجهات العقارية في العالم، ويمثل فرصةً مذهلة للمستثمرين، والمطورين العقاريين، والمشترين، تتيح لهم الاستفادة من المركز الاستراتيجي الذي تتمتع به الإمارة على صعيد كافة القطاعات والمجالات».

قال محمد بن غاطي، الرئيس التنفيذي ومدير قسم الهندسة في شركة بن غاطي للتطوير : «يعتبر مهرجان دبي العقاري حدثاً سنوياً مهماً مميزاً يختلف عن غيره من المعارض العقارية كونه يجمع بين مختلف أطراف معادلة صناعة العقار كالمطورين الجادين والطموحين والوسطاء والبنوك وشركات التمويل بالإضافة غلى المستثمرين والمستخدمين النهائيين».

وأضاف بن غاطي: «يعد هذا الحدث واحداً من البارومترات الرئيسة في المنطقة ويشكل فرصة رائعة تمكن مختلف المهنيين النشيطين في قطاع العقارات من التعارف واكتشاف آخر المشاريع بالمنطقة وتبادل الأفكار المبتكرة، وكذا التواصل مع مستثمرين محتملين، ونتوقع أن يشهد المهرجان العام نجاحاً باهراً».

وأكد الرئيس التنفيذي ومدير قسم الهندسة في بن غاطي للتطوير أن سوق العقارات الإماراتي يشهد تحسناً إيجابياً كبيراً في الوقت الحالي، حيث إن معظم المشاريع التي تم إطلاقها في السنوات القليلة الماضية تقدم أسعاراً معقولة للغاية، وتوفر للمشترين فرصاً لعلها لم تكن متوافرة في السابق، ونتوقع رؤية المزيد من هذه المشاريع التي توفر المزيد من العروض المختلفة خلال هذا الحدث المهم، وذلك من شأنه أن يعطي دفعة قوية لثقة المستثمرين في الإمارات.

من جانبه، أكد مهند الوادية الرئيس التنفيذي لشركة هاربور العقارية، تفاؤله بحركة العرض والطلب المتوازن في سوق العقارات بدبي، مؤكداً أن مستقبل العقارات فيها واعد، وأن الإمارة أضحت قبلةً لاستقطاب المشاريع العقارية العالمية.

وأشار مهند الوادية إلى أن السوق العقاري المحلي يواصل تعزيز جاذبيته الاستثمارية بين الأسواق العالمية في ظل التنوع الذي يوفره من المنتجات العقارية لكافة الشرائح وبعوائد مجزية، لافتا إلى أن ضريبة القيمة المضافة ليست مصدر خوف على قطاع العقارات في الإمارات ، لأن تأثيرها محدود جداً، ورأى أنه سيكون لها منافع متعددة لرفد الاقتصاد الإماراتي في السنوات القليلة المقبلة.

إقرأ أيضا