بيع 85 بالمئة من وحدات المرحلة الأولى في مشروع جزر "ذا هارت أوف يوروب" في دبي

الأحد 23 ديسمبر 2018
جزيرة السويد
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت مجموعة ’كليندينست‘- أكبر مجموعة أوروبية للتطوير العقاري في دولة الإمارات العربية المتحدة، وصاحبة مشروع ’ذا هارت أوف يوروب‘- اليوم عن نجاحها في بيع 85 بالمئة من وحدات ’المنازل الثانية المخطط إنجازها في إطار المرحلة الأولى من المشروع والبالغ قيمته حاليا 1.5 مليار درهم إماراتي؛ حيث عملت المجموعة على عقارات في جزيرة السويد، وجزيرة ألمانيا، و78 من الفلل العائمة في قسم المالديف على جزيرة سانت بطرسبرغ المصممة خصيصاً لقضاء شهر العسل، وكانت تسليم المرحلة الأولى قد بدأ عام 2018 وسيكتمل حسب المخطط في 2019، نظراً لما يلاقيه من إقبال إيجابي من المستثمرين الذين يتركز معظمهم في دولة الإمارات العربية المتحدة (40%) ودول مجلس التعاون (30%)، ما يعكس شعبية مفهوم "البيت الثاني" في المنطقة وإدراك ما يتيحه المشروع من فرص لتحقيق عائدات استثمارية مجزية.

ويُعتبر مشروع ’ذا هارت اوف يوروب‘ السوق الرائدة لعقارات "المنزل الثاني"، إلى جانب كونه وجهة سياحية مبتكرة عالمية الطراز على جزر العالم الستة الغنية بالمرجان، وتجسيداً مميّزاً لملامح الثقافة الأوروبية في دبي.

وقد أنجرت مجموعة ’كليندينست‘ مركزاً للمواصلات من وإلى البر الرئيسي لمدينة دبي، فضلاً عن مرسى يستقبل السفن الصغيرة والقوارب التي تحمل المواد الإنشائية. ويقيم على الجزر الست اليوم أكثر من 1700 عامل، وهي زيادة بنسبة 60% قياساً بما كان الحال عليه في بداية العام، علماً بأن عدد العمال سيزداد أكثر بالتوازي مع الأعمال الإنشائية الجديدة التي ستنطلق في 2019 لتعزز سرعة تسليم الوحدات. وقد تم توفير البنية التحتية اللازمة لدعم هذه القوة العاملة بدءاً من المطابخ المعدة لطهي الطعام العضوي، وصولاً إلى الطاقة وتكنولوجيا المعلومات ومتطلبات معالجة النفايات في إطار استراتيجية النفايات الصفرية. وسيرحب المشروع بالمالكين في 2019، ليبدأ باستقبال السياح في وقت لاحق من العام ذاته.

وقال جوزيف كليندينست، المؤسس ورئيس مجلس الإدارة لمجموعة ’كليندينست‘: "بعد النجاح الذي حققناه في 2018، نمضي قُدماً بمشروع ’ذا هارت أوف يوروب‘ نحو إنجاز المرحلة الأولى التي بعنا 85% من وحداتها حتى الآن. ونحن شغوفون للغاية بتحقيق المستحيلات وإطلاق مبادرات مبتكرة هي الأولى من نوعها عالمياً لتشجيع إقبال المستثمرين، مع ضمان عائدات استثمارية بنسبة 100% بأجل 12 سنة، وإيرادات مجزية على الإيجارات، فضلاً عن التثمين العالي لرأس المال".

واختتم حديثه بالقول: "بصفتنا المطوّر العقاري الوحيد الذي أقدم على رفع الأسعار بنسبة تفوق 50% نظراً للطلب الكبير على سوق مفهوم ’المنازل الثانية‘ الجديد في المنطقة، فإننا على ثقة من تحقيقنا مزيداً من النجاح المتواصل على صعيد نمو المبيعات السنوية خلال 2019".

إقرأ أيضا

Search form